الجهاز الهضمي

علاج جرثومة المعدة

جرثومة المعدة

جرثومة المعدة أو ما يُعرف بالجرثومة الملويّة البوابية أو الجرثومة الحلزونية هي عبارة عن جرثومة غزوية تتسلل إلى داخل المعدة، وتستقر في الخلايا الظهارية في غشاء المعدة المخاطي وتؤدي هذه الجرثومة إلى نشوء التهاب وتدمير الخلايا التي تتواجد في غشاء المعدة المخاطي وهذه الجرثومة شائعة جدا ومنتشرة بكثرة بحيث تصل نسبة الإصابة بها 50% من البشر وهذه الجرثومة ليست المسبب المباشر لقرحة المعدة وإنما توفر بيئة خصبة لنشوئها وظهورها فتدمير الخلايا يؤدي إلى ظهور فرط حموضة إنزيمات المعدة ونشوء فرط التّحسس في تلك المنطقة بالإضافة تشير بعض الدراسات إلى أنّ هذه الجرثومة تتدخّل في امتصاص الزنك والحديد وفيتامين B12 وفي مقالنا سوف نتطرق لابرز طرق علاج جرثومة المعدة.

اكتشاف جرثومة المعدة

اكتشفت جرثومة المعدة في 1982 على يد العالمين الأستراليين وورن ومارشال حيث أكّد العالمان في ورقة بحثهم أنّ سبب معظم حالات قرحة والتهاب المعدة هو مستعمرات البكتيريا وليس التوتر أو الطعام ذي البهارات كما أعتقد سابقا.

قوبلت فرضية العلاقة بين جرثومة المعدة والقرحة الهضمية بفتور لذا ولكي يثبت صحّة فرضيته قام مارشال بشرب طبق يحتوي على مزرعة من العضيّات الحية والمستخرجة من معدة مريض وسرعان ما أصيب بالتهاب في المعدة.

اختفت أعراض الالتهاب في غضون أسبوعين لدى تناوله مضادّات حيوية للقضاء على ما تبقى من البكتيريا تحت إلحاح زوجته ونشرت هذه الدراسة في عام 1984 في الدورية الطبية الأسترالية وتعتبر واحدة من أكثر المقالات التي أشيد بها في الدورية.

في العام 2005 قام معهد كارولينسكا في ستوكهولم بتقديم جائزة نوبل في الطب والفيزيولوجيا إلى مارشال ووورن لاكتشافهم دور جرثومة المعدة في حدوث التهاب المعدة والقرحة الهضمية.

اعراض جرثومة المعدة

في العادة لا تظهر لدى أغلب الأشخاص اعراض جرثومة المعدة ولكن يعاني البعض منهم من بعض العلامات.

اعراض جرثومة المعدة البسيطة

  • كثرة التجشؤ في الصباح.
  • الانتفاخ.
  • الحاجة إلى التقيؤ.
  • الشعور بآلام وانزعاج في المنطقة العليا من المعدة خاصة عندما تكون فارغة.

في العادة تختفي اعراض جرثومة المعدة وحدها ولكن بعض المرضى قد يعانون من التهاب أشد.

اسباب جرثومة المعدة

تشير الدراسات السريرية الطبية إلى وجود عدّة عوامل مسببة لظهور جرثومة المعدة ومنها

  • تردي النظافة الشخصية.
  • استخدام عدد من الأشخاص للأدوات أو الأغراض الشخصية نفسها.
  • انتقال الجرثومة عبر اللعاب بحيث يكون من السهل انتقال العدوى بين أفراد الأسرة الواحدة إذا كان أحدهم مصابا بالعدوى الجرثومية.
  • تزيد نسبة الإصابة بها في المناطق المكتظة وقليلة النظافة.

الأمراض التي تسببها جرثومة المعدة

إن جرثومة المعدة في حال وجودها في جسم الإنسان المصاب فإنها يمكن أن تكون سببا في إحداث العديد من الأمراض إذا لم يتم مراجعة الطبيب في أقرب وقت ومن بعض الأمراض

  • الإصابة بمرض تصلب الشرايين وانسدادها.
  • حدوث انسداد في الصمامات المغذية للقلب وحدوث ضعف في عضلة القلب.
  • جرثومة المعدة تسبب آلام شديدة في الرّأس.
  • سرطان المعدة.
  • قرحة المعدة سببها الرئيسي الإصابة بجرثومة المعدة.
  • عسر الهضم ومشاكل في الجهاز الهضمي مثل انسداد الأمعاء أو ثقب المعدة في مكان القرحة.
  • الارتداد المريئي وزيادة احتمالية الإصابة بسرطان المريء.

تشخيص جرثومة المعدة

لا يتم تشخيص جرثومة المعدة إلّا من خلال الطبيب المختص ويتم ذلك عن طريق المنظار.

والذي يعتبر هو أكثر الوسائل دقة لتشخيص الكثير من الحالات وبما فيها جرثومة المعدة ويمكن تشخيص هذه الحالة عن طريق تحليل الدم أيضا.

ولكن لم يثبت تحليل الدم جدارته في تشخيص هذه الحالة كما أثبتها المنظار.

تحليل الدم لا يوضح ولا يؤكد وجود الجرثومة أو عن طريق تحليل البراز ويتم فيه تحليل واختبار هل هناك أجسام مُضادة بداخل البراز أم لا وبهذه الطرق يمكن تشخيص الحالة.

وأيضا فحوصات النفس التي يتم من خلالها فحص بعض منتجات هذه الجرثومة التي تخرج مع التجشؤ والتنفس ولكن أكثر الطرق جدوى هي عمل المنظار.

علاج جرثومة المعدة

لا يوجد علاج جرثومة المعدة للقضاء على جرثومة المعدة بل يجب استخدام مجموعة من الأدوية لمدة سبعة إلى أربعة عشر يوما.

وأفضل طريقة لعلاج جرثومة المعدة هو العلاج الثلاثي فأحد الأدوية يجب أن يكون مثبط المضخة البروتينية الذي يعمل على تقليل حامضيّة المعدة لتخفيف الأعراض.

بالإضافة إلى نوعين مختلفين من المضادات الحيوية لتخفيف من نسبة مقاومة هذه الجرثومة للمضادّات الحيوية.

علاج جرثومة المعدة الطبيعي

في هذه الحالة دمج الأعشاب الطبية مع الحفاظ على نظام غذائي متوازن يحتوي على

  • الحبوب الكاملة .
  • الألياف الغذائية .
  • الأطعمة الغنية بأوميغا 3 .
  • بذور الكتان .
  • السلطات .
  • الأسماك .
  • الثوم والخضار والفاكهة .

وينصح بشدة بتناول الإضافات الغذائيّة الطبيعية ومكملات غذائية من البكتيريا الحية أو الخمائر الخاصة الغنية بالغلوتامين وهو المسؤول عن ترميم الأمعاء.

كما أن الصيام لمدّة يومين أو ثلاثة مع الاكتفاء بتناول العصائر قد يساعد في تهدئة القروح، وشفاء غشاء المعدة المخاطي من جرثومة المعدة.

الوقاية من جرثومة المعدة

لا يوجد إلى الآن علاج جرثومة المعدة بالإضافة إلى أن طريقة انتقالها ليست مفهومة بالشكل الكامل.

ولكن هناك بعض الطرق الوقائيّة منها والتخفيف من أعراض إصابتها

  • التقليل من استهلاك الأطعمة الحامضية مثل الحمضيات ومنتجات الحليب والأغذية المصنعة والأغذية المصنوعة من السكر والأغذية المصنوعة من الدقيق الأبيض والقهوة والمشروبات الغازية لأنها تزيد من آلام القرحة.
  • التّأكد من نظافة الأطعمة والمشروبات التي يتم تناولها والابتعاد عن تناول الأطعمة من الأماكن غير الموثوقة.
  • التأكد من غسل اليدين جيدا بعد الخروج من الحمام.

اظهر المزيد