صحة

علاج التهابات وحساسية الأنف

وظيفة الأنف لا تقتصر على حاسة الشم فقط، بل له دور أساسي في عملية التنفس أيضاً، حيث يقوم الأنف بتصفية الهواء قبيل وصوله إلى الرئتين ويعمل على إضافة الرطوبة له بمساعدة المخاط وتدفئته عن طريق الأوعية الدموية الصغيرة الموجودة فيه، من خلال هذه العمليات تعلق أجزاء صغيرة فيه كي لا تصل إلى الرئتين وتضعف عملهما.
أما إن كنت مصاباً بحساسية الأنف، فيبدأ الالتهاب بالظهور فيه نتيجة تراكم المواد التي تسبب لك الحساسية في الأنف، بالتالي تقوم الخلايا التابعة للجهاز المناعي والموجودة في أنسجة الأنف بإطلاق مواد كيميائية مثل الهستامين والليكوترينات، للتورم الأوعية الدموية في الأنف مسببة الاحتقان ويتسارع انتاج المخاط لينتج عنه سيلان الأنف وأعراض أخرى.

يعد الزنجبيل من أكثر الوصفات التى يمكن استخدامها لعلاج حساسية الأنف ويمكن تحضيره بوضع ملعقة صغيرة من الزنجبيل المطحون مع ملعقة صغيرة من القرفة المطحونة والقليل من القرنفل ثم نغليه فى كوب من الماء ويضاف إليه ملعقة من العسل الأبيض مع نصف عصير ليمونة ويشرب هذا المشروب مرة أو مرتين يوميا حتى الشفاء.
توجد طريقة مفيدة جدا لعلاج حساسية الأنف والتخلص من سيلان الأنف والتهابات الحلق عن طريق استنشاق البخار بالطريقة التالية وهى ملىء وعاء صغير بكمية مناسبة من الماء ثم نضيف إليه ملعقة صغيرة من زيت شجرة الشاى أو اى زيت أخر مثل النعناع أو اكليل الجبل ثم يتم تغطيه الرأس بمنشفة واستنشاق البخار لمدة عشر دقائق على الأقل.
كما توجد طريقة صحية أخرى لإزالة المخاط الموجود فى الأنف عن طريق المحلول الملحى من خلال مزج ملعقة صغيرة من صودا الخبز مع الملح فى كوبين من الماء الدافىء ثم يتم سحب هذا المحلول لكلا من فتحتى الأنف من خلال الضغط على الواحدة والسحب بالأخرى، وتكرر هذه الطريقة عدة مرات حتى الشعور بالتحسن.

 

يعد نبات الكركم مضاد قوى للمناعة وللإلتهابات وله دور فعال فى علاج حساسية الأنف عن طريق خلط خمس ملاعق كبيرة من مسحوق الكركم مع كمية من العسل الأبيض وأخذ ملعقة من هذا الخليط يوميا حتى الشفاء.
يعتبر الزبادى أيضا أحد الوصفات الطبيعية التى ينصح بتناولها بإستمرار لعلاج حساسية والتهابات الأنف.
يعتبر خل التفاح مضاد حيوى قوى لعلاج العديد من الأمراض ومنها حساسية الأنف ويمكن استخدامه عن طريق اضافة ملعقتين صغيرتين من خل التفاح إلى كوب من الماء الدافىءن ثم اضافة ملعقة صغيرة من عسل النحل مع نصف عصير ليمونة، ويتم شربه ثلاث مرات فى اليوم حتى يتم الشفاء من الحساسية.
يعد الثوم أيضا علاج فعال لحساسية الأنف من خلال مضغه وتناوله بالماء مثل كبسولات الأدوية.

توجد العديد من الطرق القديمة لعلاج حساسية الأنف ولكن مفعولها قوى ولها تأثير ايجابى وهى طريقة سحب الزيوت التى تعمل على تخليص الجسم من السموم، ويمكن استخدامها عن طريق وضع ملعقة من زيت السمسم أو زيت جوز الهند داخل الفم وتركها لمدة ربع ساعة على الأقل ثم يشطف الفم بعد ذلك ويجب الحذر من بلعها لأنها من المواد السامة، وتكرر هذه الطريقة أكثر من مرة حتى نحصل على النتيجة المطلوبة.
ينصح بتناول جميع الفواكه والخضروات التى تحتوى على فيتامين سى لأنه لها دور فعال فى علاج الحساسية والتهابات الأنف.
تدخل العديد من النباتات فى الأدوية ويتم استخدامها كعلاج قوى للكثير من الأمراض ومنها نبات القراص الذى يمكن استخدامه كبديل للدوية فى علاج التهابات الحساسية عن طريق اضافة ملعقة كبيرة من أوراق نبات القراص المجفف فى كوب من الماء المغلى ونتركه ينقع لمدة دقائق ثم نصفيه ونضيف إليه عسل أبيض وشربه مرتين يوميا حتى نحصل على نتيجة.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: