اخبار السعودية

عاصفة ملكية لاقتلاع الفساد.. إيقاف 18 أميرا و4 وزراء حاليين

علمت “عين اليوم” من مصادرها الخاصة أن الجهات المختصة أوقفت أمير بمرتبة وزير بتهم صفقات سلاح في وزارته، وأمير ملياردير يملك مجموعة تلفزيونية، ورئيس للديوان الملكي سابقا، وأمير بمرتبة وزير رأس جهة حكومية سابقا، ورجل أعمال يملك مجموعة تلفزيونية الأكبر عربيا، ووزير ارتبط بقضية سيول جدة، ومحافظ هيئة الاستثمار السابق، وأمير منطقة الرياض السابق في قضايا فساد من بينها مشروع قطار الرياض، ووزير المالية السابق بتهم الفساد وقبول الرشاوى في عدة قضايا من ضمنها توسعة الحرم الشريف، ورئيس المراسم الملكية السابق في تهم فساد واستغلال سلطة، ومقاول شهير بعدة تهم تتعلق بالفساد بمشاريع عديدة وتقديم الرشوة لعدد من المسؤولين في توسعة الحرم، ورئيس مجلس إدارة شركة الاتصالات السعودية السابق بتهم الفساد وترسية عقود على شركاته الخاصة واختلاس أموال الشركة، ورئيس شركة الخطوط السعودية السابق، وعدد من الشركات الكبرى بتهم الفساد والاختلاس، وإيقاف رجل أعمال معروف بعدة تتهم تتعلق بالفساد وتقديم الرشاوى والاحتيال، وإيقاف “أمير” كان نائبا لوزير الدفاع وقائدا للبحرية سابقا بعدة تهم تتعلق بالفساد في القوات البحرية، وقائد البحرية المعفى الليلة.

وأكدت المصادر إغلاق الصالات الملكية، والطيران الخاص في مطارات السعودية بشكل مؤقت.

وبحسب المصادر أوقفت الجهات المختصة 18 أميرا، و4 وزراء حاليين، وأكثر من 30 شخصية من بينهم وزراء ونواب، ورؤساء شركات ومدراء تنفيذيين ورجال أعمال وشخصيات معرفة بتهم الفساد، وأعادت لجنة مكافحة الفساد المشكلة، اليوم، فتح ملفات سيول جدة ووباء كورونا، والمدن الاقتصادية، ومشاريع توسعة الحرم.

يأتي ذلك تأكيدا لتصريح سابق لولي العهد الأمير محمد بن سلمان عن محاربة الفساد، والذي أكد خلاله أنه لن ينجو أي شخص من قضية فساد، سواء كان وزير أو أمير أو أياً كان.

وكان قد أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، اليوم، أمرا بتشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وعضوية رئيس هيئة الرقابة والتحقيق ورئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، ورئيس ديوان المراقبة العامة ، والنائب العام ، ورئيس أمن الدولة، واستثناءها من الأنظمة والتنظيمات والتعليمات والأوامر والقرارات، وتقوم اللجنة بحصر المخالفات والجرائم والأشخاص والكيانات ذات العلاقة في قضايا الفساد العام ، والتحقيق وإصدار أوامر القبض والمنع من السفر ، واتخاذ ما يلزم مع المتورطين في قضايا الفساد العام، وللجنة الاستعانة بمن تراه ولها تشكيل فرق للتحري والتحقيق، وعند إكمال اللجنة مهامها ترفع للملك سلمان تقريراً مفصلاً عما توصلت إليه وما اتخذته بهذا الشأن.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: