صحة

علاج مخزون السكر في الدم

بواسطة: – آخر تحديث: 4 ديسمبر، 2017

محتويات

السكر في الدم

تتجسد مهمة السكر في الدم بمنح الجسم الطاقة التي يحتاجها، حيث أن الجسم يعمل على تنظيم هذا المعدل عن طريق الحفاظ على التوازن الداخلي للجسم حيث يتم ذلك بالاعتماد على مجموعة من الهرمونات التي يتم إفرازها من الغدد الموجودة في جسم الإنسان، ومن أبرز الهرمونات التي تقوم بهذه المهمة هي هرمون الكروتيزول والأدرينالين والكروتيزون والنورأدرينالين، ويقوم هرمون الأنسولين الذي يفرز عن طريق غدة البنكرياس بتحويل السكر الموجود في الدم إلى طاقة، كما أن هذه الغدة تقوم بإفراز هرمون الغلوكاجون الذي يعمل على الحفاظ على معدل السكر الطبيعي في الجسم في حال انخفاضه، وسنتحدث في هذا المقال حول علاج مخزون السكر في الدم.

معلومات حول مخزون السكر في الدم

  • يعرف مخزون السكر في الدم باسم السكر التراكمي في الدم أو هيموغلوبين السكري.
  • يتم إجراء هذا الفحص لمرضى السكري أو الأشخاص الذين يكونون معرضين للإصابة بالسكر وذلك بشكل دوري كل ثلاثة أشهر تقريباً.
  • يقوم الأطباء أيضاً بإجراء هذا الفحص للمرأة الحامل وذلك عند بلوغها الشهر السابع من الحمل.
  • يصنف مخزون السكر في الدم على أنه ضمن المعدل الطبيعي إذا كان أقل من 7٪.
  • في معظم الأحيان فإن مرضى السكري يعانون من ارتفاع في قيمة هذا المخزون، وهذا ما يتطلب اتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ عليه ضمن المعدل الطبيعي لذلك.
  • يتم فحص هذا المخزون عن طريق الفحص التراكمي للسكر (A1C) الذي يعتمد على أخذ عينة من الدم ومن ثم القيام بفحصها في المختبر.

علاج مخزون السكر في الدم

إن علاج ارتفاع مخزون السكر في الدم يعتمد على العديد من الطرق، والتي من أبرزها:

  • الأدوية والعقاقير
  1. يقوم الطبيب بوصف العلاجات المناسبة التي تساعد على تخفيض هذا المخزون.
  2. يجب الالتزام بأخذ تلك الأدوية بالجرعة المطلوبة وحسب إرشادات الطبيب.
  • تناول الطعام بشكل صحي
  1. إن تناول الأطعمة الصحية يساعد على تحسين الحياة لدى مرضى السكري.
  2. يجب التقليل من تناول النشويات قدر الإمكان، واللجوء إلى الأطعمة التي تحتوي على كميات قليلة من النشويات.
  3. يجب الانتباه إلى أهمية الإكثار من تناول الخضار والفواكه والبقوليات، والابتعاد عن تلك الغنية بالسكريات والكربوهيدرات مثل الحلويات وغيرها.
  • التقليل من التوتر والضغوط
  1. أثبتت الدراسات المختلفة بأن التعرض للضغوط والتوتر بشكل مستمر يساهم في تخفيض نسبة مخزون السكر في الدم.
  2. يلعب العامل النفسي دوراً في العلاج، لذلك تجدر الأهمية إلى محاولة الاسترخاء والابتعاد عن أجواء الضغوط والتوتر.
  • ممارسة التمارين الرياضية
  1. إن ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم يساهم في تخفيض مستوى مخزون السكر في الدم.
  2. إن المعدل الطبيعي لممارسة الرياضة لمرضى السكري هو ثلاثين دقيقة في اليوم الواحد لمدة خمس أيام على الأقل في الأسبوع.

المراجع:   1

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock