اخبار السعودية

عائلة خاشقجي: نثق بحكومتنا ولتصمت الأبواق المسعورة

أكد المستشار القانوني معتصم خاشقجي، أن العائلة تجري تنسيقاً مع الحكومة السعودية، فيما يخصّ المواطن المفقود جمال خاشقجي.

وقال: “نحن نثق في الحكومة والإجراءات التي تتخذها، وكل الجهود التي يتم اتخاذها في قضية جمال خاشقجي يتم التنسيق فيها مع الدولة والسفارة في أنقرة”.

معتصم خاشقجي

وذكر المستشار خاشقجي، أن بعض الدول لديها أجندة خبيثة، حاولت تمريرها من خلال استغلال موضوع المواطن السعودي جمال خاشقجي.

ومضى قائلاً: “نحن نعرف أهداف الذباب الإلكتروني والأبواق المسعورة التي تهاجم الوطن لأهداف سيئة، ونقول لهؤلاء اصمتوا خاب مسعاكم وخابت نواياكم”.

وتابع: “هناك جهات وأشخاص تسيِّس هذا الموضوع وتستخدم اسم العائلة والأخ جمال لتمرير أجندتهم المريضة، وهذا الكلام لا يمشي علينا ولا عمرنا كنا أو سنكون أداة في يد أحد، ونحن ولاؤنا لحكامنا ودولتنا، والسعوديون جميعاً ولاؤهم لوطنهم”.

خديجة

وشدد خاشقجي، على أن المدعوة (خديجة) التي تروّج أنها خطيبة جمال ليست معروفة للعائلة، وليست خطيبته من الأساس وقال: “لا نعرفها ولا نعرف من أين جاءت ولا تمت للعائلة بصلة، وقد تكون أحاديثها وحضورها لتمرير أجندة خاصة بها”.

وأكّد أن العائلة قامت باتخاذ إجراءات قانونية، فيما يخص اختفاء جمال بالتنسيق مع الدولة والإجراءات تسير في إطار قانوني، محذراً من الاستماع إلى الأبواق والقصص العارية عن الصحة.

واختتم حديثه قائلاً: “نحن أبناء هذا البلد والاهتمام الذي وجدناه كان بمثابة البلسم لنا”، بحسب (العربية.نت).

صلاح النجل الأكبر لجمال خاشقجي

في السياق، استنكر صلاح جمال خاشقجي الابن الأكبر للكاتب الصحافي السعودي جمال خاشقجي، الذي فُقد مؤخراً في مدينة اسطنبول التركية، محاولات جهات خارجية تسييس قضية اختفاء والده، الأمر الذي اعتبره مرفوضاً جملة وتفصيلاً.

وقا: القضية أن مواطناً سعودياً مفقوداً، ونحن على تعاون مع السلطات السعودية للكشف عن ملابسات الأمر. مؤكدا تجاوب السلطات السعودية مع أسرته.

وأضاف: “الموضوع بجملته هو قضية شخصية وبعيد كل البعد عن الإطار السياسي”، معرباً عن حاجة أسرته “لمعلومات ذات مصداقية”.

وعن آخر اتصال له مع والده، قال الابن صلاح: “آخر اتصال لي معه كان أثناء تواجده في واشنطن، ولم تكن لدي فكرة عن وجوده في تركيا ورحلته الأخيرة هذه”.

وفيما يتعلق بالسيدة التركية خديجة والتي تدعي كونها خطيبة الكاتب السعودي جمال خاشقجي قال صلاح: “لا أعرف هذه السيدة ولم أسمع بها من قبل سوى من خلال وسائل الإعلام “.

ودعا نجل خاشقجي السيدة التركية خديجة بالكف عن تناول قضية والده قائلا: “نحن أسرته ونحن أولى بالسؤال والاستفسار عن ملابسات اختفائه وبالبحث عنه”.

وأكد صلاح خاشقجي، أن كافة أفراد أسرته تدعم التحقيقات الرسمية السعودية وهو فقط الذي “سيوصلنا إلى نتائج إيجابية وكشف الحقيقة”.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock