علاج النوم الكثير والخمول

النوم من الأشياء الضرورية لصحة الإنسان، ومراقبة الإنسان أثناء النوم تخبرنا عن مدى صحة وظائف جسمه، ولكن ولكن قدر معين للنوم ليلاً وهو من 6-8 ساعة فاليوم، ومع ذلك تتخلف هذه الساعات حسب عمر الإنسان، ولكن إذا زاد عن 10 ساعات للشباب وزاد الشعور بالنعاس والتعب فبكل تأكيد هناك أشارة قوية على عدم التمتع بالصحة الجيدة، لهذا فأننا في هذا المقال سنتعرف على طرق علاج الخمول وكثرة النوم.

فوائد النوم 

النوم الجيد ليلاً أمر حيوي لصحتنا الجسدية. لهذا السبب يجب عدم الاستهانة بهذا الأمر، ومن أهم فوائد النوم ..

النوم يساعد في تقليل التوتر

قدر كافٍ من النوم، يمكنه أن يقلل حجم التوتر الناتج عن ارتفاع مستوى هرمونات الإجهاد، والتي تعتبر نتيجة طبيعية للحياة اليومية والعملية، والنوم العميق والمنتظم يمكن أن يساعد في منع هذا.

النوم يحسن ذاكرتك

عدم النوم الكافي يؤدي إلي التشتيت وعدم انتظام الأفكار، لهذا فأن راحة الجسم والنوم الكافي تساعد عقلك على استرجاع الذكريات والأفكار بشكل جيد.

النوم يمكن أن يخفض ضغط الدم

يزيد ضغط الدم المرتفع من فرص الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية، ولكن الحصول على قسط كافي من النوم المريح يشجع على حالة الاسترخاء المستمرة التي يمكن أن تساعد في تقليل ضغط الدم وإبقائه تحت السيطرة بشكل عام.

النوم يساعد على صحة قلبك

يمكن أن يساعد نمط النوم المنتظم في خفض مستويات التوتر والاضطربات في نظام القلب والأوعية الدموية، مما يؤدي بدوره إلى تقليل فرص الإصابة بجلطة دماغية أو أمراض القلب.

علاج النوم الكثير والخمول

علاقة فرط النعاس بالتعب والإجهاد

الكثير من الاشخاص يفضل تقليل عدد ساعات نومه أو الوصول إلي عدد الساعات المثالي من أجل مواكبة الحياة العملية، ولكن هناك العديد من الاشخاص يعانون من فرط النعاس والشعور بالخمول والتعب الدائم، والنوم الزائد عن الحد يؤدي إلي كسل في وظائف الجسم بشكل عام، وضعف الأعصاب والعضلات.

خصائص فرط النوم 

تختلف خصائص فرط النوم من شخص لآخر، حسب العمر ونمط الحياة. يعرف النعاس المفرط أثناء النهار بأنه “عدم القدرة على البقاء مستيقظًا، مما يؤدي إلى حدوث هفوات غير مقصودة في النعاس أو النوم”. في الحالات القصوى، قد ينام الشخص المصاب بفرط النوم في الليل لمدة 12 ساعة أو أكثر، ولكنه لا يزال يشعر بالحاجة إلى النوم أثناء النهار. ومهما يحصل على قدر من النوم والغفوة لا يكتفي بهذا.

أعراض فرط النوم

هناك أعراض وعلامات أذا تعرضت لها فأعلم أنك تعاني من مرض فرط النعاس، ويجب معالجة الأمر سريعاً واليك أهم هذه الأعراض

  • الشعور بالتعب بشكل غير عادي في كل وقت.
  • الحاجة إلي أخذ قيلولة خلال النهار.
  • صعوبة في التفكير واتخاذ القرارات، والشعور بضبابية العقل.
  • الشعور بلامبالاة.
    النوم يساعد على صحة قلبك

أسباب فرط النوم

هناك أسباب وظروف عديدة تؤدي الى فرط النعاس أهمها

  • عدم كفاية النوم: العمل لساعات طويلة دون توقف لمدة شهور وسنوات وقلة النوم، قد يؤدى إلي فرط النعاس على المدى القريب.
  • العوامل البيئية: يمكن أن يحدث النوم المتقطع بسبب مجموعة متنوعة من الأشياء، مثل الشخير،الضوضاء، والحرارة والبرودة، أو النوم على مرتبة غير مريحة.
  • العمل بنظام Shift work:  من الصعب جداً الحصول على نوم جيد أثناء العمل بنظام الساعات غير المحددة، وخصوصًا فترة الليل. بالإضافة إلى مشكلة محاولة النوم، هناك أيضًا تأثير عدم التزامن مع الساعة الداخلية للجسم (إيقاع الساعة البيولوجية).
  • الحالات النفسية والعقلية المضطربة: القلق يمكن أن يبقي الشخص مستيقظًا في الليل، مما يجعله عرضة للنعاس أثناء النهار.
  • تناول أدوية تساعد على الاستيقاظ:  الكحول والمشروبات المحتوية على الكافيين والمهدئات وأقراص النوم ومضادات الهستامين – تعطيل أنماط النوم.

وعلاج فرط النعاس يتم أما عن طريق زيارة الطبيب إذا كان السبب مرضي، أو العلاج سيكون من خلال تجنب الأسباب المؤدية لفرط النعاس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى