الأحد , مايو 28 2017

طفلك و الغذاء

0001طفلك و الغذاء
هناك الكثير من العوامل التي قد تمنع وزن الطفل من الزيادة بطريقة مناسبة لسنه أيا كان.

وبالتأكيد فإن نحافة الطفل غير الصحية وعدم اكتسابه للوزن أمر مقلق للأم، ولكنه أمر في نفس الوقت يمكن معالجته، ولكن يجب على الأم أن تعلم أنه أيا كانت الوسائل التي ستتبعها وأي تغيير في نظام طفلها الغذائي يجب ألا يتم إلا بعد استشارة طبيب الطفل.

نصائح وارشادات:

– إن النحافة مثلها مثل السمنة عند الطفل هي أمر مقلق ومحبط ومخيف للأم، التي تظن أحيانا أن طريقة معالجة نحافة طفلها تكمن فقط في تقديم مزيد من الطعام له، وهو أمر غير ضروري، ويمكنه أن يؤدي لتكوين عادات غذائية غير صحية عند الطفل.
هناك طفل قد يكون لديه ميل وراثي ناحية النحافة، بينما قد يكون هناك طفل آخر مع الوقت سيزيد وزنه وطوله، وأحيانا قد ترجع نحافة الطفل لأسباب طبية، أو في بعض الأحيان الأخرى قد ترجع لأسباب سلوكية.
يجب أن تتأكدي من أن طفلك لا يعاني من أي مشاكل أو حالات طبية تمنع زيادة وزنه، مع الوضع في الاعتبار أن تلك الحالات يمكن علاجها عن طريق الأدوية.
ويمكنك أن تصطحبي طفلك للطبيب ليقوم بفحصه وتحديد ما إذا كانت نحافة الطفل مثلا بسبب حساسية من الطعام، أو بسبب أي مشكلة طبية أخرى.

– يجب على الأم أن تعلم أن الطفل قد يعاني من مشكلة في الهضم، وهي التي تمنع عملية نموه بطريقة صحيحة،إن التغذية السليمة في الثلاثة أعوام الأولى من عمر الطفل هي أمر شديد الأهمية لصحته النفسية والجسمانية، وقد يطلب منك طبيب الطفل تحليل دم وبول مع مراقبة كمية السعرات الحرارية التي يستهلكها الطفل.
ويجب على الأم أن تعلم أن زيادة كمية السعرات الحرارية التي يستهلكها الطفل أمر يعني تناوله لأطعمة صحية عالية السعرات، مثل منتجات الألبان كاملة الدسم من الزبادي والجبنة والآيس كريم والبودينج، بالإضافة لأطعمة مثل البيض والأفوكادو والباستا، وفي نفس الوقت يجب ألا تعطي طفلك أي نوع من الأطعمة لمجرد أن بها سعرات حرارية عالية، ولكن يجب أن تركزي على الأطعمة عالية السعرات الحرارية، التي تحمل أيضا قيمة غذائية، ويمكنك أن تقدمي لطفلك الزبادي المثلج بالمكسرات واللبن بالشوكولاتة.
قدمي لطفلك خضراواته المفضلة مع كريمة الجبنة، او مع صوص كريمي، ويمكنك أن تقدمي لطفلك أيضا البانكيك مع زبدة الفول السوداني.

– يجب على الأم أن تقوم بتسجيل كمية السعرات الحرارية التي يستهلكها الطفل، مع الوضع في الاعتبار أن الطفل قد يكون نحيفا بطريقة غير صحية بسبب أن شهيته ضعيفة، أو قد يتناول كمية مناسبة من الطعام، ولكنه يعاني من مشكلة في الهضم.

– قدمي لطفلك النحيف العديد من الأطعمة خلال الوجبة الواحدة حتى يتمكن الطفل من تناول الكمية التي يريدها بسهولة، وكتحلية يمكنك أن تقدمي لطفلك فاكهته المفضلة مع الكريمة المخفوقة، ويجب أيضا أن تحتفظي في المنـزل ببعض الوجبات الصحية الخفيفة ليستهلكها طفلك خلال اليوم عندما تكونين مشغولة أو غير موجودة.

– شجعي طفلك على أن يأكل 6 وجبات صغيرة في اليوم بدلا من ثلاث وجبات كبيرة، مع الوضع في الاعتبار أن هذا الأمر سيكون أسهل.
ويجب أن يشعر طفلك النحيف أنه يمكنه تناول الطعام في أي وقت دون أن يشعر بأنه غير مرتاح، مع الوضع في الاعتبار أنك يجب ألا تضغطي على الطفل ليأكل.

– وعندما يذهب طفلك للمدرسة فيمكنك أن تعطيه بعض الأطعمة كالمكسرات والجزر والزبيب، وفي البداية اعلمي أن طفلك قد لا يكون معتادا على تناول كميات كبيرة من الطعام، ولذلك فيجب عليك أن تكوني صبورة.
يجب على الأم أن تدرك أن كل طفل مختلف عن الآخر سواء في شكل الجسم أو معدل النمو، مع الوضع في الاعتبار أنك يجب أن تنمي عند طفلك نظرة إيجابية ناحية شكل جسمه ووزنه.