ثقافة عامة

علاجات طبيعية اثبتت فعاليتها

في حال كنت من النوع الذي يفضل العلاجات المنزلية الطبيعية، فلعلك قمت بتجربة بعضها، وبالتالي لمست أنها ليست جميعها ناجحة كما يقال.

بطبيعة الحال ليست كل العلاجات المنزلية مفيدة، بل إن بعضها قد يكون تأثيره سلبياً على حالات معينة، ولكنها مثالية لحالات أخرى. لذلك سنقوم في موضوعنا هذا بذكر العلاجات المنزلية التي أثبتت وبشكل قاطع نجاحها.. كل وفق المرض الذي تعالجه بشكل مثالي.

الشاي الأخضر لالتهاب المفاصل

هناك علاجات طبيعية عديدة لالتهاب المفاصل، ولكن أفضلها هو الشاي الأخضر. الشاي الأخضر كما هو معروف يحتوي على معدلات عالية جداً من مضادات الأكسدة، والتي لها خصائص مقاومة للالتهابات، ولكنه يحتوي أيضاً على مادة «يبيغالوكاتشين -٣ -غالاتي» التي تملك القدرة على القضاء على ألم المفاصل، والتخفيف من حدة الالتهابات، ومنع إصابة أنسجة الغضروف والعظام بالأضرار. المادة هذه وتأثيرها تم اكتشافها في عام ٢٠١٦، ويتم حالياً العمل على ابتكار مستحضر طبي أساسه «يبيغالوكاتشين -٣ -غالاتي» المستخلصة من الشاي الأخضر . الخبراء ينصحون بتناول كوبين إلى ثلاثة أكواب من الشاي الأخضر يومياً، وذلك للحصول على أكبر كمية من هذه المادة، وبالتالي التخلص من الألم.

الفلفل الأحمر الحار لالتهاب الفقار 

لمعالجة نوع آخر من إلتهاب المفاصل، وهو التهاب الفقار التهاب مفاصل العمود الفقري ومفصل الحوض ، فإن الفلفل الأحمر الحار مثالي؛ لكونه يحتوي على مادة «الكابسيسين» التي تخفف من حدة الألم والتصلب والتورم.

حساء الدجاج للزكام/ الإنفلونزا

نعم والدتك كانت على حق، فإن حساء الدجاج يمكنه أن يشفيك من الزكام. وفق العلماء فإن حساء الدجاج يملك خصائص تدفع بالجسم إلى تفعيل آلية مقاومة الالتهابات التي يمكنها أن تخفف من حدة الأعراض المرتبطة بالزكام أو الإنفلونزا، والمرتبطة بالتهاب الجزء العلوي من الجهاز التنفسي. كما أن الدراسات أكدت أن حساء الدجاج يمكنه أن يعزز قوة «العدلات» وهي نوع من كريات الدم البيضاء/ التي تستجيب للالتهابات/ وتحاصر الفيروسات والبكتيريا المسؤولة عن الإنفلونزا.

العسل للتخلص من السعال

العسل هو أكثر فعالية من كل العقاقير، التي تباع في الصيدليات لمعالجة هذه الحالة.. فوفق الدراسات؛ العسل أظهر فعالية أكبر في خفض حدة السعال، كما أنه خفف من حدة تواترها خلال ساعات الليل. العسل كما هو معروف له خصائص مكافحة للالتهابات، وعليه فهو يقضي على المسببات.

بذور الكتان لعلاج الإمساك 

الألياف هي الحل المثالي للتخلص من الإمساك، ولكن بذور الكتان أثبتت أنها الأكثر فعالية، لدرجة أن العلماء قاموا بوصف هذه البذور بأنها «هدية من الطبيعة مفصلة على مقاس هذه المشكلة لحلها». بذور الكتان تعالج الإمساك؛ لأنها تمتلك ٤ مميزات أساسية لا يمكن العثور عليها كلها في أي نبتة أخرى. فهي تزود الجسم بالألياف الذائبة وغير الذائبة، والتي لكل واحدة منها دورها، فالأولى تزيد من نسبة البكتيريا المفيدة للأمعاء، والثانية تسهل حركة الأمعاء. كما أنها تحتوي على الهلام النباتي، بالإضافة إلى احتوائها على مستويات عالية من الأوميغا ٣، المعروف بقدرته على تسهيل حركة الأمعاء.

السكر للتخلص من الحازوقة 

لعلك سمعت مئات النصائح حول آلية التخلص من الحازوقة، ولكن ابتلاع السكر هو الأفضل. حين يتم تناول السكر؛ فأنت ترغم نفسك على الابتلاع بشكل أقوى وأعنف من المعتاد؛ أي لا يجب الانتظار حتى يذوب، بل يجب بلعه في حالته الأصلية كحبيبات. حين تقوم بذلك فأنت ترغم الحجاب الحاجز على الدخول في مرحلة «إعادة التشغيل».. وهكذا تتخلص من الحازوقة.

الزنجبيل والنعناع للتخلص من الغثيان 

يعتبران العلاج السحري للغثيان؛ إذ يكفي أن تشم رائحتهما، حتى تتخلص من ذلك الشعور المزعج. وفي حال كان بالإمكان شرب المزيج السحري، هذا فإن التأثير سيكون شبه فوري، ولكن إن كان الغثيان من النوع الحاد؛ ويترافق مع تقيؤ مستمر، فالأفضل مراجعة الطبيب.

الخل الأبيض لمعالجة التهاب الأظافر

التهاب الأظافر قد يكون بسبب البكتيريا أو الفطريات، ولا يوجد ما هو أفضل من الخل الأبيض للقضاء عليهما. كل ما عليك فعله هو نقع الأصابع المصابة بالخل الأبيض المخفف بالماء لثلاث أو ٤ مرات يومياً، لمدة تترواح بين ١٥ و٢٠ دقيقة.

الماء الفاتر /أكياس الشاي للبواسير

المقاربة بسيطة للغاية، كل ما تحتاج إليه هو ماء فاتر، بحيث يميل إلى الدفء لمدة ١٥ دقيقة لأكثر من مرة خلال اليوم. المقاربة هذه أثبتت نجاحها في التخفيف من حدة الألم في المنطقة المصابة. أو يمكن استخدام أكياس الشاي، بحيث تكون بدرجة حرارة دافئة، ووضعها على المنطقة المصابة، شرط أن تكون البواسير خارجية. الشاي يحتوي على حمض التانيك؛ الذي يساعد على التخفيف من التورم والألم، ويساعد على تخثر الدم، وبالتالي يوقف النزيف.

اظهر المزيد