صحة

علاج الرشح بالأعشاب

محتويات

الرشح

الرشح أو الزكام من أكثر الأمراض انتشاراً سواءً بين الصغار أو الكبار، حيث تصل عدد مرات الإصابة بين الكبار من 2 إلى 4 مرات في السنة بينما تصل بين الأطفال إلى 10 مرات، وهو عبارة عن التهاب يصيب الأنف والبلعوم بسبب نوعاً من الفيروسات، وينتشر الزكام بسرعة عند استنشاق رذاذ العطاس، أو عند ملامسة أغراض المصاب الملوثة بالفيروس، وغالباً يستمر المرض من أسبوع إلى أسبوعين، ويحتاج إلى الراحة فلم يتم اكتشاف علاجاً شافياً له، وسنقدم علاج الرشح بالأعشاب خلال هذا المقال.

أعراض الرشح

تظهر بعض الأعراض على المصاب، وهي:

  • سيلان مخاط من الأنف، وقد يرافقه السعال والعطاس وبحة في الصوت.
  • الشعور بآلامٍ في الرأس.
  • الشعور بآلامٍ في منطقة الحلق مما قد يعيق القدرة على البلع في بعض الأحيان.
  • الشعور بالتعب والإرهاق والكسل.
  • الشعور بآلامٍ في العيون وقد يصاحبه نزول بعض الدموع.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.

علاج الرشح بالأعشاب

من الأفضل دائماً استعمال العلاجات الطبيعية لعلاج الأمراض بدلاً من اللجوء فوراً للأدوية الطبية، ويمكن التخفيف من حدة الأعراض المرافقة للزكام باستخدام الأعشاب التالية:

  • غلي النعناع في الماء واستنشاق البخار المتصاعد، كما يمكن غلي البابونج واستنشاق البخار المتصاعد فكلاهما يساعد على فتح مسالك الأنف ومساعدة المريض على التنفس بشكلٍ أفضل.
  • غلي الزنجبيل ومن ثم شربه بعد خلطه مع العسل.
  • شرب كوباَ من منقوع الزعتر في الماء المغلي.
  • استنشاق البخار المتصاعد من خليط يتكون من ملعقةٍ من زيت النعناع وزيت القرنفل مع كوبٍ من الماء الدافئ.

طرق طبيعية لعلاج الرشح

  •  تناول عدة ملاعق من منقوع البصل مع السكر، حيث يترك منقوعاً لمدة ليلةٍ كاملةٍ.
  • تقطير الأنف بمغلي حبة البركة في الزيت، كما يمكن شرب زيت حبة البركة مع الحليب.
  • استنشاق الماء عند الشعور بالرغبة في العطاس وتكرار ذلك عدة مرات، وعند استخدام المنديل فمن الأفضل التخلص منه مباشرةً.
  • شرب كوبان عن عصير التمر الهندي بعد الإفطار والغداء، ولكن يجب الانتباه أنَّ عصير التمر الهندي يسبب انخفاض الضغط.
  • تناول الكرفس مع الطعام المطبوخ، أو نقع الكرفس بالقليل من الماء وشرب هذا العصير بعد الوجبات الغذائية.
  • تقطير الأنف بخليط بذور الرمان المطحونة مع العسل.
  • تناول سنون من الثوم النيء فهو يعمل كمطهر للمعدة ويزيد من مقاومته للفيروسات والجراثيم، ويمكن تناوله مطبوخاً إلّا أنّ النيء أفضل.
  • شرب عصير الليمون أو تناوله كما هو، أو يمكن الغرغرة بعصيره ومن ثم شربه، فهو غني بفيتامين سي الذي يزيد من مناعة الجسم وقدرته على مقاومة الفيروسات والجراثيم.
  • دهن تجويف الأنف بخليطٍ مكون من خمسة غرامات من زيت الكافور وأربعون غراماً من الفازلين.

المراجع:  1

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: