طريقتان لـ “زيادة العمق” في تمارين القرفصاء

تعتبر تمارين القرفصاء من التمارين الأكثر شعبية حول العالم لبناء العضلات الاساسية في الجسم بشكل سريع ومناسب، ومن أهم التقنيات التي يعتمد عليها الرياضي في ذلك التمرين هو زيادة العمق اثناء الهبوط بالوزن.

وهو ما نعني به زيادة الانخفاض لأسفل أثناء حمل الوزن، وتعود أهمية تلك التقنية إلى تطوير العضلات السفلية للجسم، وهو ما يتجاهله كثير من التمارين الأخرى، حيث كلما زاد عمق القرفصاء لديك، كلما زاد تمدد العضلات السفلية بشكل عام، خاصة عضلات الفخذين والوركين، كما سوف يكون جسمك بالكامل مباشرة تحت الوزن، وتبدأ في دفع الوزن باستخدام ساقيك، مع الانحناء إلى الأمام.

كما ينبغي أن يكون الجذع الخاص بك في وضع مستقيم، دون أي انحناء خاصة في منطقة اسفل الظهر لعدم حدوث آلام في تلك المنطقة، مع التكرار من 15: 20 مرة في ثلاث مجموعات تدريبية.

وهناك طريقتان لتنفيذ هذا التمدد العميق بتمارين القرفصاء، الأولى تعتمد على الهبوط قدر الإمكان، مع وضع يديك معا والبدء في دفع الركبتين خلال 10 إلى 20 ثانية كحد أقصى.

أما الطريقة الثانية، وهي الطريق الأفضل، فتحافظ فيها على وضع الجذع المستقيم، مع الانخفاض بالوزن قدر الإمكان، والبدء في رفع الوزن من خلال الساقين، ودفع المرفقين لأعلى، دون العودة للخلف، مع الحفاظ على استقامة الظهر، وتقوم بذلك التمرين بتكرار من 10: 15 مرة في ثلاث مجموعات تدريبية، مع الاعتماد على وزن خفيف نسبيًا.

زر الذهاب إلى الأعلى