عضو شورى: قيادة المرأة للسيارة بحاجة لقرار سيادي

قال عضو مجلس الشورى السعودي الدكتور سامي زيدان، إن قيادة المرأة هي مسألة اجتماعية وليست قانونية، موضحا أن الأمر لا يستدعي مناقشته تحت قبة مجلس الشورى.

وأضاف “زيدان”، في تصريحاته نقلتها صحيفة “الحياة”، أن مهمة مجلس الشورى هي تعديل القوانين والأنظمة فقط، بينما مسألة قيادة المرأة السيارة تحتاج لقرار سيادي وتقدير ولي الأمر بالسماح وفقا للوضع الاجتماعي للمرأة لقيادة السيارة.

وأكد أن السماح للمرأة بالقيادة ليس “إلزاما”، مشيرا إلى بعض الرجال الذين لا يفضلون قيادة سياراتهم ويتولى القيادة سائقون، مضيفا أن المعترضات على قيادة السيارة يمكنهن عدم القيادة.

ونفى المتحدث الرسمي باسم مجلس الشورى محمد المهنا، القرار الذي أفاد بإقرار المجلس نظاما يخص قيادة المرأة السيارة بالمملكة، وذلك عبر موقع التدوينات القصيرة “تويتر” من خلال مجموعة من التغريدات نشرت على  صفحة المجلس الرسمية، وأهمها أن رئيس المجلس الدكتور عبد الله آل الشيخ لم يصرح لأي وسيلة إعلامية بإعلان المجلس الموافقة على قيادة المرأة للسيارة.

وقدمت 3 عضوات من مجلس الشورى في شهر أكتوبر عام 2013، توصيات بقيادة المرأة، واضعين 6 مسوغات، حتى تكون التوصيات مبنية على حقائق علمية واجتماعية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق