طريقة مساعدة من لديه آلام جلطة القلب

تحدث جلطة القلب نتيجة إنسداد أحد الشرايين التاجية التي تقوم بتغذية القلب وتوصيل الأكسجين إليه، ويتكون هذا الإنسداد بشكل تدريجي وتراكمي على مدار عدَّة أعوام، فيكون نتيجة تراكم الدهون والكوليسترول بالشريان المصاب، مما يؤدي إلى إعاقة وصول الدم لعضلة القلب، وحينها يشعر المريض بآلام شديدة في منطقة الصدر، بجانب ما يشعر به من غثيان، وزيادة في التعرق، والسعال المتكرر، وفور شعور الإنسان بتلك الأعراض يجب أن يطلب المساعدة من أحد الأفراد المتواجدين حوله، ولذا يتوجب علينا معرفة طريقة مساعدة من لديه آلام جلطة القلب لتقديم العون له عند الحاجة، فدقيقة واحدة تفرق بشكل مصيري لدى مريض جلطة القلب.

آلام جلطة القلب
آلام جلطة القلب

طريقة مساعدة من لديه آلام جلطة القلب

وهناك بعض الإسعافات الأولية والخطوات التي تساعد من أُصيب بالجلطة القلبية لحين تلقيه للرعاية الطبية، فيراعي فعل التالي عند حدوث جلطة القلب لأحد الأفراد في محيط تواجدنا:

فحص نبض المريض

  • فأكثر ما يجب أن يهتم به المسعف للمريض هو التأكد من وجود النبض من خلال فحص الأوردة والشرايين الموجودة جانب الرقبة أو على الرسغ.
  • ففي حالة عدم وجود نبضات للقلب يتم إنعاش قلب المريض من خلال الضغط بكلتا اليدين على القفص الصدري في منطقة القلب، أو بتدليك تلك المنطقة حتى يستجيب القلب لعملية الإنعاش.

التأكد من عدم فقدان المريض للوعي

  • ويتم هذا من خلال تمرير إصبع اليد أمام عيني المصاب وملاحظة ما إذا كانت العين تتبع إشارة الإصبع.
  • في حالة التأكد من أن المريض لم يفقد وعيه يتم حينها توجيه بعض الأسئلة البسيطة إليه لمعرفة مدى إدراكه.

إستدعاء الإسعاف

طريقة مساعدة من لديه آلام جلطة القلب
طريقة مساعدة من لديه آلام جلطة القلب
  • يجب إجراء مكالمة عاجلة لإستدعاء رجال الإسعاف لتقديم العون اللازم للمريض قبل أن تسوء حالته.
  • والأفضل في حالة وجود مشفى في الأرجاء على مسافة قريبة التوجه إليها لفعل اللازم مع المريض وإسعافه.

إجلاس المريض في وضعية مناسبة

  • حيث يوجد وضعية معينة تساعد على تخفيف حدة جلطة القلب، فيتوجب إجلاس المريض في تلك الوضعية إلى حين تلقيه الدعم الطبي.
  • فيتم إسناد المريض من جهة الظهر إلى حائط مع ثني قدميه تجاه القفص الصدري.
  • وتساعد تلك الوضعية على تيسير عملية تدفق الدم داخل الشرايين، كما تساعد في تسهيل عملية التنفس لدى المريض وتنظيمها، وبالتالي يتم نقل الأكسجين اللازم إلى القلب وإنعاشه.

إستخدام أدوية الأسبرين

  • يتم إعطاء المريض بعض الأقراص من دواء أسبوسيد 75 مجم الخاص بالأطفال إذا ما كان متاح لديك.
  • لكن يجب أولاً سؤال المريض ما إذا كان لديه حساسية تجاه مادة الأسبرين.
  • فعند مضغ مريض الجلطة القلبية لتلك الأقراص تعمل مادة الأسبرين الموجودة به على زيادة معدل سيولة الدم، وبالتالي يساعد على تفتيت جلطة القلب.

توفير الراحة التامة للمريض

  • فالإجهاد لا يكون في صالح مريض الجلطة القلبية على الإطلاق.
  • فيتوجب إراحة المريض وعدم تحريكه أو إجباره على السير.

أعراض الإصابة بجلطة القلب

اعراض الإصابة بجلطة القلب
اعراض الإصابة بجلطة القلب

من اللازم معرفة أعراض الإصابة بجلطة القلب حتى يتسنى لنا الوقت لإسعاف المريض، فيراعى التوجه فوراً لإسعاف المريض فور ظهور الأعراض التالية عليه:

  • شعور المريض بألم شديد بمنطقة الصدر وأحياناً الذراعين وعظام الفك.
  • ظهور الشفتان والوجه بلون مائل للزرقة نتيجة لقلة معدل الأكسجين المنتقل لعضلة القلب.
  • سعال شديد بشكل متكرر يصحبه شعور المريض بضيق في التنفس.
  • غزارة ملحوظة في التعرق تظهر بشكل واضح على وجه المريض.
  • برودة جسم المريض وإنخفاض درجة حرارته، ويراعي حينها محاولة تدفئة المريض حتى لا تتسبب تلك البرودة في إنقباض الشرايين وسوء الحالة.
  • الشعور بالغثيان المصاحب للقئ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى