اخبار العالمغرايب و عجائب

طفلة تولد ودماغها خارج جمجمتها

توفيت طفلة بريطانية ولدت بدماغ خارج جمجمتها بين ذراعي والدتها، وذلك بعد أشهر من الصراع المرير من أجل البقاء. وكان الأطباء في مستشفى جون راتكليف بمدينة أوكسفورد، قد أجروا آخر عملية جراحية للطفلة ماي روز غيبوني البالغة من العمر 8 اشهر، واستمرت العملية 8 ساعات، لكنها لم تفلح في إنقاذ حياتها، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

وتقول والدة روز السيدة أنالي (24 عاماً): “لقد بقيت قوية طوال هذه الأشهر، ويبدو أنها انتظرت حتى تأكدت أنني سأكون على ما يرام، قبل أن تقول وداعاً. نظرت إليها، وأدركت أنها لن تصمد أكثر من ذلك”.

وولدت روز وهي تعاني من حالة نادرة جعلت دماغها ينمو خارج جمجمتها، وكانت تعاني من صعوبات في التنفس، وفي 1 أكتوبر (تشرين الأول)، أرسلها الأطباء إلى المنزل، لتمضي آخر أيام حياتها، بعد أن أدركوا أن لا أمل في علاجها.

وكان والدا الطفلة قد أنهيا للتو تغيير حفاضها، وبقيت بعض الوقت بين ذراعي جدها، الذي سلمها لوالدتها، قبل أن تنظر إليها وقد تحول لون وجهها إلى البنفسجي، ومن ثم توقفت عن التنفس، وفارقت الحياة بين ذراعي والدتها.

الوسوم