انت و طفلك

علاج الزكام للحامل

تتعرض النساء خلال فترة الحمل للكثير من الأمراض نظراً لتغير طبيعة عمل الجهاز المناعي وتحوله لتوفير الحماية للجنين أكبر قدر ممكن ومن أبرز هذه الأمراض الزكام والرشح، فيقل بهذا أداؤه في الحماية، الأمر الذي يسمح للفيروسات بأن تهاجم الجسم وتطيحه به في الفراش، مصحوباً باصفرار الوجه والتهاب الحلق مع ارتفاع في درجات الحرارة.

أعراض الإنفلونزا

  • الشعور بالتهاب في الحلق مع وجود ألم عند البلع.
  • السعال وانسداد الأنف.
  • الشعور لآلام في الرأس.
  • الإصابة بالحمى البسيطة.
  • الشعور بألم في العضلات.
  • فقدان الرغبة في تناول الطعام.
  • الشعور بالتعب والإعياء.
  • الشعور بالقشعريرة.

طرق علاج الإنفلونزا للحامل

مسبب الإنفلونزا أحد أنواع الفيروسات، والفيروسات بشكل عام لا يمكن علاجها أو القضاء عليها ولكن يمكن اتباع بعض الخطوات لإضعافها وزيادة قوة جهاز المناعة للتقليل من آثارها المزعجة على الجسم ومنعها من التطور ومن ثم الإصابة بمضاعفات خطيرة، ومن هذه الخطوات:

  • تناول الغذاء الصحي الغني بالعناصر الغذائية المهمة مثل الفيتامينات والأملاح المعدنية والبروتينات وغيرها، فذلك يزيد من قوة الجسم وقدرته على مقاومة المرض مثل الخضراوات والفواكه الطازجة واللحوم الحمراء والبيضاء.
  • شرب الكثير من الماء والعصائر حتى مع عدم الشعور بالعطش، والتركيز على العناصر الغنية بفيتامين سي الموجود في البرتقال والكيوي والفراولة والسبانخ والطماطم، ويمكن تناول شوربة الدجاج كغذاء أساسي.
  • استخدام الرذاذ المكون من ماء البحر لفتح انسداد الأنف للقدرة على التنفس، أو يمكن اللجوء إلى التبخير من خلال التعرض للبخار المتصاعد من الماء المغلي، ويمكن إضافة قطرات من زيت النعناع أو زيت القرنفل.
  • تناول سنين أو ثلاثة سنون من الثوم صباحاً فهي تزيد من مناعة الجسم.
  • غلي القليل من حبة البركة أو الحبة السوداء وتحليلها بملعقة أو ملعقتين من العسل، وشرب كوباً منه صباحاً ومساءً.
  • الغرغرة بمحلول الماء والملح للقضاء على الجراثيم في الفم والحلق.
  • شرب الماء الساخن بعد إضافة العسل والليمون إليه.
  • إضافة البهارات والتوابل إلى الطعام فذلك يقلل من أعراض المرض.
  •  استشارة الطبيب في حالة الإصابة بارتفاع درجة حرارة الجسم أو خروج البلغم المصفّر أو المخضّر من الحلق، واتباع تعليماته حول الأدوية، وقد أشارت الدراسات إلى أن البنادول ومشتقاته لا يؤثر على الحامل فيمكن تناوله للتخفيف من الأعراض.

اللجوء للطبيب

تعتبر استشارة الطبيب ضرورة لا يجب إغفالها فقد لا تكون الأعراض أعراض الإصابة بالزكام أوالإنفلونزا كأن تكون أعراض الإصابة بالتهاب الصدر والذي يستلزم علاجاً سريعاً، ولهذا فلا يجب الاستهانة بنزلات البرد حتى وإن كانت بسيطة فالجهاز المناعي ليس كما عهدتيه قبل الحمل، وتذكري سيدتي أن جنينكِ بكل ما يمر به جسمكِ من تغيرات يبقى محمياً، ومع هذا فإن التوجه للطبيب من أجل الاطمئنان يعتبر أمراً جيداً.

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock