عقوبة من تتصور في الزواجات وترسل صورتها

عقوبة من تتصور في الزواجات وترسل صورتها السجن 5 سنوات و غرامة 3 ملايين.

عقاب تصوير النساء في الاعراس

حذَّر المحامي والمستشار القانوني خالد أبو راشد من تبادل المقاطع الإباحية والممارسات الخاطئة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لافتًا إلى أن عقوبة مَن تتصور في الزواجات، ثم ترسل صورتها وهي بكامل زينتها، خمس سنوات سجنًا، وغرامة 3 ملايين ريال كحد أقصى.

وقال أبو راشد في محاضرة له اليوم الاثنين بقاعة الملك فيصل في جامعة الملك عبدالعزيز بجدة: إن مخاطر وسائل التواصل الاجتماعي تكمن في الجرائم المعلوماتية.

وأشار إلى أن التنصت يعد جريمة معلوماتية، وكذلك التهكير.

وبيَّن “أبو راشد” أن المادة السادسة تجرم الإنتاج والإرسال والتخزين للمقاطع الإباحية. وكشف أبو راشد أن عقوبة مَن تتصور في الزواجات، ثم ترسل صورتها وهي بكامل زينتها، خمس سنوات سجنًا، وغرامة 3 ملايين ريال كحد أقصى.

وبيَّن أنه لا يحق لأي جهة كانت تفتيش جهاز الجوال الخاص بالشخص عدا النيابة العامة. مؤكدًا أن عضو التحقيق بالنيابة له الحق في أن يفرغ محتوى الجوال لمعاينة القضية، وفي حال تم العثور على مقاطع إباحية يقوم بعمل قضيتين. وصنف أبو راشد الابتزاز بأنه من الجرائم الموجبة للتوقيف، وليس لها كفيل حضوري.

وشدد على ضرورة الابتعاد عن مدَّعِي السحر والنصابين، خاصة ممن يبرزون عبر مواقع التواصل الاجتماعي متخذين من خارج السعودية أماكن لتنفيذ نصبهم عبر ادعائهم تكثير الأموال، وإيهام الضحية بأن هناك أرباحًا يتم ضخها.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى