عبارات يحتاج طفلك إلى سماعها

طفلك يكون شخصيته من خلال رعايتك له وتحرص كل أم على تقديم الرعاية الصحية والنفسية التي يحتاج إليها كل طفل وهناك الكثير من الأمور التي يجب أن تهتم بها كل أم أثناء تربية أطفالها لذلك نسلط الضوء من خلال مقالنا هذا على مجلة رجيم على أهم عبارات يحتاج طفلك إلى سماعها.

تربية طفلك

أهم طرق تربية طفلك

يحتاج الطفل أثناء نموه إلى العديد من الأمور التي تساهم في تكوين شخصيته وبناء طريقة تفكيره حيث أن التربية تحتاج إلى الكثير من الجهد والوقت والمجهود الكبير وذلك لأن التربية هي سلوكيات حسنة يتم زراعتها داخل الطفل وتظل الكثير من تلك السلوكيات هي الأساس الذي ينبني عليه تصرفات الطفل في حياته فيما بعد وعلى عكس ما يظنه البعض أن الطفل لا يتذكر التفاصيل حيث أن هذا الأمر لا أساس له من الصحة وذلك أن الطفل يتذكر كل ما يدور حوله ويحتفظ به في عقله ويتعلم منه وكذلك يقوم بتقليد ما يراه لذلك نقدم بعض النصائح إلى كل أم من أجل أن تتعامل مع طفلها بشكل جيد وتوفر له ما يحتاج إليه.

عبارات يحتاج طفلك إلى سماعها

  • أحبك كثيراً

يشعر الطفل بالسعادة والفرح حين يسمع هذه العبارة حيث أنها تجعله يشعر بقيمته وأهميته لديك ويشعر أنها محاط بالمشاعر الإيجابية من المحيطين به الأمر الذي يجعله يشبع شعور الحب بداخله مما يجعله يشعر بالأمان والراحة وهو ما ينعكس بشكل جيد على صحته النفسية و تعامله مع البيئة المحيطة به على المستوى العائلي وكذلك أصدقائه وزملائه وهوما يجعلك تقدمين للمجتمع طفل يعلم قيمة الحب وأهميته ويمنح مشاعره الطيبة للجميع لذلك ردد على مسامع طفلك عبارات الحب ليلاً نهاراً.

  • أنا أفتخر بك

الثقة بالنفس عنوان التفوق والنجاح في الحياة وحين يشعر الطفل أنه مصدر فخر والديه يمنحه ذلك شعور أكبر بالسعادة والثقة بالنفس ويجعله ذلك أكثر قدرة على العطاء وتقديم الأفضل دائماً من أجل أن يظل محل فخر كل من حوله وعدم كسر نظرة الفخر تلك مما يساعد على تجنب أي فعل يثير غضب والديه أو الأشخاص المحيطين به مما يساعد بشكل فعال في تعديل سلوك طفلك بطريقة ممتازة.

  • أعتذر منك

يعتقد البعض أن الاعتذار ينقص من الشخصية وهو اعتقاد خاطئ حيث أن الطبيعي أن الجميع معرضون للوقوع في الخطأ سواء صغار أو كبار ومن الصواب أن نعترف بالخطأ ونعتذر عما بدر منا من قول أو فعل وقد يظن بعض الآباء أن الظهور في الصورة المثالية التي لا تخطئ مطلقاً هو الطريقة الأفضل في التربية وذلك أن الطفل يحاول تقليد والديه طوال الوقت وحين يتصرف الوالدين بطريقة خاطئة يقوم الطفل بتقليد والديه لذلك يجب على الآباء الاعتراف بالوقوع في الخطأ والاعتذار عما بدر من تصرف فهذا الأمر يساعد على ترسيخ المبادئ والقيم داخل الطفل وأهمية ذلك في بناء شخصية الطفل.

  • كلي آذان صاغية

الكثير من الآباء يخطئون في عدم الاستماع إلى أبنائهم أو الانشغال في الكثير من الأعمال أثناء الحديث مع الطفل وهو تصرف غير صحيح بالمرة يجب أن ينظر الآباء إلى الطفل أثناء الحديث معه وينتبه إليه بكامل حواسه وينظر في عينيه بشكل مباشر ويتفاعل مع حديثه حيث أن هذا الأمر يجعل الطفل يشعر بأهميته لدى والديه وكيف يترك كل أعماله من أجل الاستماع إليه والإنصات إلى ما يقول وهي من النقاط التي لها أهمية كبرى في تكوين شخصية الطفل وجعلها شخصية قوية وقادرة على العطاء.