صحة

علاج ترسبات البول بـ 6 وصفات طبيعية متوفرة في منزلك

ترسبات البول عبارة عن بعض الجزيئات الدقيقة والتي تتواجد في البول وتظهر عند إجراء التحليل وهي من الأمراض الشائعة والتي تسبب ألم كبير لمن يعاني منها لذلك يقدم لكم فريق عمل مجلة رجيم طريقة مثالية من أجل علاج ترسبات البول بـ 6 وصفات طبيعية متوفرة في منزلك.

 

الفحوصات التي تثبت الإصابة بـ ترسبات البول من عدمه

  • تحليل وظائف الكلى.
  • أشعة مقطعية لمعرفة وجود فشل كلوي حاد.
  • تحليل البول لمعرفة نسبة البروتين وخلايا الدم المناعية.

متي تقول أنك مصاب بترسبات البول؟

  • عند إجراء تحليل بول وظهور جزيئات دقيقة بصورة واضحة تأتي من الدم أو من الأنسجة المختلفة تحتوي على المواد الآتية: خلايا نسيج طلائي من قناة مجرى البول وأنسجة الجهاز البولي, أنواع مختلفة من البكتيريا, الفطريات المصاحبة لمرضى السكر, الفطريات الناتجة عن التهاب المهبل لدى الإناث, خلايا دم حمراء متراكمة في البول وكذلك خلايا دم بيضاء بنسبة تتخطى الـ 5%.
  • ليس معنى ذلك أن الإنسان الطبيعي يكون البول الخاص به خاليا من هذه المكونات بل توجد بنسب ضئيلة جدا لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة إنما الأمر يختلف عند ملاحظتها بوضوح حيث يدل ذلك على وجودها بكثرة مما يدل على مرض.

هل يقف الأمر على وجود جزيئات دقيقة فقط عند الإصابة بترسبات البول أم هناك أعراض أخرى؟ هذا ما نوضحه في النقاط التالية

  • اللون العكر للبول.
  • وجود مخاط في البول.
  • رائحة كريهة في البول ينفر المصاب منها عند قضاء حاجته.
  • في حالة وجود كرات دم حمراء يلاحظ ميل لون البول إلى الأحمر.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • تقلصات شديدة في البطن وآلام أسفل الظهر.
  • صداع مزمن.
  • الإرهاق العام.
  • الإمساك.
  • بالنسبة للإناث: التهاب المهبل والشعور بالحاجة إلى الحكة بالإضافة إلى نزول الإفرازات.
  • بالنسبة للذكور: صعوبة شديدة في عملية القذف بالإضافة إلى التهاب البروستاتا.
  • الشعور بالتعب عند عملية التبول.

قبل التطرق لأساليب العلاج يجب معرفة الأسباب التي تؤدي إلى حدوث ترسبات البول, ولعل من أهمها ما يلي:

  • التهاب المثانة والمجاري البولية بسبب العدوى البكتيرية أو التهاب قسطرة المسالك البولية يؤدي إلى حدوث ترسبات البول ويظهر ذلك في تحليل البول الميكروسكوبي على هيئة خلايا بيضاء وقيح.
  • مرضى السكر تكون فرصة إصابتهم بـ ترسبات البول عالية جدا ويظهر ذلك من خلال وجود جلوكوز وكيتونات في البول؟
  • وجود حصى في المثانة.
  • عند تناول أدوية معينة مثل الخاصة بالكلى التي تسبب ظهور دم في البول تعمل على زيادة نسبة ترسبات البول.
  • جفاف الجسم وعدم تناول كميات المياه بمعدل كاف يوميا.
  • أثناء فترة الحمل واضطراب الهرمونات قد تحدث ترسبات البول خاصة إذا كانت الحامل تعاني من التهاب في قنوات المجاري البولية.
  • أمراض الجنس بالإضافة إلى خطورتها الصحية البالغة إلا أنها تسبب أيضا ترسب بول مزمن يصل إلى حدوث آلام شديدة عند التبول.

الآن نقدم إليكم أفضل الطرق الطبيعية المجربة لعلاج ترسبات البول

العلاج بالبقدونس

  • يحتوى على مضادات أكسدة قوية تمنع التهابات المجارى البولية المسببة لترسبات البول بالإضافة إلى أنه يعمل كمطهر طبيعي للكبد والكلى وهما من أهم أنسجة الجسم التي إذا حدث بها خلل يؤدي إلى خلل الجهاز البولي وما به من أعراض ترسبات البول كما يعمل على التخلص من الرائحة الكريهة المصاحبة للبول.
  • يتم تحضير البقدونس كالتالي: اغلي حزمة بقدونس في وعاء به 2 لتر ماء ثم نقعه ليلة كاملة, وفي كل صباح يتم شرب كوب على الريق محلى بعسل النحل الأبيض وبعد انتهاء الكمية يتم تحضير كمية أخرى والمداومة على ذلك لمدة شهر على الأقل للحصول على الشفاء التام.

العلاج بـ الأناناس

  • يحتوي الأناناس على إنزيم البروميلين الذي يعمل كمضاد لالتهابات المثانة والمجاري البولية مما يعمل تقليل الإصابة بترسبات البول, كما أثبتت الدراسات الطبية أن الأشخاص الذين يحرصون على تناول شرائح الأناناس يوميا كوجبة سناك تقل فرصة إصابتهم بمشاكل الجهاز البولي.
  • يمكن تناول شرائح الأناناس بصورة مباشرة أو تحضيرها عصير فريش يتم تناوله مرتين يوميا.

العلاج بالتوت البري

  • يحتوي التوت البري على سكر المانوز الذي يعمل كمضاد أكسدة قوي فهو يبطئ نمو الخلايا السرطانية في جميع أجزاء الجسم خاصة في الجهاز التناسلي, بالإضافة إلى أنه يمنع تركز البكتريا في المجاري البولية ويعمل على طردها بعيدا عن الجسم عن طريق عملية الإخراج.
  • يقلل التوت البري من التهابات المهبل خاصة لدى النساء الحوامل مما يقلل الفرصة من إصابتهم بترسبات البول كما أنه مدر جيد للبول يمنع تراكم الأملاح الزائدة والحصى في الكلى والحالب.

العلاج بالخضروات والفواكه المحتوية على فيتامين c

  • يعمل فيتامين c على تقوية الجهاز المناعي مما يقلل الالتهابات داخل الجسم كما أنه يتفاعل على النيترات الموجودة في البول لإنتاج أكسيد النيتروجين القاتل للبكتيريا المسببة لمرض ترسبات البول حيث أنه يقلل درجة حموضة البول بالمعدل الذي يصعب على البكتيريا التعايش فيها مما يؤدي إلى قتلها.
  • من أمثلة الأطعمة المحتوية على فيتامين c: الكيوي, المانجو, البابايا, الفراولة, البطيخ, السبانخ, الكرنب المجعد, البروكلي, القرنبيط, البرتقال.

العلاج بالثوم

  • يحتوي الثوم على مضادات أكسدة قوية تمنع تكوين الجذور الحرة في الجهاز التناسلي بالإضافة إلى أنه مضاد للالتهاب ويمنع تكوين البكتيريا المسببة للمرض خاصة لدى أمراض السكر ومرضى البروستاتا.
  • للحصول على أفضل نتيجة من خلال تناول الثوم يراعي الالتزام بتناول فصين يوميا على الريق مع كوب ماء فاتر مع الحرص على إدخال الثوم في جميع الوجبات الغذائية خاصة السلطة الخضراء, فهو لا يعالج ترسبات البول فقط بل يمنع حدوثها من الأساس لدى الأصحاء.

العلاج بالشاي الأخضر

  • يحتوي على مضادات للالتهاب مما يمنع التهاب مجرى البول ويمنع الشعور بالألم عند عملية التبول لقدرته على تخليص الجسم من البكتريا والفطريات المسببة للمرض.
  • له دور في تقوية الجهاز المناعي مما يمنع حدوث أي اضطرابات الجهاز البولي.
  • لم يتوقف دوره على مهاجمة البكتيريا الضارة فقط بل يعمل أيضا على تحفيز نمو البكتيريا النافعة للجسم خاصة في المثانة.
  • يمكن تناول الشاي الأخضر يوميا بعد كل وجبة طعام ويفضل تحليته بالعسل الأبيض أو بدون سكر.

تعليمات مهمة للوقاية من ترسبات البول

  • شرب كميات كافية من المياه يوميا لتحفيز إدرار البول والتخلص من السموم والأملاح الزائدة في الجسم ومنع تكوين الترسبات الرملية والحصى على أعضاء الجهاز التناسلي التي بالطبع تسبب ترسبات البول.
  • الإكثار من تناول الأعشاب الطبيعية بدلا من الكحوليات والمشروبات الغازية مثل: عشبة الهندباء, الزعرور, العرعر, الكركديه, مغلي ورق الجوافة.
  • تنظيف المنطقة الحساسة بشكل دائم لمنع تراكم البكتيريا التي تسبب الالتهاب والعدوى والحكة الشديدة خاصة في المهبل لدى النساء.
  • عند القيام بعملية التبول يجب أخذ الوضعية الصحيحة في الجلوس على المرحاض لضمان إفراغ المثانة كاملة.
  • الملابس لها دور في عملية الإصابة بترسبات البول: حيث أن الملابس الخشنة تصيب العضو التناسلي بالحكة والالتهاب مما ينجم عنه الإصابة بالمرض لذلك ينصح بارتداء الملابس الداخلية القطنية.
  • في حالة وجود مشكلة طبية أخرى تسبب هذا المرض يجب الذهاب لإجراء الفحوصات اللازمة وتلقي العلاج المناسب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق