أسلوب الحياة

عزيزي الرجل.. في 3 حالات فقط لا أكثر يمكنك أن تشمّر أكمام قميصك!

متى يمكنك أن تشمّر أكمام قميصك ؟ في العام 2011، وردت الرسالة رقم 621/11 مباشرة من القيادة العامة لقوات مشاة بحرية الولايات المتحدة (المارينز).

كانت الرسالة باختصار أنه تقرر أنَّ أفراد المارينز لن يعودوا يشمرون أكمام قمصان لباس الميدان طالما كانوا في الحامية (الموقع العسكري).

تفصيلة صغيرة ليس إلا.

ومع ذلك، فقد أدت تلك التفصيلة إلى نشوب مناظرات حامية، بما في ذلك مناظرة مثيرة للاهتمام نشرت على صحيفة Marine Corps Times الأميركية.

لنكن واضحين: ليس هناك ثمة طريقة واحدة «صحيحة» لتشمير أكمامك.

لكن أعتقد أنَّ بعض الطرق تبدو أفضل من الأخرى.

في هذا التقرير، سنساعدك على فهم متى يكون تمشير الأكمام مناسباً.

متى يمكنك أن تشمّر أكمام قميصك؟

١. ضرورة عملية: إنَّ غسيل الأيدي، ورفع أشياء ثقيلة ترهق المعاصم والساعدين، والعمل في شيء مترب وما إلى ذلك، كلها أسباب عادية للغاية تدعوك لتشمير أكمامك.

٢. الحرارة: عندما يكون الجو شديد الحرارة وراكداً، يسمَح تشمير الأكمام للهواء بالانسياب مباشرة على ليبرد مساحة أكبر من جسدك.

فكل مساحة مكشوفة من الذراع ولو صغيرة تكون مفيدة.

٣. إعطاء انطباع غير رسمي: يعمل تشمير الأكمام، عندما يكون مجرد تعبير عن نمط أزياء، على «تقليل حدة» الملابس التي كانت لولاه لتصبح شديدة الرسمية أو الأناقة لمناسبة بعينها.

إنَّ تشمير الأكمام يرسل رسالة ظاهرة تقول «مسترخ».

فعلى سبيل المثال، فور مغادرة المكتب لأداء مهمة عمل أقل رسمية أو حضور لقاء اجتماعي، يكون الرجال الذين لا يرتدون سترات ويشمرون أكمامهم نموذجاً لنمط «حان وقت الاسترخاء».

لذا عندما ترتدي قميصاً طويل الأكمام، من الأفضل لك الانتظار لحين حدوث إحدى المناسبات الثلاثة المذكورة أعلاه قبل تشمير أكمامك.

لو لم يحقق هذا التشمير إحدى هذه التأثيرات العملية، فإنك تخاطر بالظهور بمظهر شخص مهمل أو لا مبال.


إقرأ أيضاً..

اقتراح تصحيح

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock