صحة

عشبة عباءة السيدة لتضييق المهبل

بواسطة: – آخر تحديث: 26 نوفمبر، 2017

محتويات

عشبة عباءة السيدة

تعرف هذه العشبة علمياً باسم ALCHEMILLA VULGARIS، كما أنها تشتهر بالعديد من المسميات والتي من أبرزها الذنيان الجبلي وعشبة رجل الأسد ولوف السباع وعباية الست، أما عن فوائد هذه العشبة فإنها تعود إلى امتلاكها العديد من المواد والتي من أبرزها الزيوت الطيارة المختلفة، ومضادات الأكسدة والتي من أبرزها الفلافونيد، إضافة إلى مادة التانين وحمض السالسليك والعديد من المواد الصابونية، ويمتاز بالعديد من الخصائص العلاجية والمضادة للالتهاب وهذا ما جعله مستخدماً من قبل العديد من الأشخاص، وهو أحد الأعشاب التي اشتهرت منذ القدم وفعالة في حل العديد من المشاكل، وسنتحدث في هذا المقال حول عشبة عباءة السيدة لتضييق المهبل.

عشبة عباءة السيدة لتضييق المهبل

  • تعاني السيدات من مشكلة توسع المهبل خاصة بعد عملية الولادة.
  • تؤثر مشكلة توسع المهبل على العلاقة الجنسية بين الزوجين بشكل سلبي، وهذا ما يدفع النساء إلى البحث عن طرق مختلفة لحل هذه المشكلة والتغلب على آثارها الضارة.
  • تعتبر عملية تضييق المهبل بالجراحة هي الأسهل والأضمن والأسرع، إلا أن العديد من السيدات تبدي مخاوفها تجاه إجراء هذا النوع من الجراحة، وهذا ما يدفعها إلى البحث عن حلول بديلة للتغلب على هذه المشكلة ومن أبرز تلك الحلول هي استخدام الوصفات العشبية.
  • تعتبر عشبة عباءة السيدة أحد الخيارات المستخدمة في حل مشكلة توسع المهبل، حيث أن العديد من الدراسات أثبتت قدرتها على تضييق المهبل.
  • تتطلب هذه العشبة استخدامها بشكل متكرر للحصول على النتائج المرغوبة، وتحتاج إلى فترة عشرين يوماً على أقل تقدير حتى تبدأ النتائج بالظهور.
  • أما عن طريقة الاستخدام فإنه يتم القيام بأخذ ما مقداره ملعقة ذات حجم متوسط من عشبة عباءة السيدة وإضافتها إلى كمية مناسبة من الماء المغلي، وتترك على تلك الحالة حتى تنقع فترة عشر دقائق، بعد ذلك يتم تصفيتها.
  • يشرب المنقوع مرتين يومياً يومياً الأولى في الصباح الباكر والمرة الثانية قبل النوم.

فوائد عشبة عباءة السيدة بشكل عام

تأتي فوائد هذه العشبة على النحو الآتي:

  • تساهم في حل مشكلة كثرة الإفرازات المهبلية التي تعاني منها العديد من السيدات.
  • قادرة على التخفيف من الأعراض التي تصاحب المرأة في فترة انقطاع الطمث.
  • تلعب دوراً في تنظيم تدفق الحيض، كما أنها تساهم في التخفيف من الآلام التي تشعر بها المرأة في تلك الفترة.
  • تساهم في حل العديد من مشاكل الجهاز الهضمي، والتي من أبرزها آلام المعدة وعسر الهضم.
  • تساهم في حل العديد من مشاكل البشرة، والتي من أبرزها الطفح الجلدي وحب الشباب.
  • تساهم في الحد من حدوث الالتهابات المهبلية وما يترتب على ذلك من مشاكل تضر بالمرأة.
  • تحتوي على المواد المضادة للأكسدة وهذا ما يجعلها قادرة على التقليل من ظهور علامات التقدم في السن.
  • تساعد على فقدان الوزن كونها تمنح الشعور بالشبع وتقليل الشهية تجاه الطعام.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: