أمراض الجلد

علاج الفطريات الجلدية

الفطريات الجلدية

الفطريات هي مملكة منفصلة من الكائنات الحية ولا تستطيع صنع غذائها بنفسها ولذلك تعتمد على الكائنات الأخرى للحصول على الغذاء، وذلك من خلال إفراز إنزيمات تهضم الطعام خارجيا ثم تمتصه خارجيا ومن أنواعها الطفيليّات الرمية التي تتغذّى على بقايا النباتات، وجثث الكائنات الحية وهي تسهم في تنظيف البيئة ومنها ما هو طفيلي بصيب الإنسان، والحيوان، والإنسان ويسبب له المرض والفطريات الجلدية تظهر الفطريات الجلدية على الجلد نتيجة الإصابة بالعدوى وتوفر بيئة مناسبة على الجلد مثل السكر والدفئ والرطوبة لذلك هي بالعادة تصيب الأماكن المغطاة من الجسم مثل القدمين كما أن ضعف المناعة يسهم في الإصابة وفي هدا المقال سوف نتطرق لابرز طرق علاج الفطريات الجلدية.

كيف تنقل هذه الفطريات بين الأشخاص

تنتقل الفطريات الجلدية بين الناس عن طريق الإتصال مع الأشخاص المصابين.

سواء كان ذلك الإتصال مباشر أو غير مباشر، كلمس أو استعمال ملابس الشخص المصاب أو لمس شعره أو المناشف التي يستخدمها الشخص المصاب.

و من أهم العوامل التي تسبب إصابة الإنسان بالفطريات هي الحرارة و الرطوبة أو في حالة الإصابة بالحروق أو الجروح.

أنواع الفطريات الجلدية

  • فطر القدم الرياضي وهي الفطريات التي تصيب القدم ولا تقتصر على اللاعبين، ولكن سمي بهذا الاسم لأن اللاعبين يرتدون الأحذيّة لفترة طويلة من الزمن أثناء ممارستهم الرياضة وهذه بيئة مناسبة لتكاثر الفطريات.
  • القوباء الحلقيّة التي تصيب كلا من الجسم والوجه والرأس.
  • سعفة الأظافر.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة

من الممكن أن يصاب أي شخص بالفطريّات الجلدية.

إذ إن الفطريات موجودة بكثرة في البيئة المحيطة ويتعرض الناس باستمرار للفطريات أو لأبواغها دون أن يُصابوا بالمرض.

وعليه فإن الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة معرضون أكثر من غيرهم للإصابة بالفطريات الجلدية.

وتضم هذه الفئة كل مما يأتي

  • الأشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة المكتسبة الأيدز.
  • المرضى الخاضعين لزراعة الأعضاء فمع تناول الأدوية المُضادّة للرفض التي تزيد من فرصة تقبل الجسم للعضو الجديد وتقل مناعته فيصبح عرضة أكبر للإصابة بالفطريات الجلدية.
  • مرضى السرطان فعلى مريض السرطان استشارة الطبيب بهذا الخصوص إذ إن تعرضه للعلاج الكيميائي والإشعاعي لقتل الخلايا السرطانية من شأنه أن يضعف مناعته ويجعله معرض للإصابة بمختلف أنواع الالتهابات منها الفطريات الجلدية.
  • المرضى المدخلين للمستشفى فمع أن الوجود بالمستشفى هدفه تحسن المريض إلا أن هنالك إمكانية ليصاب بالالتهابات خصوصاً إذا ما كانت حالته الصحية سيئة أو كان يعاني من مرض ينقص مناعته.
  • وكذلك، وبالرغم من الجهود التي يبذلها عمال القطاع الصحي لمنع الإصابة بالعدوى فهنالك عمليّات وإجراءات معينة قد تزيد من فرصة الإصابة بها، كالقسطرة ومختلف العمليات الجراحية.
  • مرضى زرع الخلايا الجذعية تزيد نسبة الإصابة بالفطريات الجلدية عند هؤلاء المرضى لأن الخلايا الجذعيّة أولا تهدم جهاز المناعة ومن ثم تعيد بناءه.
  • الأشخاص الذين يتناولون أدوية مُنقصة للمناعة.

علاج الفطريات الجلدية

لعلاج الفطريات الجلدية الجلدية طرق عدة منها

الإجراءات العامة

  • الحد من العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بالفطريّات الجلدية قدر الإمكان.
  • الحفاظ على المنطقة المصابة من الجلد نظيفة وجافّة وغسلها يوميّا والتأكّد من تجفيف المنطقة ما بين أصابع القدم وثنيات الجلد والحرص على استخدام المنشفة الخاصة.
  • تنظيف الحمام والدش باستخدام المبيض.
  • غسل الجوارب والمناشف وألبسة الحمام بدرجة حرارة 60 سْ على الأقل.
  • استخدام المطهرات إذ يُنصح باستخدام أقراص المص المحتوي على ديكوانيليوم كلورايد للحد من المبيضات الفموية وأيضا استخدام دايايودوهيدروكسيكوينيلون للمبيضات الفرجية المهبلية.

التّقليل من فرصة تكرار الإصابة بالفطريات الجلديّة

إذ إن أبواغ الفطريات تعيش لفترة طويلة لذلك من المحتمل تكرار الإصابة بها.

وللتقليل من هذه الفرصة يُنصح باتّباع الآتي

  • عدم مشاركة المناشف أو أغطية الأسرة أو الملابس مع أي أحد.
  • تجنب السير حافي القدمين خصوصا في المسابح العامة وغرف تبديل الملابس.
  • تجنب ارتداء الملابس نفسها لفترة طويلة وكذلك تجنب ارتداء الملابس الحابسة كجوارب النايلون الطويلة.
  • ارتداء الأحذية المفتوحة عند الإمكان وتجنب ارتداء الأحذية الحابسة كالجزمات المطاطية لفترة طويلة.
  • استخدام بودرة القدم المضادة للفطريات المحتوية على سيكلوبيروكس أو الإيكونازول أو الميكونازول وغيرهم والرش منها داخل الحذاء.

علاج الفطريات الجلدية بالمضادات الحيوية

علاج الفطريات الجلدية بالمضادات الموضعية 

إذ إن هذه الأدوية غالبا ما تعالج الفطريات الجلدية ومن الممكن استخدام الكثير من المستحضرات الموضعية كالكريمات دون وصفة الطبيب.

وتستخدم هذه المستحضرات مرتين يوميا على المنطقة المصابة مدة أسبوعين لأربعة أسابيع متضمنة جزءا من الجلد السليم.

وغالبا ما تقضي الحاجة لاستخدامها بشكل مُتكرّر.

ويضم هذا النوع من العلاج أدوية عدة منها بنزويك أسيد وإنديسيلينيك ألكانومايدز وسيكلوبيروكس أولامين ونيستاتين والإميدازولز وغيرها. ومنها مستحضرات خاصة بكل نوع من أنواع الفطريات الجلديّة وفقا للمنطقة المصابة فهنالك ما هو مخصص لفروة الرأس وللأظافر وللفم وللمهبل.

علاج الفطريات الجلدية بالمضادات الفموية 

وتستخدم هذه الأدوية في حالات عدة كالإصابة بعدوى فطرية شديدة.

أو إذا لم تستجب للأدوية الموضعيّة، أو إذا أصابت منطقة مغطاة بالشعر.

ومن هذه الأدوية إتراكونازول وكيتوكونازول وفلوكونازول ويستخدم أيضا كلا من فوريكونازول وبوساكونازول فقط لعلاج المبيضات الشديدة.

الوقاية من الفطريات

لكي تحمي نفسك من الاصابة بالفطريات عليك بما يلي

  • لا تلمسي اعضائك التناسلية بيديك قبل غسلهما.
  • بدّلي سراويلك الداخلية باستمرار خاصة أيام نزول دم الدورة الشهرية.
  • احرصي على أن تكون ثيابك الداخلية مصنوعة من القطن ومعقمة بواسطة الغلي والكي.
  • لا تستخدمي السراويل الضيقة جدآ.
  • لا تفرطي باستخدام وسائل منع الحمل.
  • تحاشي استخدام المضادات الحيوية لمدة طويلة من الزمن.
  • لا تكثري من تناول السكريات والنشويات والحلويات لأنها تساعد على انتشار فطريات المهبل.
  • تجنبي الجماع إذا كان زوجك مصاب بالفطريات.
  • حافظي على النظافة الشخصية التامة في حالة الجنس الفموي.
  • لا تهملي نفسك إذا ظهرت لديك أية افرازات مهبلية أو شعرت برغبة بالحك خاصة بعد إقامة علاقة جنسية.

اظهر المزيد