اخبار العالمغرايب و عجائب

طفل في الحادية عشرة يبدع لوحات واقعية مدهشة

يقضي بعض الفنانين عقوداً في شحذ مهاراتهم حتى قبل التعامل مع الفن الواقعي، لكن كريم واريس أولاميليكان أصبح فناناً محترفاً وهو في عمر الحادية عشرة فقط. بدأ كريم، الذي ينحدر من لاغوس بنيجيريا، بالتعبير عن مواهبه الفنية عندما كان يبلغ من العمر 6 سنوات، من خلال رسم شخصياته الكارتونية المفضلة. إلا أن طفرة كبيرة في أعماله حدثت بعد ذلك بعامين، عندما قام هو وعائلته بالانتقال من منزلهم إلى منزل يقع بالقرب من أكاديمية أيولي الفنية.

كانت موهبته في الرسم واضحة، وعلى الرغم من مواجهة صعوبات مالية كبيرة وصعوبة في شراء الإمدادات الفنية الأساسية، تمكن الصبي الصغير من تحسين مهاراته لدرجة أنه أصبح الآن قادراً على رسم رسومات تفصيلية شبيهة بالصور. ولاحظ المعلمون في الأكاديمية موهبته الفريدة بسرعة وطلبوا منه الانضمام لها.

ويشتهر كريم واريس أولميليكان بأنه أصغر فنان محترف في نيجيريا، ويفتخر بالفعل بوجود 27000 معجب على صفحته على موقع انستغرام وحده.

 ولكن نجاحه لم يكن سهلاً، إذ أن عائلته كانت تعاني من مصاعب مادية كبيرة، وكان يضطر لشراء الأوراق سراً ليرسم عليها، واستخدام مصباح يدوي في منتصف الليل، لأن منزله لا يحتوي على كهرباء.

وتجذب أعمال الفنان الشاب الانتباه ليس فقط لتفاصيلها المذهلة، ولكن أيضاً لإلهامها الناضج. على سبيل المثال، فإن لوحته الأكثر شهرة والتي أطلق عليها اسم ” الخبز اليومي” مستوحاة من صلب معاناة عائلته للحصول على الطعام، بحسب ما نقل موقع “أوديتي سنترال” الإلكتروني. 

المصدر: 24.ae

اظهر المزيد