صحة

علاج شرخ البواسير المزمن

علاج شرخ البواسير المزمن, الشرخ الشرجي هو من أكثر التجارب المؤلمة التي تخص جميع المشاكل الصحية التي ترتبط بمنطقة الشرج, حيث هي عبارة عن مشكلة صحية تصيب جميع الشباب الأصحاء من كافة الجنسين حيث تكون بدايتها بشق أو تمزقات في الأنسجة المبطنة التي تحيط بفتحة الشرج, وهذا التمزق يكون على امتداد الأسفل متجها إلى قناة الشرج والتي ينتج عنها آلام شديدة ونزيف أيضا.

أبرز أنواع الشرخ الشرجي:

  • شرخ شرجي حاد الذي تستمر أعراضه من البداية وصولا إلى النهاية وهذا في فترة ما يقل عن ستة أسابيع.
  • شرخ شرجي مزمن والتي تستمر أعراضه فترة تزيد عن 6 أسابيع.الاختلافات ما بين البواسير والناسور والشرخ الشرجي:
  •  الناسور الشرجي: التي تمثل نفق غير طبيعي التي تصل ما بين القناة الشرجية وسطح الجلد, هذا النفق ينتج بسبب تكوين الخراج في وقت سابق والتي تسبب تآكل في النسيج الطبيعي والحواجز العضلية ما بين التجويف الداخلي للقناة الشرجية وكذلك السطح الخارجية للجلد.
  • البواسير هي تمددات غير طبيعية في حجم الأوعية الدموية التي توجد في نهاية المستقيم وكذلك فتحة الشرج, وهي مشكلة مشابهة جدا لمشكلات الدوالي التي في الغالب تحدث في الأوعية الدموية في كافة مناطق الجسم.

أهم أسباب حدوث الشرخ الشرجي:

  • الانقباضات الزائدة لكافة عضلات الشرجية القابضة في الحالة الطبيعية المحافظة على العضلات الشرجية القابضة وذلك على مستوى متوازن من الانقباضات التي توفر تحكم كامل بالقدرة على التبرز, في الكثير من الحالات المرضية التي تسبب انقباضات شديدة للعضلة الشرجية القابضة الداخلية التي تسبب حدوث شرخ شرجي يزداد مع منع الانقباضات الزائدة لمرور الدم وهذا بمكيات كافية تسمح التئام الشرخ بكل سهولة.
  • هناك الكثير من الحالات المرضية التي ترتبط بالكامل مع حدوث شرخ شرجي والتي تتضمن أعراض مثل بعض أنواع من التهابات الأمعاء وبعض من أنواع السرطانات التي ترتبط بالقناة الهضمية.
  • تعرض قناة الشرج إلى الإثابة بحالات الشرخ الشرجي والتي تتعلق بأعراض أخرى منها الإمساك ومرور كميات كبيرة من البراز الجاف وكذلك الإسهال لفترات طويلة وأيضا الولادة المتعسرة.

كيفية علاج البواسير المزمن:

  • استرخاء في العضلات القابلة وكذلك كسر في حلقة الألم التي توجد في الدائرة المفرغة وهذا يسبب أمرين وهو تحسن في الإمداد الدموي الذي يصل منطقة الشرج والتي تسمح بالتئام السريع.
  • يخفف من الألم الذي يسمح بالتبرز بشكل منظم وأكبر مع تخوفات أقل بسبب الألم.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف والتي لها دور كبير في تحسين من حركة الأمعاء ومنع الإمساك وكذلك تكسر في حلقة البراز القاسي.
  • الإكثار من تناول الحبوب الكاملة والبقوليات والخبز المصنوع من القمح.
  • تناول كميات كبيرة من الماء بشكل يومي التي تلين من البراز المتكون.

 

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: