اخبار المشاهيرالأخبار

طفل يستعين بغاز الضحك للتخفيف من آلامه اليومية

لجأ والدا طفل يعاني من حالة مرضية نادرة، إلى استخدام غاز الضحك، للتخفيف من الآلام الشديدة التي يتعرض لها، خلال روتين العلاج اليومي. وكان الأطباء، قد شخصوا إصابة إيفان بريسكوت البالغ من العمر 8 أعوام، بمرض فقدان البشرة الفقارية عند الولادة، وهو اضطراب نادر في الأنسجة الوراثية، يتسبب في تفتيت الجلد، تاركاً خلفه ندوباً وقروحاً معرضة للإصابة بالعدوى.

ونتيجة لذلك، يخضع إيفان لروتين علاجي مؤلم مرتين كل يوم، ينطوي على تنظيف وتجفيف الجلد، وإزالة أية بثور، مما يتسبب له بآلام شديدة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وخلال الأشهر الستة الأولى، كان إيفان، من يمرسيير في كندا، يحصل على المواد الأفيونية، للتخفيف من هذه الآلام، قبل أن يقرر والداه، التوقف عن إعطائه إياها، وبعد تجربة العديد من الخيارات الأخرى التي لم تنجح، اقترح الأطباء غاز الضحك، كبديل يخفف من آلام ومعاناة الطفل.

ويمضي إيفان الآن ساعة كل صباح ومساء، يستنشق من أنبوبة غاز الضحك، خلال علاج أحد والديه للقروح على جلده، وكل يومين، يخضع لحمامات الملح لتجفيف الجلد، وتقليل أية مضاعفات صحية محتملة.

يذكر أن المصابين بمرض فقدان البشرة الفقارية، يفتقرون إلى الكولاجين من النوع السابع، وهو بروتين يسمح للطبقة العليا من الجلد بالالتصاق بالطبقات السفلى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق