علاجات طبيعية لالتهاب الحلق

التهاب الحلق حالة صحية شائعة تصيب الملايين من الأشخاص في جميع أنحاء العالم، وهي تتمثّل بشعور بألم أو تشوّك أو جفاف في الحلق مما يجعل عملية ابتلاع الطعام صعبة ومؤلمة جداً.

وتنتج معظم حالات التهاب الحلق عن فيروسات وجراثيم أو فطريات، وإذا لم يتم علاجها فهي قد تؤدي إلى مشاكل في الكلى والقلب. ومع ذلك، قد يزول التهاب الحلق في غضون بضعة ايام من خلال إتباع بعض العلاجات الطبيعية.

أسباب التهاب الحلق

هناك عدّة أسباب تسبّب التهاب الحلق، منها أسباب فيروسيّة؛ وهي شائعة جدًّا بين النّاس، وهذه الفيروسات تسبّب ألماً في الحلق، وتؤدّي إلى الإصابة عادةً بنزلات البرد، وتتّصف بأنّها سريعة العدوى، وتنتقل من شخص إلى آخر. والأسباب الأخرى قد تكون بكتيريّة، أو بسبب عوامل مهيّجة مثل: حالات الجفاف وخاصّة داخل المنزل، والّتي قد تسبّب ألماً في الحلق، وليس لها علاقة بالفيروسات أو البكتيريا.

حلول طبيعية لعلاج التهاب الحلق:

جذر عرق السوس :
حتى ولو كان التهاب الحلق ليس خطيرا لتبرير زيارة الطبيب، فإنه يبقى مؤلما، بل يمكن أن يكون مقلقا لراحتك أثناء النوم ليلة كاملة، لحسن الحظ، هناك عدد من العلاجات المنزلية التي يمكنك استخدامها لتخفيف الألم والإحمرار، ومنه جذر عرق السوس والذي طالما تم استخدامه لعلاج التهاب الحلق، حيث تظهر الأبحاث الأخيرة أن جذر عرق السوس فعال عند مزجه مع الماء، فعبر الغرغرة يمكن الحصول على نتيجة طيبة، حيث وحدت دراسة أنجزت عام 2009 أن جذر عرق السوس مفيد في علاج التهاب الحلق وتقليل السعال بعد الجراحة.

الدردار :
استعمل الدردار لفترة طويلة في العلاج التقليدي لإلتهاب الحلق. فحسب المركز الطبي الجامعي لمريلاند، فإن الهنود استخدموا الدردار لتخفيف السعال وعلاج التهاب الحلق.
فعند مزج الدردار بالماء تتشكل مادة هلامية سلسلة تستخدم كبلسم لعلاج الحلق ولعلاج التهاب الحلق، صبي الماء الماء على مسحوق اللحاء، اخلطيه واشربيه.

العسل :
يستعمل العسل في علاج التهاب الحلق، من خلال مزجه مع الشاي، وقد أكدت الدراسات العلمية فعالية هذا العلاج الطبيعي، حيث وجدت دراسة أجريت على 139 حالة التهاب، أن العسل كان أكثر فعالية في علاج التهابات الجهاز التنفسي العلوي.
وقد أظهرت الدراسات أيضا أن العسل علاج فعال للجروح، مما يعني أنه يمكن أن يساعد أيضا في تسريع علاج التهاب الحلق.

الماء المالح :
الغرغرة بالماء الدافئ والملح يمكن ان تساعد في تهدئة التهاب الحلق . كما يعرف هذا العلاج بفعاليته في قتل البكتيريا بالحلق.فالماء المالح المكون من ملعقة صغيرة من الملح تمزج في كأس من الماء الساخن يساعد في تخفيف التورم والحفاظ على نظافة الحلق.

الثوم:
تناول الثوم النيْ االمدقوق. فالثوم يحتوي على الأليسين Allicin وهو مضاد حيوي طبيعي يقضي على الفيروسات والجراثيم المسبّبة لإلتهاب الحلق. قومي بفرم فص من الثوم في الخلاط الكهربائي واشربيه مع كوب من الماء. ننصحك بتناول هذا الخليط مرتين في اليوم حتى تختفي الأعراض.

الفيتامين C:
تناول الفيتامين C. فهذا الفيتامين يعمل من خلال رفع استجابة جهازك المناعي لإلتهاب حلقك. أما الجرعة الموصى بها فهي كبسولة واحدة 500 ملغ مرتين يومياً أثناء تناول الطعام.

عشبة المريمية:
تحتوي عشبة المريمية على عناصر غذائية عديدة، مثل البوتاسيوم والفيتامينات C و A وB. ونظراً لخصائصها هذه وغيرها، غالباً ما تستخدم عشبة المريمية كمضاد لالتهابات الحلق. فهي تعمل على تقليل الألم ومدة الإلتهاب من خلال قدرتها على تخفيف الالتهاب وزيادة تدفق الدم إلى منطقة الحلق. قومي بغلي كوب من الماء ثم أضيفي إليه 3 ملاعق صغيرة من أوراق المريمية. دعي المزيج يغلي على النار لمدة 3 دقائق ثم غطّيه واتركيه لينتقع لمدة 15 دقيقة.، ثم قومي بتصفية الأوراق منه واتركيه جانباً لمدة 10 دقائق. ننصحك بالغرغرة بشاي المريمية لمدة 30 ثانية ثلاث مرات يومياً لتخفيف التهاب الحلق ولتهدئة الشعور بالتشوّك والجفاف.

الراحة:
تبقى الراحة من أفضل الأمور التي يمكنك القيام بها لعلاج التهاب حلقك، فهي تساعد جسمك على محاربة البكتيريا فضلاً عن تسريع عملية الشفاء. كما ننصحك بشرب الكثير من الماء وعصير الفواكه وتناول الأطعمة اللينة التي يسهل ابتلاعها مثل الشوربة على كافة انواعها.