عضو شورى منتقدا التشهير: الفساد في كل المجتمعات

اعترض رئيس لجنة حقوق الإنسان والهيئات الرقابية بمجلس الشورى عساف ابوثنين، على ما يطالب به البعض بضرورة التشهير بالمخالفين والمفسدين من خلال نشر أسمائهم وصورهم، مؤكدا أن التشهير ليس علاجا للمشكلة وليس مطلوبا في الوقت الراهن.

وأكد “ابوثنين” أن الفساد جزء لا يتجزأ من حياة المجتمعات ولا يكاد يخلو أي مجتمع منه، موضحا أن هيئة مكافحة الفساد “نزاهة” أوشكت على الانتهاء من وضع تصنيف معين للفساد.

واستطرد، أن “نزاهة” لها دور محدد هو استكمال الإجراءات النظامية حول القضايا ورفعها للجهات العليا، وأنها لا تصدر أحكاما ضد المتهمين في قضايا الفساد.

وأضاف أن التحقيق في قضايا الفساد هو مسؤولية “نزاهة” ومجموعة أخرى من الجهات مثل هيئة التحقيق والادعاء العام، والمحاكم، وديوان المراقبة.

وشدد على أنه ليس من العدل والنزاهة الحكم على أشخاص قبل أن تتم محاكمتهم وإثبات فسادهم، مؤكدا أن “نزاهة” تقوم بدور كبير في مكافحة الفساد ولكن ليس بمقدورها الإفصاح عن كل ما تقوم به، ولم يحدث أن دخلت في قضية ما ورفعت يدها عنها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى