علاج شخير الأطفال , أسباب الشخير عند الأطفال

حوالي عشر الأطفال الذين يشخرون لديهم نوع من توقف التنفس أثناء النوم، وهو اضطراب النوم الذي يؤدي إلى توقفات في التنفس طوال الليل.
الشخير يمكن أن يكون أحد أعراض البرد أو فيروس في الأطفال. ولكن عندما يستمر الشخير ويجد الأطفال صعوبة في النوم، يجب على الآباء اصطحاب أبنائهم إلى الطبيب للبحث عن علامات الحالات الأكثر خطورة.

شخير الأطفال

شخير الأطفال
شخير الأطفال

يحدث الشخير في حوالي ٢٠ في المائة من الأطفال وهو الأكثر شيوعا بين الأطفال في إعمار بين ٢ و ٦ سنوات، كما يقول الدكتور مارسيل ديراي، طبيب أعصاب الأطفال في الولايات المتحدة.
حوالي ١٠ في المائة من الأطفال الذين يعانون من الشخير عندهم نوع من توقف التنفس أثناء النوم، وهو اضطراب النوم الذي يؤدي إلى توقفات في التنفس طوال الليل.
وقال ديراي ذلك وقت الذروة الذي فيه يعاني الأطفال من تضخم في اللحمية واللوزتين ، والذي هو السبب الرئيسي للشخير وتوقف التنفس أثناء النوم “.

بالاضافة الى الشخير بصوت عال، فقد يبدو الأطفال مضطربين ويتكلمون في نومهم، وينامون في مواضع غير طبيعية أو يمشون نائمين. وقد يعاود الاطفال التبول في فراشهم بعد ان توقفوا لعدة أشهر. كل هذه السلوكيات الليلية هي علامات على أن الطفل قد يحتاج الى علاج للشخير .
الأطفال الذين يعانون من توقف التنفس أثناء النوم قد يغفون في الصف الدراسي أو يجدون صعوبة في الانتباه.

خلال النهار، الأطفال الذين يعانون من توقف التنفس أثناء النوم قد يستيقظون متعبين، ومعكري المزاج ومتقلبي المزاج ويعانون من الصداع. وقد يلاحظ المعلمون الأطفال يغفون في الصف أو عندهم صعوبة في الانتباه.

أسباب شخير الأطفال

الشخير عند الأطفال
الشخير عند الأطفال

العوامل البيئية والمواد المسببة للحساسية قد تؤدي الى الشخير ايضاً. و الأطفال الذين يتعرضون للتدخين يمكن ان يزيد عندهم حالات الشخير .السمنة يمكن أن تجعل الأطفال ايضاً أكثر عرضة للشخير لأن الشخص الذي يعاني من السمنة يمكن أن يكون عنده صعوبة في التنفس. الأطفال الذين يعانون من متلازمة داون أو تشوهات في الوجه.هم أكثر عرضة للمعاناة من توقف التنفس أثناء النوم لأن لديهم احتمال لانسداد في مجرى الهواء .
“بعض عوامل خطر [الشخير وتوقف التنفس أثناء النوم] قد يتعرض لها الأطفال الذين يعانون من زيادة في الوزن، كالأطفال الذين لديهم مؤشر كتلة جسم (BMI) أكثر من ٢٦. لذلك يجب عليك أن تكون سباقاً أكثر في الكشف عن توقف التنفس أثناء النوم”، كما قال اخصائي نوم الأطفال ليوناردو توريس.

علاج شخير الاطفال عند النوم

إذا شخص الطبيب أن الشخير قد يكون مشكلة للطفل، فإن الخطوة التالية هي محاولة تنفيذ تغييرات في نمط الحياة ومعرفة ما إذا كان الطفل لديه نزلة برد او عدوى فيروسية أو حساسية.
بعض التغييرات في نمط الحياة التي يوصي بها طبيب الأطفال فاسكويز هي اتباع نظام غذائي أفضل، والرياضة، وخفض المهيجات البيئية وتجنب المدخنين.
إذا كانت هذه التغييرات لا تحسن من نوم الاطفال أو ما يتصل به من أعراض ، يقوم الطبيب بعد ذلك باقتراح فحص البوليسومنوغرام polysomnogram، والذي هو جزء من دراسة النوم. ويقيس ال polysomnogram نشاط الدماغ وحركات العين ومعدل ضربات القلب وضغط الدم ومستويات الأكسجين، وحركة الهواء وحركات الصدر.
بعد تحديد ما اذا كان لدى الطفل مشكلة توقف في التنفس أثناء النوم، فإن الخطوة التالية هي تحديد سبب مشكلة النوم. وفي جميع الحالات تقريبا، فان سبب توقف التنفس أثناء النوم هو تضخم اللحمية والأنسجة اللينة وراء الجيوب الأنفية، وتضخم اللوزتين. وفي محاولة معالجة الحالة، يقوم الأطباء بإجراء عمليات جراحية لإستئصال اللحمية واللوزتين . “ليس هناك آثار جانبية أخرى لهذه العملية غير الجراحة والتخدير. وهناك احتمال ضئيل جدا لمضاعفات”، كما قال ديراي.
بعد الجراحة، سيتم مراقبة الأطفال اثناء الدراسة لضمان وقف الشخير والتنفس أثناء النوم. إذا كان لا يزال الأطفال لديهم صعوبة في التنفس أثناء النوم بعد الجراحة، يمكن بعدها وضعهم على علاج الهواء المضغوط المستمر في ممرهم الهوائي (CPAP) ، حيث يقوم جهاز الكتروني بتوصيل الهواء إلى الشعب الهوائية طوال الليل لمنع الحلق من الانغلاق.
من المهم ان يتم علاج اضطرابات النوم كتوقف التنفس أثناء النوم عند الأطفال لان الحرمان من النوم وصعوبة التنفس على مدى فترة طويلة يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية دائمة. الآثار الدائمة من جراء تجاهل توقف التنفس أثناء النوم تشمل التخلف في المدرسة، وعدم حصول النمو الأمثل وتطوير مشاكل في الرئة وتغيرات سلوكية.
واضاف فاسكويز”ا ذا تم تجاهل [توقف التنفس أثناء النوم] ولم يتم التدخل العلاجي، يمكن ان يسبب للطفل في النهاية آثاراً سلبية دائمة، كالمشاكل الصحية والسلوكية أو التعلم التي يمكن منعها إذا ما حصلوا علىٌ التدخل المطلوب “.

شخير الأطفال حديثي الولادة
شخير الأطفال حديثي الولادة

العلامات التحذيرية عند شخير الأطفال

  1. الشخير بصوت عال
  2.  يسمع صيحات أو يشخر أثناء النوم
  3. الأرق
  4.  النوم في حالات غير طبيعية
  5.  التبول في الفراش بعد توقفه لمدة ستة أشهر
  6.  الصداع في الصباح
  7.  النوم في الصف
  8.  التهيج
  9.  التنفس عبر الفم
  10.  النوم ماشياً / التكلم اثناء النوم
  11.  فرط النشاط

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى