علاج الفصال العظمي

بواسطة: – آخر تحديث: 15 أكتوبر، 2017

محتويات

الفصال العظمي

الفصال العظمي هو الشكل الأكثر شيوعًا لالتهاب المفاصل، ويؤدي هذا المرض إلى الإصابة بالانتفاخ والألم الشديد وعدم القدرة على تحريك المفصل، كما أنه من الممكن أن يصيب أي مفصل من مفاصل الجسم، ولكنه في الغالب يصيب مفاصل الوركين، والركبتين، واليدين، والعمود الفقري، ويحدث هذا المرض عندما تكشف الغضاريف الواقية التي تتواجد في نهايات العظام، ولا بد من الإشارة إلى أنه لا يوجد أي علاج لهذا المرض في الوقت الحالي سوى ممارسة بعض الأنشطة والتمارين الجسدية، والمحافظة على الوزن المثالي والصحي، واستخدام بعض العلاجات لتخفيف من حدة الألم، ويبطئ من تفاقم المرض، ويحسن من وظائف المفاصل.

أعراض الفصال العظمي

  • الألم الشديد عند لمس المفصل أو أثناء الحركة أو بعدها.
  • التصلب، ويكون المفصل متصلبًا بعد مرور فترة من الخمول أو عند الاستيقاظ من النوم في الصباح.
  • فقدان المرونة، فمن الممكن أن يفقد المصاب بهذا المرض القدرة التي تستخدم لتحريك المفصل بشكل كامل.
  • تكوّن بعض الكتل العظمية الشديدة الصلابة حول المفصل المصاب.

عوامل تعمل على الزيادة من احتمالية الإصابة بالفصال العظمي

  • يسهم الوزن الزائد في الزيادة من احتمالية الإصابة بهذا المرض لأنه يسبب الكثير من الإجهاد على المفاصل التي يقع عليها عبئ الوزن الزائد، خاصة الركبتين والوركين، كما أن الأنسجة الدهنية تعمل على إنتاج البروتينات التي تسبب الكثير من الأعراض الالتهابية داخل المفاصل وحولها.
  • للجنس دور كبير في الإصابة بالفصال العظمي، حيث تعتبر النساء هنّ الأكثر عرضةً للإصابة بهذا المرض.
  • الإصابة ببعض الأمراض التي قد تسبب مرض الفصال العظمي مثل النقرس، ومرض السكري، والتهاب المفاصل الرثواني المعروف بالروماتويدي.
  • للوراثة دور كبير للإصابة بالفصال العظمي.
  • تسبب العديد من المهن الإصابة بهذا المرض بسبب الإجهاد المتكرر والمستمر على مفصل محدد.
  • التعرض للعديد من الإصابات في المفاصل مثل الإصابات التي تحدث عند القيام بممارسة بعض التمارين الرياضية.

علاج الفصال العظمي

  • لا يوجد أي علاج معروف للتخلص من هذا المرض بشكل نهائي في الوقت الحالي، ولكن يوجد بعض الأساليب العلاجية والأدوية التي تساهم في التخفيف من حدة الألم والمحافظة على حركة المفاصل بمرونة، مثل الأدوية المضادة للالتهاب التي تتضمن الأيبيوبروفين الذي يعرف بالبروفين تجاريًا، والباراسيتامول الذي يعرف بالريفانين تجاريًا.
  • الحفاظ على الوزن المثالي والصحي، وممارسة العديد من التمارين الرياضية من أهم وأفضل الطرق لعلاج الفصال العظمي، كما ينصح العديد من الأطباء بالقيام بالعلاج الطبيعي.
  • اللجوء إلى حقن الكورتيزون التي تعمل على التخفيف من الألم في منطقة المفصل، ولكن عدد هذه الحقن التي من الممكن أن يحصل المريض عليها في كل عام محدودًا، لأن الدواء من الممكن أن يسبب الضرر للمفصل.
  • اللجوء إلى حقن التشحيم التي تعمل على التخفيف من الألم بسبب احتوائها على مادة في العادة تتواجد في سائل المفصل.
  • استبدال المفاصل من خلال إجراء عملية جراحية تتضمن إزالة كافة السطوح التالفة في المفاصل، ثم استبدالها بقطع من المعادن والبلاستيك.

المراجع:   1