صحة

علاج قصر القامة عند الاطفال والبنات بعد بلوغ سن 25 بالاعشاب

علاج قصر القامة عند الاطفال والبنات بعد بلوغ سن 25 بالاعشاب, يختلف الطول من طفل إلى طفل آخر, حيث يرجع السبب إلى الاختلاف الواضح ما بين العوامل الوراثية المختلفة والعوامل البيئية أيضا, حيث الأهل يعتبرون أبناءهم قصار القامة في حين أن كانوا أقصر من أجيالهم, ولكن قصر القامة الفعلي هو أن يكون الطفل أقصر من الطفل قرينه ب 97% وذلك بعد مقارنته مع الأطفال الذين لهم نفي العمر والجنس والبلد, حيث عند الإشارة على طول الطفل يقل ما دون الانحراف المعياري وما يقل عن ذلك ب 3% على كافة منحنيات النمو الذي يخص العمر والبلد والجنس, حيث منحنى النمو يقصد به هو قصر القامة وكذلك فشل النمو أيضا أو التأخر فيه, وكذلك عند تأخر النمو المزمن أيضا والذي ينتج عنه قصر في القامة, ولكن يجب أن تتعرف على إذا ما كان سبب قصر القامة هو حالة مرضية تتطلب منك المتابعة والعلاج أو يكون السبب طبيعي وليس له علاقة بالمشاكل الطبية المختلفة ويمكن أن يكون ذلك حالة مرضية تتطلب العلاج الكافي حينها.

أهم أسباب قصر القامة:
قصر القامة البنيوي هو في حين كون الطفل قصير وما أقل من المعدل, حيث لا يتعلق بأي مشكلة مرضية وتكون صحته ممتازة, حيث في سنة البلوغ يزداد طول الطفل للإلحاق بطول أقرانه من ذات العمر, حيث يكون مستواه من الطول بعد البلوغ نوعا ما ويتم تشخيص ذلك عبر العمر الطولي والعظمي في حال أن كانوا متلائمين ولكن يوجد تأخر في العمر الزمني في مرحلة قبل البلوغ, هذا ما يسمى باسم تأخر البلوغ, حيث تتواجد القصة نفسها عن بعض من أفراد العائلة.

قصر القامة الوراثي وهو قصر الطفل أقل من المعدل وذلك بسبب أسباب وراثية, حيث يكون الأب أو الأم قصير أو كلاهما, ويتمتع الطفل بصحة جيدة ووزن مناسب مع الطول المناسب أيضا, ولكن في حين تصوير العظم وتقدير سن الشخص يكون حينها العمر الزمني للأطفال مساوي جدا للعمر العظمي, ويحظى الطفل حينها بالحيوية ولكنه يبقى بنيته قصيرة.

وقصر القامة المرضي وذلك لعدة أسباب منها قلة في الوارد الحروري وكذلك بسبب التعرض للأمراض العظيمة العضروفية وأيضا بسبب حدوث اضطرابات جينية أيضا, وكذلك وجود مرض مزمن أيضا.

كيفية علاج قصر القامة:
قصر القامة العائلي ليس له علاج على وجه الإطلاق أما بالنسبة لقصر القامة المرضي هذا يجب أن يتعرف على سبب القصر ويتم معالجة المرض الذي يسببه, حيث هناك الكثير من الحالات المختلفة التي تستعمل فيها إبر لهرمونات النمو وذلك على حسب ما وصي به الطبيب, مثال على ذلك قلة في هرمون النمو وقصة في القامة بسبب قلة في الوزن عند الولادة أو مرض الفشل الكلوي, وكذلك عند إصابة الشخص بمتلازمة تيرنر, حيث حينها يأخذ الطفل إبر لهرمون النمو وذلك مرة واحدة بشكل يومي مع راحة يوم واحد فقط أسبوعيا وذلك على حسب ما أوصى به الطبيب.

الحل السحري السريع لزيادة طول القامة جرب بنفسك بالفيديو من هنا

اظهر المزيد