الجهاز الهضمي

علاج الحموضة

الحموضة

يحتاج الجهاز الهضمي إلى القليل من حمض الهيدروكلوريك مع العصارة الهضمية من أجل تفتيت الطعام الذي نتناوله إلى أجزاء صغيرة يسهل إمتصاصها لكي تمد الجسم بالطاقة تحدث الحموضة عندما تزيد نسبة حمض الهيدروكلوريك في المعدة عن الحد المطلوب لاستخدامه للهضم مما يعطيك احساس بعدم الارتياح والكثير من الحرقة والحموضة في الجوف وأحيانا شعور بالقيئ وكن في بعض الأحيان تكون الحموضة بسبب سوء التغذية أو العادات االسيئة في الطعام أو عدم ممارسة حركة كافية للجسم وفي ها المقال سوف نتعرف على طرق علاج الحموضة .

اسباب الحموضة

إن سبب مشكلة الحموضة يكمن عادة في صمام المريء الذي يمر منه الطعام إلى المعدة.

فعندما يواجه هذا الصمام عملا شاقا بسبب كثرة الأكل أو أللخبطة في الأكل فان عضلته لا تتمكن من القفل بإحكام مما يتسبب في ارتجاع جزء من الطعام الممزوج بالعصارة المعدية الحمضية إلى اعلي مما يتسبب في حدوث هذا الحرقان المزعج خلف منتصف الصدر

وتنتشر هذه المشكلة في الحوامل وكبار السن أكثر من انتشارها بين الفئات الأخرى من الناس .

لان هذا الصمام يضعف بعض الشيء كما تعتبر السمنة والضغط النفسي والعادات الغذائية أسبابا أخرى شائعة للشكوى من الحموضة

والسؤال الذي يطرح نفسه ألان هو كيف يمكن علاج الحموضة أو تخفيفها.

أعراض الحموضة

قد يشعر الشخص بحرقة أو حموضة زائدة في معدته بشكل مستقل أو بمرافقة مجموعة أخرى من الأعراض أهمها

  • ألم ومضايقة في فم المعدة.
  • تكرار التجشؤ.
  • الارتداد المريئي رجوع الحمض من المعدة إلى المريء خصوصا عند الاستلقاء أو النوم ليلاً.
  • اضطرابات أخرى في المعدة كالتقيؤ والغثيان أحيانا.
  • الانتفاخ شبه الدائم الشعور بالامتلاء في المعدة رغم عدم الإفراط في الطعام.
  • خروج غازات بشكل أكثر من المعدل الطبيعي.
  • وقد تتفاقم هذه المشكلة لتشمل أعراضا أكثر خطورة مثل صعوبة أو ألم عند بلع الطعام.
  • صداع في الرأس أو آلام في الرقبة أو أعلى الكتف.
  • دوخة أو دوار في الرأس.
  • صعوبة في التنفس.
  • كآبة مزمنة وقلق وأرق في النوم ليلا.
  • براز أسود أو براز مخلوط بدم.

علاج الحموضة

إليك هذه الإرشادات المفيدة في علاج الحموضة

تجنب مثيرات الحرقان
إن بعض الاغذ ية والمشروبات تؤدى لتهيج جدار المريء أو لارتخاء عضلة صمام المريء وفى الحالتين تحدث الحموضة وهذه الاغدية تشمل

  • القهوة والشاي المركز.
  • الأغذية الحريقة .
  • الموالح.
  • الأغذية الدسمة أو المسبكة.
  • الشكولاته .
  • الطماطم أو الصلصة.

احترس من البصل
البصل من أفيد الأغذية لكنه من الأسباب الشائعة للحموضة عند بعض الناس .

وخاصة في حالة تناوله نيئا فإذا أردت تناول البصل فاجعله مطبوخا وإذا أردت تخفيف تأثير البصل النيئ فأحفظه في ثلاجتك بعض الوقت قبل تناوله

خفض كمية طعامك

في حالة الشكوى المتكررة من الحموضة يفضل تناول عدة وجبات خفيفة إثناء اليوم بدلا من تناول ثلاث وجبات ثقيلة نوعا ما .

وتفضل إن تكون أخر وجبة قبل ميعاد النوم بثلاث ساعات حيث إن فرصة حدوث الحموضة بسبب ارتجاع الطعام تزيد إثناء الرقود في الفراش

اشرب ماء مع وجبات طعامك

تناول الماء يشطف الحمض المعدي من سطح المريء ويعيده للمعدة كما إن لعاب الفم يساعد على معادلة الحموضة

تجنب هذه الأشياء بعد تناول الغذاء

  • النوم مباشرة بعد الأكل.
  • التدخين بعد الطعام أو التدخين بصفة عامة.
  • يجب إلا تقوم برفع أحمال بعد تناول الطعام مباشرة.
  • عدم ممارسة رياضة العدو بعد الطعام.

علاج الحموضة بالمضادات

علاج الحموضة

مضادات الحموضة

عند المعاناة من حرقة المعدة فإن مضادات الحموضة هي الأدوية التي يجب تجربتها أولا.

فهي تعمل على تحييد الأحماض التي تفرزها المعدة.

ولكن تأثيرها لا يدوم طويلا لذا يجب تناولها لأكثر من مرة في اليوم أحيانا بعد ساعة أو ساعتين من الوجبة أو عند الألم.

انتبهي قد تعمل هذه المضادات على إبطاء امتصاص أدوية أخرى لذا يجب تأجيل تناولها إذا كنت تخضعين لعلاج معين بالمضادات الحيوية مثلا اتركي مهلة لمدة ساعتين على الأقل لتناول دواء آخر.

إذا استمرت المشكلة لمدة تزيد عن أسبوع أو صاحبها فقدان في الوزن أو الشهية أو صعوبة في البلغ أو تغير في الصوت أو سعال مستمر أو ألم في البطن وجب عليك استشارة الطبيب.

وصفات تفيد في علاج الحموضة

عصير البطاطس للحموضة

تقطع ثمرة البطاطس إلى شرائح رقيقة ثم تعصر ثم يؤخذ ملعقة كبيرة من هذا العصير وتخفف في مقدار كوب ماء ويشرب هذا المزيج ببطء

علاج الحموضة بالكمون والكزبرة

إذا كنت تعانى من مشكلة الحموضة وعسر الهضم بصورة متكررة فجرب كمية من بذور الكزبرة إلى الطعام إثناء الطبخ أو الكمون فكلاهما يساعد على الهضم ويقلل من فرصة حدوث الحموضة.

الكمون

يستخدم الكمون بشكل مكثف في المكسيك وأسبانيا والهند والشرق الأوسط في الطهي .

وهو يحتوي عل الكثيرمن الفوائد فهو يحتوي على الحديد والماغنيسيوم والعديد من المعادن و الفيتامينات وقد أثبتت الدراسات أنه يساعد في تحجيم إفرازات انزيمات الهضم مما يقلل من الإحساس بالحموضة.

الموز من أجل التخلص من الحموضة

الموز يحتوي على كمية كبيرة من البوتاسيوم والذي يعد أحد المعادن التي تساهم في معادلة الأحماض داخل المعدة مما يقلل الحموضة كما أن الموز يحفز المعدة على إفراز المادة الكيميائية التي تحميها من أحماض الهضم لذلك فهو جيد في حالات قرحة المعدة ويحتوي الموز على الكثير من الألياف والتي تساعد على تحسين الهضم.

البطيخ للتخلص من الحموضة

الأطعمة ذات الأحماض القليلة تساعد بشكل عام في تقليل حموضة المعدة والحرقة التي تشعر بها .

ويعتبر البطيخ من أكثر المأكولات المتعادلة والتي تحسن حالة معدتك بنسبة 95% ومن أمثال المأكولات المفيدة في هذه الحالة الجريب فروت والبروكلي والخس والكرفس.

يمكنك تناول البطيخ في شكله المعتاد أو في شكل عصير وسوف يعمل كمفعول السحر عندما تشعر بالحموضة.

نصائح مفيدة لعلاج الحموضة

بعد وجبة ثقيلة أو بعد تناول الطعام بوتيرة سريعة جدا قد تشعرين بحرقة أو حموضة في المعدة.

هذه الآلام قد تكون ناجمة عن زيادة إفراز حمض المعدة. لذا ننصحك باتباع أسلوب حياة جيد على الرغم أن تأثيره على هذه الآلام لا يبدو واضحا كما كان الإعتقاد سائداً في ما مضى ولفترة طويلة يوجب عليك

  • عدم الإستلقاء مباشرة بعد تناول الطعام وتجنّب النوم بعد ساعة منه.
  • عدم الإنحناء إلى الأمام قبل إبتلاع اللقمة الأخيرة.
  • معرفة الأطعمة التي لا تناسب معدتك مثل الصلصات الغنية بالخل والمخللات والخردل والأطعمة الغنية بالتوابل والأطعمة الدهنية والقهوة والحمضيات والطماطم والنعناع، ومن المعروف أن البصل لا تحتمله الأغشية المخاطية الحساسة.
  • التوقف عن التدخين لأن التبغ يزيد من حموضة المعدة.
  • استشارة طبيبك فبعض الأدوية قد تثير حرقة المعدة مثل الاسبرين ومضادات الالتهابات غير الستيرودية.

اظهر المزيد