الحيوانات البحرية

الحيوانات البحرية مثلها مثل الحيوانات البرية يوجد منها أنواع مختلفة وتحيا في جماعات، ومنها أنواع خطيرة وأنواع صديقة للإنسان،كما يوجد منها شعبة الفقريات وشعبة اللافقاريات، ومنها من يحيا بالقرب من سطح الماء ومن يحيا في الأعماق والقاع، الحيوانات البحرية تمدنا بلحومها اللذيذة والتي يصنع منها الكثير من الأطباق المشهورة عالميا.

لقد خلق الله بعضها يتمتع بالشكل الحسن الذي يبهر الأنظار من شدة الجمال، وهناك الكثير عن ذلك العالم، وكم هو رائع أن تقرأ عن عالم الحيوانات البحرية لتقترب منه أكثر وتتميز عن من حولك بوفرة معلوماتك عن ذلك العالم الشاسع.

حيوانات بحرية
حيوانات بحرية

انواع المحيطات والبحار

تمثل اليابسة جزء صغير من الكرة الأرضية في المقابل تبلغ مساحة المحيطات ثلاثة أضعاف اليابسة، وكل المحيطات تتصل ببعضها البعض مما يشكل تحدي للأخرين في معرفة بداية أو نهاية المحيط، ويوجد أربعة محيطات:

(المحيط الهادي، المحيط الهندي، المحيط الأطلسي، المحيط المتجمد الشمالي).

أما بالنسبة للبحار فهي الأقرب إلى اليابسة ومنها البحار الهامشية والبحار المتوسطة.

5 أنواع من الحيوانات البحرية

عالم الحيوانات البحرية
عالم الحيوانات البحرية

أولا الأسماك

يوجد منها ثلاثة أنواع

  • الأسماك التي يمكن تناولها مثل (الهامور، الحريد، البياض، البلطي، الساردين، السيوف، النهاش).
  • الأسماك التي لا تؤكل (الشوكي، الصندوق، البالون).
  • الأسماك السامة باللمس منها (الثعابين، الدجاجة الصخرية، الرقطية).

وهي من الحيوانات الفقارية، ومن أصحاب الدم البارد وتتنفس من خلال الأكسجين المذاب في الماء بواسطة الخياشيم، وتتحرك في الماء بواسطة الزعانف الصدرية والذيل، وعلى جانبيها خط جانبي يولد مجال كهرومغناطيسي تتعرف من خلاله على طريقها، ويحمل جسمها حويصلة هوائية تساعدها على التوازن.

ثانيا الثديات

من أصحاب الدم الدافئ، تتنفس من الهواء كسائر البشر بالاضافة إلى أنها تقدر على السباحة تحت الماء بدون أن تتنفس مرة ثانية لأطول فترة ممكنة، وذلك يعطيها إمكانية الغوص إلى الأعماق بسهولة وفترة كبيرة، يمكنها أن تلد وترضع صغارها جلدها سميك مبطن بالشحم لحمايتها من التعرض إلى التجمد، ومن ضمن الثديات (الدلافين، الحيتان، سمك القرش، كلب البحر، سبع البحر، عجل البحر).

  ثالثا البلانكتون

من الكائنات الدقيقة وحيدة الخلايا، يعيش في جماعات كبيرة العدد، يتكاثر في قاع البحر وتحديدا في التربة التي تحتوي على الفوسفات والنترات وأثناء عملية التكاثر يستطيع إخفاء جزء كبير منه، ويغير لون البحر من اللون الأزرق إلى اللون البني، وله اسماء عديدة مثل:

( السوابح، العوالق، السوطيات، الشفافة، مجدافيات الهواء أو الأقدام).

 رابعا الرخويات

هي من الحيوانات البحرية، ويميزها عن الأنواع الأخرى أذرعها الطويلة المغطاة بمصاصات صغيرة الحجم، وقدرتها على تغيير لونها حسب مكان تواجدها وفي حالة وجود خطر يحدق بها، وأشهر أنواعها الأخطبوط وله ثماني أرجل ويحيا بين الشعاب المرجانية، وفي وجود الخطر يمكنه التحرك بسرعة هائلة إلى الوراء عن طريق دفع الماء مخلف من ورائه كتلة من الحبر، أما الحبار له عشرة أذرع ويحيا في مجموعات وهو صغير، ومن الرخويات أيضا المحار والحلزون.

  خامسا القشريات

تدعى المفصليات لاحتواء ارجلها ويديها على المفاصل وعند تعرض تلك المفاصل إلى القطع تنمو مفاصل ثانية مرة أخرى، جسمها مغطى بقشرة صلبة لحمايتها، ومن أمثال تلك القشريات ( الجمبري، الأستكوزا، الكابوريا) لا ينصح بتناول كميات كبيرة منها بسبب احتوائها على نسبة مرتفعة من الكوليسترول.

الحيوانات البحرية
الحيوانات البحرية

حيوانات مائية مختلفة ومشهورة

في عالم البحار هناك حيوانات مختلفة تعرف اسمها ولا تعرف شئ عنها، وهناك أنواع مشهورة بالنسبة للقليل من الأشخاص، أيا كنت من أي نوع من الأشخاص تلك السطور التالية ستعرفك على حيوانات مائية عديدة:

  • الشعب المرجانية النارية: هي حيوانات مائية تسكن الهياكل المرجانية يمكنها أن تصيب الأنسان بالعديد من الحروق إذا احتك بها أو لمسها وذلك لاحتوائها على خلايا لاسعة.
  • الرقطية: شكلها شبه دائري ذات جسم مفلطح من فصيلة أسماك القرش، وتكمن خطورتها في ذيلها حيث يحتوي على شوكة سامة .
  • ثعبان البحر: يمكن تناوله ويعيش في البحر.
  • السمكة الكهربائية: هي أيضا من الأسماك الخطيرة لتمكنها من توليد تيار كهربي يعادل مئتان وعشرون فولت بتردد يبلغ مقداره ألف وخمسمائة فولت، وشكل ذيلها مثل ذيل الطائرة.
  • الكابوريا: من القشريات وذلك لوجود قشرة ضخمة تغطي ظهرها لحماية جميع أجزاء جسدها من أي أخطار تتعرض لها، وتستطيع مفاصلها أن تنمو مرة أخرى في حالة تم قطعها.
  • السمكة الصخرية: سميت بذلك الاسم لتلاصق تلك السمكة بالصخور، حتى تأخذ نفس شكل الصخرة، ويمكنها تغيير لونها عند انتقالها من مكان إلى أخر.
  • الدولفين: وهو أشهرهم ويعد من الثدييات حيث يستطيع الولادة والرضاعة، ويمكنه المكوث تحت سطح الماء لأطول فترة ممكنة من غير أن يستنشق الهواء الخارجي، يتمتع بجلد سميك واسفل منه شحوم تقيه من التعرض للبرد، ويستطيع أن يغوص حتى أعماق البحر.
  • قنديل البحر: وله أسماء أخرى مثل (جيلي فيش، الكائن الهلامي)، يتكاثر في أوقات معينة من السنة ويمكنه أن يظهر على سطح البحر.
  • الحيتان: يبلغ طولها تقريبا ثلاثون متر ووزنها مائة وعشرين طن، وأنثى الحوت تلد حوت واحد فقط في المرة الواحدة، الحوت حديث الولادة طوله سبعة أمتار تقريبا، ويمكنه تناول الأسماك بعد بلوغه ستة أشهر ويبلغ طوله حينها ستة عشر مترا، طعامه هو الحبار وكلب البحر والبطريق.
  • سمك القرش: من الأسماك المفترسة وأكل لحوم البشر وغذائه الأسماك المعطوبة و المريضة.

أخطر الحيوانات البحرية

لا يغريك لون البحر الأزرق وهدوء مياهه، فهو في أعماقه يحتوي على الكثير من الأسماك التي يمكنها أن تجهز عليك في ثواني معدودة للدفاع عن نفسها، أو لمجرد أنها تشعر بالجوع، وتلك قائمة بأخطر الأنواع:

قرش النمر

مكانه هو أعماق البحار ذات عمق ثلاثمائة متر ويعيش في المحيطات الاستوائية وشبه الاستوائية، يبلغ طوله ستة أمتار تقريبا ووزنه سبعمائة وخمسين كيلو جرام ويحيا فترة زمنية تقدر بعشرين أو ثلاثين عاما.

سمكة المنفاخ

  • الأغلبية منها سام، يطلق عليها هذا الأسم لأنها تتمكن من نفخ نفسها على شكل بالون، ولها اسم ثاني هم (الكروية)، ويبلغ أقصى طول لها تقريبا 60 سم.
  • سمكة التنين

سمكة شرسة وسامة، ولا تنتظر حتى يهجم عليها بل تسارع للبدء بالدفاع عن نفسها وإذا أصابتك بلسعة ستشعر بألم شديد وصعوبة في التنفس، طولها حوالي ثمانية عشر سنتيمتر.

عالم الحيوانات البحرية
عالم الحيوانات البحرية

سمك الأنقليس

القوي من تلك الفصيلة هو سمك الأنقليس الرعاد حيث يصنع تفريغ كهربائي شديد.

  • تمساح المياه المالحة
  • خطر على حياة الإنسان، ويحيا في البحار والشواطئ وبالقرب من الصخور المرجانية ويتواجد بأعداد كثيرة في أستراليا الشمالية وجنوب شرق آسيا، وإندونيسيا وغينيا والفلبين.
  • ثعبان البحر

يوجد نوع منها يعيش في الأنهار وهو نوع لا يسبب خطورة على حياة البشر، إنما النوع الذي يتواجد في أعماق المياه المالحة سام وخطير.

سمك الحجر

إذا لامست إحدى أعضاءة ستموت على الفور، ويجب الاحتراس منه لأنه يستطيع التمويه وتحويل لون جسده إلى لون مماثل للون البحر وهنا تكمن خطورته لعدم معرفة الناس بوجوده فيسدد ضربته المميتة، يوجد في المحيطات مثل (المحيط الهادئ، المحيط الهندي)، والسواحل.

الكائن الهلامي السام

يشبه كيس فارغ ولونه شفاف إلى حد ما، والتصق به صفة السام لتمكنه من قتل الكائنات الحية عبر لدغة منه مسممة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى