أسلوب الحياة

عبارات جارحة تجنب توجيهها لزوجتك أثناء الشجار

قد لا تخلو أي علاقة زوجية من الشجارات والمشاكل والنقاشات الحادة التي تزعزع استقرار الحياة الزوجية وتؤدي في بعض الأحيان إلى تفكك الأسرة وانهيارها. وتعتمد نتائج هذه الخلافات على مدى وعي الطرفين وطريقة تعاملهما مع ما يواجههما من متاعب ومشاكل. وفي الكثير من الحالات تتفاقم الخلافات بين الزوجين بسبب العبارات الجارحة التي قد يوجهها أحدهما للآخر. ومن هذا المنطلق أورد موقع “ريد بوك ماغ” 5 عبارات جارحة يجب على الزوج تجنب توجيهها لزوجته أثناء الشجار:
  
1- اقفلي فمك
تعتبر عبارة أقفلي فمك جارحة بشكل كبير لشريكة الحياة وعادة ما يوجهها الرجل لزوجته في خضم شجار عنيف بينهما، ويمكن استبدالها بعبارة أكثر لباقة مثل “هلا هدأت من فضلك؟” لأن هذه العبارة تجعل من الممكن تهدئة الوضع بين الزوجين، وتقود إلى نقاش أكثر عقلانية.

2- يا لك من حمقاء
تمثل أي عبارة من العبارات الجارحة نوعاً من العنف اللفظي الذي لا يؤدي إلا إلى تفاقم المشاكل بين الزوجين. فتوجيه الرجل عبارة “يا لك من حمقاء” لزوجته تدل على أنه يقلل من شأنها. وكغيرها من العبارات الجارحة، يمكن أن تتسبب بالتوتر بين الزوجين على المدى القصير، وبالتالي ستترك أثراً سلبياً على العلاقة الزوجية على المدى البعيد.

3- أنت مثيرة للشفقة
لا بد من تجنب توجيه عبارات مثل” انت مثيرة للشفقة” لشريكة الحياة، فعندما تقوم المرأة بتصرف قد لا يعجب الرجل من الأفضل أن يناقشها الرجل بطريقة تجعلها تفكر في تغيير تصرفها.
  
4- عليك فعل ذلك
من الضروري أن يحاول الرجل تجنب إجبار زوجته على فعل أي شيء قد لا ترغب بفعله، وأن يتعامل معها بشكل أكثر ندّية لكي لا تشعر بأنه يحاول السيطرة عليها، ما ينعكس سلباً على حياته معها.

5- يا لك من فاشلة
تعد عبارة “يا لك من فاشلة” عبارة ذات مفعول سلبي كبير على علاقة الرجل بزوجته، فبما أن العلاقة الزوجية السليمة يجب أن تتسم بالمساواة والتوازن بين الرجل والمرأة فلا بد من أن يحترم الرجل زوجته وأن ينتشلها من المشاكل التي تواجهها ويساعدها على الوصول إلى بر الأمان عوضاً عن تعنيفها ومواجهتها بفشلها بطريقة فظّة.    

المصدر: 24.ae

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: