صحة

علاج التهاب الحنجرة والحبال الصوتية بالأعشاب

الإصابة ببحة الصوت تعد من أحد أعراض الإصابة بالتهاب الحنجرة. إلتهاب الحنجرة قد يكون قصير المدى أو مزمن، ولكن في معظم الحالات يصاب الإنسان به دون سابق إنذار ولمدة لا تزيد عن أسبوعين تقريباً.

الإصابة المزمنة بالتهاب الحنجرة هي تلك التي تستمر لأكثر من أسبوعين، وهنا يجب استشارة الطبيب للكشف عن مسببات المرض التي قد تكون أكثر خطورة.

عند الإصابة بالتهاب الحنجرة تكون بحة الصوت من أعراض المرض كما ذكرنا سابقاً، وقد تتراوح حدة البحة من طفيفة إلى عدم القدرة على الحديث، وذلك بناءً على شدة المرض.

علاج التهاب الحنجرة والحبال الصوتية بالأعشاب

ومن الأعشاب المفيدة لعلاج هذه المشكلة ما يلي:

  • العسل
     يعد من العلاجات المهدئة لالتهاب الحلق والحبال الصوتية، ويتم تناول ملعقة كبيرة منه ثلاث مرات يومياً، كما ويمكن شربه مع كوب من الماء الساخن والمضاف إليه نصف ملعقة من عصير الليمون.
  • عصير الجزر الطازج أو عصير الليمون
    يتم شرب كأس من عصير الجزر الطازج أو عصير الليمون صباحاً وعلى الريق، والمفيد في تحسين عمل الحبال الصوتية والقضاء على البحة بالصوت.
  • الزعتر أو النعناع
    يمكن شرب مغلي الزعتر أو النعناع، والذي يفيد بتحسين أداء الحبال الصوتية والحنجرة.
  • خل التفاح
    يتم إضافة ملعقتان من خل التفاح وملعقة من العسل والقليل من الفلفل الحار لكوب من الماء الفاتر، وعمل غرغرة للفم بها مرتان يومياً.
  • الزنجبيل الطازج
    شرب كوب من منقوع من شرائح الزنجبيل الطازج، والمضاف إليه القليل من العسل وعصير الليمون، والذي يساعد بالتخلص من التهاب الحنجرة والحبال الصوتية.
  • القرفة
    يتم إضافة ملعقة من مسحوق القرفة الناعم لكوب ماء ساخن مع ملعقة عسل، وشربه ثلاث مرات يومياً.
  • الكركم
    يتم إضافة ملعقة من مسحوق الكركم لكوب من اللبن الدافئ، وشربه ثلاثة مرات يومياً لتخفيف ألم الحلق والحنجرة.
  • زيت السمسم
    يمكن شرب ملعقة صغيرة منه أو دهن اللسان والحلق به، حيث يفيد بإزالة التعب بالحنجرة ويعمل على تحلية الصوت والقضاء على البحة.
  • عصير عرق السوس
    من العلاجات الفعالة بتحسين الصوت وتقوية القصبات، والتخلص من المخاط والفيروسات المسببة للالتهاب.
  • شاي البابونج أو اليانسون أو الليمون
    يمكن شرب شاي الليمون المضاف إليه ملعقة عسل أو منقوع شاي البابونج واليانسون، وثلاث مرات يومياً.
  • الألوفيرا
    يتم إضافة ملعقتان من الألوفيرا والعسل، وشربهما يومياً أو عمل غرغرة بعصير الألولفيرا المذاب بالماء والملح، بمعدل مرتين يومياً.
  • الثوم
    يمكن بلع فص من الثوم الطازج أو مضغه، والذي يفيد بقتل الفيروسات والبكتيريا بالفم، ومكافحة الالتهابات.
  • البكنينج صودا
    حيث يتم عمل غرغرة للفم من البكينج صودا المضاف للماء الدافئ يومياً صباحاً ومساءً.

كيفية تجنب التهاب الحنجرة والحبال الصوتية والتخفيف منه

  • العمل على تقليل الضغط على الأحبال الصوتية والحنجرة، وذلك من خلال خفض درجة الصوت وحدّته.
  • تناول كميات كافية من الماء والعصائر المفيدة لصحة وحيوية الحنجرة والحلق.
  • الإقلاع عن التدخين والمشروبات الكحولية الضارة بالصحة.
  • الابتعاد عن الجلوس بالأماكن الغير صحية والمغبرة والمتراكم بها الدخان والمواد السامة الضارة.
  • تناول الأعشاب الطبيعية مثل الشاي الأخضر، المفيد في تهدئة وتسكين أوجاع الحنجرة.

اعراض الإصابة بالتهاب الحنجرة

يعد العرض الأساسي للإصابة بالتهاب الحنجرة هو بحة الصوت.

فقد يصبح صوتك عند الإصابة بالتهاب الحنجرة مبحوحاً على غير العادة وقد تفقد صوتك كلياً في بعض الحالات.

من الأعراض الأخرى المترافقة مع الإصابة بالتهاب الحنجرة:

التهاب الحلق
السعال
مشاكل وصعوبة في البلع.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: