صحة

علاج الامساك المزمن في يومين فقط

علاج الامساك المزمن هو من أهم طرق علاج البواسير، حيث أن الإمساك هو أحد أسباب البواسير المتطرفة، ولذا فإن علاج الإمساك يجب أن يكون المرحلة الأولي في علاج البواسير طبيعياً. والإمساك له نوعان، إما إمساك مؤقت أو إمساك مزمن، وفي الحالتين يمكن تعريف الإمساك اضطراب في الجهاز الهضمي يطلق عليه الإخراج الصعب أو غير المتكرر بحيث تراجع في حركة الأمعاء ويرجع السبب وراء ذلك في وجود براز جاف أو قاسي بحيث يصعب مروره بشكل طبيعي، ويمكن أن يكون الإمساك مصحوباً بنفخة وألم وتشنج.

ما هي العوامل المؤدية إلي الإمساك المزمن؟

ومن أهم أسباب الإمساك عدم وجود ماء كافي في البراز، وذلك إما لعدم شرب الماء بشكل كاف أو مكوث البراز في الأمعاء الغليظة لفترة طويلة الأمر الذي يؤدي إلي خسارة البراز للماء ومن ثم تحوله إلي براز قاسي، في حين يعتبر السبب الثاني للإمساك عدم توافر العناصر الغذائية الضرورية واللازمة لتخزين الماء داخل الأمعاء. ومن ناحية أخري يمكن أن يؤدي ضعف حركة الأمعاء أو توقفها عن العمل إلي الإمساك.

ما هي أسباب الإمساك؟

ذكرنا في مقالة سابقة أن الإمساك له سببان رئيسيان أحدهما سبب وظيفي منتشر بشدة والآخر سبب عضوي نادر الحدوث:

أولاً: أسباب الإمساك الوظيفية:

1- ارتفاع درجات الحرارة والذي يحدث في حالات الحمى والسخونة.

2- الإمساك المعتاد في الفترة الأخيرة من الحمل بسبب ضغط الرحم علي الجزء الأخير من الجهاز الهضمي.

3- حالات القلق والتوتر النفسي بحيث لا يكون السبب مرضي.

4- وجود مرض عصبي أو نفسي أو عقلي.

5- الإصابة بالقولون العصبي.

6- بطئ حركة الفضلات وزيادة امتصاص الجسم للسوائل الموجودة بالفضلات بسبب خمول حركة القولون.

7- الخمول وقلة الحركة.

8- سوء عملية التمثيل الغذائي الناتجة عن عدم التوازن في وظائف الجسم والذي يحدث في الغالب بسبب الإصابة بمرض السكري أو وجود خلل بالزيادة أو النقصان في النسب الطبيعية للكالسيوم في الدم أو في إفراز الغدة الدرقية.

9- كبت الرغبة في التبرز الناتجة عن السفر لمدة طويلة او تغير العادات المعيشية مثل الإقلاع عن التدخين.

10- ضعف قولوني عضلي مثلما يحدث مع كبار السن من المقعدين.

11- تناول بعض الأدوية والعقاقير الطبية التي يكون الإمساك أحد تأثيراتها الجانبية كالأدوية التي تحتوي علي الكوديين مثل مضادات السعال وأدوية الحموضة وارتفاع ضغط الدم.

12- الإمساك الغذائي المنتشر والذي ترجع أهم أسبابه إلي العادات الغذائية الغير صحيحة كتناول أطعمة تنتج فضلات قليلة كاللحوم أو أطعمة فقيرة بالألياف أو أطعمة تساهم في زيادة صلابة البراز كمنتجات الألبان أو قلة شرب الماء والعصائر.

ثانياً: أسباب الإمساك العضوية:

الأسباب العضوية للإمساك نادرة الحدوث، ومن أهم أمثلتها الإصابة –لا قدر الله- بالأورام الحميدة والخبيثة التي تتسبب في ضيق وأحيانا انسداد القولون أو ظهور فتق الشرج أو المستقيم أو خراج سقوط أو ضيق الأمعاء أو الإصابة بالمرارة او القولون أو وجود اعتلال في فتحة الشرج أو المستقيم.

كيفية الوقاية من الإمساك:

للوقاية من الإمساك المزمن ينصح بشرب ما لا يقل عن 2 لتر من الماء بشكل يومي، ومن ناحية أخري يجب إتباع نظام غذائي صحي غني بالألياف والتي تتوافر بكثرة في الخضروات والفواكه الطازجة والحبوب الكاملة.

كيفية علاج الامساك المزمن:

كما ذكرنا في العوامل المؤدية إلي حدوث الإمساك المزمن، فإن الوقاية دائماً خير من العلاج، وفي حال استخدام أدوية أو عقاقير لتليين البراز، بالرغم من أهميتها سيعود الإمساك مجدداً بعد الانتهاء من تعاطي هذه الأدوية والعقاقير ولذا يجب ألا تكون الأدوية الملينة علاج الإمساك المزمن الوحيد، وفي جميع الحالات يجب استشارة الطبيب المختص في أقرب وقت خاصة إذا كان الإمساك شديد أو في حالة وجود الم كبير أثناء التبرز (التغوط) أو لاحظت انخفاض غير مبرر لوزنك. وهذه أهم سبل وطرق علاج الامساك المزمن الأخرى والتي لا تقل أهمية عن الأدوية الملينة بل تفوقها أهمية.

1- شرب كميات كبيرة من الماء بما لا يقل عن 2 لتر من الماء بشكل يومي، ولا يجب اعتبار المشروبات الغازية أو العصائر بديلاً عنها بالرغم من مساهمة العصائر الطازجة في مد الجسم بالألياف.

2- تناول أطعمة وأغذية غنية بالألياف والتي تعمل علي تحفيز حركة الأمعاء ومن أهم الأغذية الغنية بالألياف الفاكهة والخضروات الطازجة. ويمكن تناول مكملات الألياف للمساعدة علي سرعة علاج الامساك المزمن.

3- التقليل بقدر الإمكان أو تجنب تناول الأطعمة التي تتسبب في الإمساك، ولو لفترة مؤقتة حتى اكتمال العلاج، ومن أهم هذه الأطعمة: منتجات الألبان والأغذية الغنية بالسكريات والدهون والزيوت بالإضافة إلي الحلويات والبيض المسلوق والأرز والخبز الأبيض. كما يجب تجنب تناول العديد من الأطعمة والأغذية الغير ضرورية كالشبسيات والأطعمة المثلجة والكوكيز والآيس كريم والبصل والدونات واللحم الأحمر والموز الغير مكتمل النضوج.

4- تجنب شرب القهوة والشاي والمشروبات الأخرى الغنية بالكافيين بشكل كبير، وبالرغم من مساعدة الكافيين علي علاج الإمساك إلا انه علي المدى الطويل يمكن أن يؤدي إلي ظهور نتيجة عكسية تماماً.

5- عدم تأخير الذهاب إلي قضاء الحاجة لاي سبب، ويفضل استخدام الحمامات العربية أو استخدام الحمامات الإفرنجية بحيث تضع قدميك علي مكان الجلوس فهذا يسهل من حركة الأمعاء.

وأخيراً يجب أن تتم ممارسة التمارين الرياضية، أو علي الأقل عدم الجلوس لفترات طويلة فهذه من أهم طرق تحفيز الجهاز الهضمي.

الوسوم