اكل صحي

عزز مقدراتك الذهنية بتناول هذه الأطعمة الملونة

تمثل الصحة العقلية واحداً من أكثر الهواجس التي تقض مضجع الإنسان، وخاصة عندما يتقدم به العمر، الأمر الذي يدفع الكثيرين للبحث عن أطعمة طبيعية تساعد على تعزيز القوة العقلية. فيما يلي مجموعة من الأطعمة المغذية التي تعمل بشكل فعال على تقوية مقدرات الإنسان العقلية، وفق ما ورد في صحيفة ميرور البريطانية:

التوت الأزرق

أشارت دراسة حديثة إلى أن استهلاك التوت وحده قد يؤخر شيخوخة الدماغ لمدة تصل إلى سنتين ونصف.

وتقول خبير التغذية كاساندرا بارنز: “تشير الأبحاث إلى أن تناول التوت الأزرق قد يكون مفيداً بشكل خاص لدعم صحة الدماغ في سن الشيخوخة، ويعتقد أن السبب هو مادة البوليفينول، التي تعطي ثمار التوت لونها الأزرق”

كما يمكن ملاحظة تأثيرات قصيرة المدى، حيث وجد العلماء أن تناول التوت الأزرق على الفطور يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على الذاكرة والتركيز بعد مرور خمس ساعات، ربما بسبب مضادات الأكسدة التي تحفز تدفق الدم.

الكركم

تقول خبيرة التغذية كاساندرا بارنز: “لقد ربطت الأبحاث هذا النوع من التوابل بفوائد صحية لا حصر لها، مثل آلام المفاصل، وتحسين صحة البشرة، والقلب و علاج المشاكل الهضمية”.

وأضافت: ” كشفت الدراسات أيضاً أن الكركم يمكن أن يعزز صحة الدماغ والذاكرة، بما في ذلك المساعدة على منع أو إبطاء تطور مرض الزهايمر”.

وترتبط عدة اضطرابات دماغية شائعة، مثل الاكتئاب والخرف، بانخفاض مستويات هرمون النمو الذي يطلق عليه اسم العامل العصبي المشتق من الدماغ (BDNF)، وثبت أن الكركمين، العنصر النشط في الكركم، يزيد من مستويات BDNF، ولهذا السبب تم ربطه بزيادة قوة الذاكرة والذكاء.

الأسماك ذات اللحوم الوردية

السمك هو غذاء يعزز الدماغ بشكل جيد، بسبب مستوياته العالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية. يتكون دماغك من 60٪ من الأحماض الدهنية، لذلك لا عجب أن تناول الأسماك الزيتية وخاصة تلك التي يكون لون لحمها وردياً، يعطيه دفعة كبيرة.

يأتي اللون الوردي في لحوم الأسماك من عنصر أستكسانتين المضاد للأكسدة، والذي قد يكون له تأثير وقائي على دماغنا. وقد وجدت الأبحاث أن الحصول على الكثير منه يمكن أن يحسن الوظيفة الإدراكية كلما تقدمنا في العمر. 

وقد أثبت العلم أيضاً أن الأشخاص الذين يتناولون الكثير من الأسماك الزيتية يعانون من معدلات أبطأ من التراجع العقلي، لذا حافظوا على شغفكم الشديد من خلال تناول الأسماك عدة مرات في الأسبوع. لذا ينصح بتناول الأسماك ذات اللحوم الوردية، مثل سمك السلمون والسلمون المرقط.

الخضار الغامقة
تعتبر الخضار الغامقة مثل اللفت والسبانخ مصدراً غذائياً غنياً بالمغنيزيوم والكالسيوم، وهي عناصر حيوية ضرورية لصحة الدماغ والجسم.

وبحسب أخضائية التغذية كاساندرا بارنز، فإن الأعشاب البحرية ليست غنية بالمغنيزيوم فحسب، ولكنها تعتبر أيضاً مصدراً هاماً لعنصر اليود الذي يدعم الوظيفة الإدراكية، والذاكرة والتفكير”

صفار البيض والذرة الصفراء

تقول خبيرة التغذية كاساندرا بارنز: “الأطعمة الصفراء مثل صفار البيض والذرة الحلوة غنية باللوتين الذي يشتهر بفوائده الصحية للعين، إضافة إلى أنه يخزن أيضاً في دماغنا ويُعتقد بأن له تأثير وقائي، بما في ذلك الأحماض الدهنية أوميجا 3 ذات الأهمية القصوى للدماغ والذاكرة.”

كما أن صفار البيض مليء بالفيتامينات A و D و E و K و B6، وهو وقود أساسي للدماغ لدعم بعض الناقلات العصبية المهمة للذاكرة.  

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock