صحة

علاج التمزق العضلى بطرق فعالة وآمنة

تمزق العضلات يعني حدوث تلف كلي أو جزئي في ألياف العضلة، وربما في الوتر المرتبط بالعظام، وذلك بفعل تعرضها إلى ضغط شديد لا يمكن تحمله، ويمكن أن يحدث نتيجة رفع الأشياء الثقيلة بشكلٍ مفاجئ، ويسبب تمزق العضلات تلفاً في بعض الأوعية الدموية الصغيرة، مما ينتج عنه حدوث نزيف، والإصابة بكدمات، ويرافقه الشعور بالألم نتيجة حدوث تهيج للنهايات العصبية. عادةً ما يُصاب الرياضيون بتمزق العضلات نتيجة ممارسة الرياضات التي تحتاج منهم الاحتكاك الجسدي، مثل: كرة القدم، والملاكمة، والهوكي، مما ينتج عنه حدوث تمزق في اليد والساعد، ويمكن لمن يمارسون الأعمال التي تتطلب منهم رفع الأحمال الثقيلة الإصابة بالتمزق، وفي هذا المقال سنتحدث عن كيفية علاج تمزق العضلات.

عادة ما يتكون جسم الإنسان من ثلاثة أنواع من العضلات تتمثل فى العضلات الملساء وهي عبارة عن عضلات لا إرادية كالمعدة والمثانة والنوع الثاني هو العضلات القلبية وهي أيضًا عضلات لاإرادية وهي العضلات التي يتكون منها قلب الإنسان والنوع الثالث هى العضلات الهيكلية وهي العضلات الإرادية وتكون مسئولة عن حركة الجسم كله وبالأخص حركة الساقين واليدين.

وتتعرض تلك العضلات الإرادية إلى الإنقباضات والتي تحدث بناءًا على نظرية الخيوط المنزلقة التي تفسر آلية انقباض العضلات، حيث أن تلك العضلات تتكون من لُيَيف عضلي من نوعين من الخيوط البروتينة .

يعرف التمزق العضلي على أنه تلف جزئي أو كلي يصيب ألياف العضلة أو الوتر الذي يربطهما بالعظام ويحدث ذلك أثناء تعرضها لضغط يفوق قدرتها على التحمل كرفع الأشياء الثقيلة بشكل مفاجئ وقد يحدث التمزق العضلي مع بقاء غشاء العضلة سليمًا فيكون النزيف تحت الغشاء ولا يكون واضحا بالنظر الى مكان الاصابة ولكن في حالة إهمال المصاب الاهتمام بمكان الإصابة يستمر النزيف ليضغط على غشاء العضلة فتتكون كدمة زرقاء اللون فوق الجلد بصورة واضحة.

رفع أشياء ثقيلة جدًا بشكل مفاجأ دون ثني الركبتين يؤدى لتمزق عضلات الجسم.
القيام بمجهود بدني كبير وبكشل مفاجىء ؤدى لإصابة العضلات بالتمزق الشديد.
وجود إصابة قديمة في العضلة المصابة حديثًا والعودة لممارسة بعض الأنشطة الرياضية دون حصول العضلة المصابة على العلاج والراحة الكافيين.
ممارسة التمارين الرياضية دون القيام بتمارين الإحماء التى تسبق التمارين المستهدفة الأمر الذى يؤدى إلى إرهاق العضلات بصورة كبيرة وقد يحدث التمزق.
وبعد حدوث تمزق للعضلات يؤدة ذلك إلى تلف لبعض الأوعية الدموية الصغيرة مما يؤدي إلى حدوث النزيف والكدمات، بالإضافة إلى تهيج النهايات العصبية في المنطقة المصابة.

الشعور بألم مفاجأ في مكان الإصابة.ظهور فجوة في العضلة.

تورم العضلة وتشنجها.
تلون مكان الإصابة باللون الأزرق.
تلف بعض الأوعية الدموية الصغيرة.
ارتفاع درجة حرارة العضلة المصابة.
حدوث النزيف والكدمات بصورة مستمرة
تهيج النهايات العصبية في المنطقة المصاب

الذهاب لطبيب حتى يتم الفحص من خلاهل وتحديد العلاج المناسب.
التصوير المقطعي للمنطقة التى يشعر الشخص فيها بألم أو تمزق.
الفحص باستخدام الأشعة السينية وهذا انلوع من الأشعة يوضح الاتهاب أو المزق للعضلة بصورة واضحة جدًا.
الفحص بالرنين المغناطيسي حيث يتم تعريض املنطقة المصابة لأشعة الرنين لتوضيح حجم التمزق.
الراحة: يجب أخذا الراحة الكافية لعضلات وأجهزة الجسم فى حالة الإصابة بتمزق العضلات.
عدم ممارسة أي نشاط بدني قد يؤثر بشكل سلبي على مراحل علاج التمزق العضلي.
وضع الثلج على مكان التمزق من خلال استخدام الكمادات كل ساعة لمدة 20 دقيقة.
الرباط الطبى: يمكن فى حالات التمزق العضلى ربط مكان التمزق برباط طبي لحماية العضلة المصابة.
استعمال كمادات ساخنة يعد أمرا هاما فبعد أن يخف الورم يمكن وضع كمادات ساخنة على العضلة لأنها تسهم بدورها فى ارتخاء العضلات.
كما يمكن للشخص المصاب ممارسة بعض التمارين البسيطة التى تقوى وتدعم بناء العضلة من جديد.

تناول العناصر الغذائية الهامة للجسم وخاصة تلك التى تحتوى على الألياف لتحمى من الإصابة بالتمزق.
عدم القيام بمجهود كبير بشكل مفاجأ، وثني الركبتين ضرورة قبل حمل أى أثقال.
ارتداء الأحذية المناسبة وخاصة الأرضية دون الكعب يحمى من وجود تمزق بعضلات الظهر.
ممارسة تمارين التمدد والاسترخاء بشكل يومي لمدة 10 دقائق تحميك من خطر الإصابة بتمزق العضلات.
الإقلاع عن التدخين أمر هام جدًا لتجنب الإصابة بتمزق العضلات.

  ملاحظة:

قد يحتاج علاج تمزق العضلة إلى بضعة أسابيع، وربما بضعة أشهر حسب شدة الإصابة، كما يمكن أن تنتج ندبة عن الإصابة تتيح إمكانية التعرض لإصابة أخرى عند التعرض لجهد شديد.

اظهر المزيد