صحة

علاج التهاب المفاصل عند التقنية الحيوية

علاج التهاب المفاصل عند التقنية الحيوية

يأمل العلماء في أن يتمكنوا قريبا من معالجة مرض التهابالمفاصل العظمي باستخدام التقنيات الحديثة, وخاصة ما يعرف بـ العلاج الجيني. وأوضح الباحثون أن العلاج الوحيد المتوافر حاليا عبارة عن عقاقير دوائية غير ستيرويديةمضادة للالتهاب, وهي تخفف الأعراض ولا تؤثر على تقدم المرض. ولكن الكثير من المرضىلا يستطيعون تحملها بسبب آثارها الجانبية وخاصة مشكلات المعدة والاضطرابات الهضمية.

ويعاني أكثر من مليوني شخص في بريطانيا من هذا الحالة حاليا, ولكن هذاالرقم في ازدياد مع تقدم السكان في العمر واكتسابهم أوزانا إضافية كبيرة. ولكنالعلماء في كلية العلوم البيولوجية بجامعة مانشستر يأملون في إمكانية تطوير علاججيني خاص في السنوات الخمس المقبلة, بحيث يركز على استبدال المورث الجيني المختلبآخر سليم يعمل بصورة طبيعية.

وأوضح الباحثون أنه في حال نجاح هذه التجربةسيتم البدء بالاختبارات السريرية على البشر لترجمة هذا النجاح خلال السنوات العشرالقادمة, معربين عن ثقتهم في نجاح الاختبارات والتوصل إلى جينات فعالة يمكن إدخالهاإلى المفاصل باستخدام فيروسات حاملة.

وأشار العلماء في دراستهم التي نشرتهامجلة التهاب المفاصل والروماتيزم إلى أن الطب الحديث لا يستطيع أن يقدم الكثيرلإبطاء أو وقف تقدم المرض في حالات التهابات المفاصل العظمية, ولكن بالعلاج الجينييمكن تطوير علاجات فعالة لملايين المرضى في العالم.

مستحضرات دوائية حيوية

المستحضرات الدوائية الحيوية، تعرف أيضا بالمنتجات الطبية الحيوية أو البيولوجية، هي أي منتج دوائي مصنع من، أو مستخلص من، أو شبه (نصف) مصنع من مصادر حيوية. يختلف عن المنتجات الدوائية المركبة كيميائيا، فهو يحتوي على لقاحات، دم، او مكونات الدم، مواد مثيرة للحساسية، خلايا جسدية، أنسجة، بروتينات دوائية مهجنة، وخلايا حية تستخدم للعلاج بالخلايا. تعزل من المصادر الطبيعية- الانسان، الحيوان، أو الميكروبات.

المصطلحات المتعلقة بالمستحضرات الدوائية الحيوية تختلف بين المجموعات و المتنوعات، بمفردات مختلفة تعتمد على فروع مختلفة من العلاجات ضمن مصنف عام للمستحضرات الدوائية الحيوية. بعض الهيئات التنفيذية تستخدم مصطلح المنتجات الدوائية الحيوية أو المنتجات الحيوية العلاجية للاشارة بشكل محدد للمنتجات ذات الجزيئات الكبيرة مثل الادوية المعتمدة في صناعتها على البروتينات والاحماض النووية، لتمييزها عن المنتجات الاخرى مثل الدم، مكونات الدم، اللقاحات، التي تستخلص بشكل مباشر من المصادر الحيوية , المنتجات المعتمدة على الجينات والخلايا الحيوية، مثلا، عادة تتصدر الابحاث الطبية الحيوية، ومن الممكن أن تستخدم لعلاج حالات طبية مختلفة لا بديل لها في علاجات أخرى , في بعض الأحيان المنتجات الحيوية تنظم بشكل مختلف عن الادوية قليلة الجزيئات، والمعدات الطبية.

بعض المنتجات الحيوية القديمة مستخلصة من أجسام الحيوانات، ومن الانسان بشكل خاص. تتضمن أهم المنتجات الحيوية ما يلي

  • الدم كامل وبعض من مكوناته الأخرى.
  • الأعضاء وزراعة الانسجة.
  • العلاج بالخلايا الجذعية.
  • أجسام مضادة لاكساب المناعة (مثال: لعلاج الاصابة بالفيروسات).

بعض المنتجات الحيوية التي كانت تستخلص من الحيوانات، مثل الانسولين، أصبحت تنتج الان عن طريق الأحماض النووية المهجنة.

المنتج بتهجين الأحماض النووية

كما تم الاشارة سابقا فان مصطلح “المنتجات الحيوية” يستخدم للتعبير على نطاق واسع للمنتجات الحيوية في علم الطب. ومع ذلك، في معظم الحالات يستخدم مصطلح “المنتجات الحيوية” بشكل محدد لعلم المداواة (اما بشكل معتمد او قيد التطوير) للمنتجات التي تنتج بالعمليات الحيوية التي تتضمن تقنية تهجين الاحماض النووية. هذه الادوية عادة هي نوع من احدى الانواع الثلاث التالية
1 المواد التي تكون (تقريبا) متطابقة لبروتينات الجسم ذات الاشارات الخاصة. من الامثلة عليها الارثروبويتن البروتين المسؤول عن تحفيز انتاج الدم، او هرمون النمو المسؤول عن تحفيز النمو، او الانسولين البشري المصنع حيويا وأشباهه (نظائره).
2 الاجسام المضادة احادية النسل، هذه الاجسام تشبه الاجسام المضادة التي يستخدمها الجسم لمهاجمة البكتيريا والفيروسات، لكنها “مصنعة حسب الحاجة” (باستخدام تقنية الخلايا المهجنة او باستحدام طرق اخرى) وبالتالي تستطيع ايقاف عمل او ابطال اي مادة معينة داخل الجسم، او استهداف نوع خاص من الخلايا، بعض الامثلة على هذه الاجسام المضادة احادية النسل للاستخدام في الامراض الفيروسية مدرجة في الجدول في الموجود الاسفل.
3 المسقبلات المركبة (البروتينات المهجنة)، عادة تتكون عن طريق الارتباط بشكل طبيعي بين المستقبل وبروتينات الدم المناعية. في هذه الحالة المستقبل يمنح المركب خصوصية دقيقة، بينما تمنح بروتينات الدم المناعية التوازن والثبات وميزات اخرى مفيدة في علم العقاقير والادوية، بعض الامثلة مدرجة في الجدول الموجود في الاسفل.
المنتجات الحيوية كصنف في علم المداواة في هذا المجال الضيق له تأثير عميق على العديد من المجالات الطبية، بالاصل في علم الروماتيزم وعلم الاورام، لكن بالاضافة الى دراسة القلب وامراضه، علم الامراض الجلدية، طب الجهاز الهضمي، علم الاعصاب، وغيرها. في معظم هذه الحالات، اضافت المنتجات الحيوية خيارات دوائية اساسية لعلاج العديد من الامراض، بالاضافة الى علاجات لم تكن متوفرة بالاصل، واخرى كانت موجودة لكن غير ملائمة بشكل تام. مع ذلك، فان الاقبال على المنتجات الحيوية اثار قضايا تنظيمية معقدة (انظر بالاسفل)، واثار مخاوف كبيرة تخص اقتصاد شركات الادوية، لان تكلفة العلاجات الحيوية مرتفع بشكل مثير مقارنة مع الادوية التقليدية (العقاقير). هذا العامل له علاقة خاصة باستخدام العلاج بالمنتجات الحيوية للامراض المزمنة، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي او مرض الامعاء الالتهابي، او لعلاج سرطان غير قابل للعلاج خلال الفترة المتبقية من الحياة. كلفة العلاج بالاجسام المضادة احادية النسل لعلاج مثل هذه الحالات يبلغ للمريض 7000-14000€
المرضى الاكبر في السن ممن يتلقون العلاج بالمنتجات الحيوية للامراض مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، التهاب المفصل في الصدفية، او التهاب الفقار الروماتويدي معرضون لخطر متزايد للاصابة بامراض مهددة للحياة، حوادث الاصابة بامراض القلب، او السرطانات الخبيثة.
أول مادة معتمدة للاستخدام العلاجي هي الانسولين “البشري” المصنع بواسطة التهجين بالحمض النووي. يشار اليه احيانا ب (ار اتش اي) تحت المسمى التجاري “هيوميلين”، طور من قبل “جينيتيك”، لكنه رخص لشركة ” الي للي اند كومباني”، التي صنعته وسوقته ابتداء من عام 1982.
الانواع الرئيسية من المنتجات الحيوية تتضمن

  • عوامل الدم (عامل 8 عامل9).
  • عوامل التخثر (العامل المولد للبلازمين النسيجي).
  • هرمونات (الانسولين، الغلوكاغون، هرمون النمو، غونادوتروفين).
  • عوامل نمو كريات الدم (الاريثروبويتن، عوامل تحفيز التجمعات).
  • انترفيرونز (انترفيرونز الفا، بيتا، غاما ).
  • المنتجات المعتمدة على الانترلوكين ( انترلوكين-2 ).
  • اللقاحات (المستضد السطحي لالتهاب الكبد الوبائي).
  • الاجسام الضادة احادية النسل (متعددة).
  • منتجات اضافية (عامل نخر الورم، الانزيمات العلاجية).
  • البحث والتطوير لاستثمار ادوية جديدة من خلال الصناعات الصيدلانية الحيوية وقفت على 65.2 بليون دولار.
اظهر المزيد