ثقافة عامة

علاج مرض القلب

بواسطة: – آخر تحديث: 5 سبتمبر، 2018

محتويات

مرض القلب

القلب هو العضو الرئيس في جهاز الدوران في الجسم، والذي يقوم باستقبال الدم المؤكسد من أعضاء الجسم كافةً وضخه للرئتين، في الوقت الذي يقوم به بضخ الدم المؤكسج القادم من الرئتين إلى باقي أعضاء الجسم، ويقصد بمصطلح مرض القلب مجموعة من الأمراض والظروف التي تؤثر على وظيفة القلب وسلامته الهيكلية، ويعرض هذا المقال أنواع أمراض القلب وأسبابها وأعراضها وسبل تشخيصها وعلاجها والوقاية منها.

أنواع أمراض القلب

مصطلح “مرض القلب” غالبًا ما يستخدم بالتبادل مع مصطلح “أمراض القلب والأوعية الدموية”، ويشير مرض القلب والأوعية الدموية عمومًا إلى الحالات التي تنطوي على الأوعية الدموية الضيقة أو المسدودة التي يمكن أن تؤدي إلى نوبة قلبية أو ألم في الصدر (الذبحة الصدرية) أو السكتة الدماغية، أما حالات القلب الأخرى، مثل تلك التي تؤثر على عضلة القلب، والصمامات أو انتظام النبضات، فتعتبر أيضًا أنواعًا من أمراض القلب، وفيما يأتي نبذة عن أنواع أمراض القلب وتعريف لها:

  • مرض الشريان التاجي: وهو أكثر أمراض القلب شيوعًا، ويغذي الشريان التاجي عضلة القلب بالدم المؤكسج لتقوم بوظيفتها الحيوية بالشكل المطلوب، ويعبّر مرض الشريان التاجي عن تصلّب وتضيّق الشريان التاجي أو أحد فروعه، الأمر الذي يقلل من التروية الدموية اللازمة لعضلة القلب والذي يؤدي إلى حالات الذبحة الصدرية وجلطات القلب.
  • عدم انتظام نبضات القلب: وهو أحد أمراض القلب التي تظهر بسبب خلل في كهربائية القلب، حيث ينبض القلب الطبيعي بين 60 إلى 100 نبضة في الدقيقة، فإذا زاد معدل النبضات أو قلّ عن هذا المعدل فيسمى بعدم انتظام نبضات القلب.
  • عيوب القلب الخلقية: وهي عيوب خلقية في هيكل القلب مثل: الثقب السبطي البُطيْني والثقب السبطي الأذيني، حيث تؤثر هذه العيوب على سلامة وظيفة القلب وتؤدي في الغالب إلى اختلاط الدم المؤكسد بالدم المؤكسج.
  • أمراض عضلة القلب: وتشمل هذه الأمراض حالات تضخم عضلة القلب أو توسعها وبالتالي تقييد حركة عضلة القلب الانبساطية والانقباضية والتأثير سلبًا على أداء العضلة الوظيفيّ.
  • أمراض الصمامات: تنظّم الصمامات تدفق الدم في القلب بين الحجرات والشرايين الرئيسة، وتشمل أمراض الصمامات تضيقها الذي يؤدي إلى انخفاض كمية الدم المتدفق أو توسعها الذي يؤدي إلى ارتجاع الدم عكسيًّا.
  • مرض فشل القلب: والي يكون نتيجة حتمية لمعظم أمراض القلب التي ذُكرت سابقًا، ويعني فشل القلب عدم قدرته على تزويد الجسم بالدم الكافي للعمليات الحيوية.

أعراض مرض القلب

تختلف أعراض مرض القلب باختلاف نوع المرض ودرجته، حيث يكون سبب ظهور معظم الأعراض هو نقص التروية الدموية للقلب أو الدماغ، وفيما يأتي أعراض أمراض القلب المختلفة:

  1. الذبحة الصدرية.
  2. ضيق التنفس.
  3. التعرّق.
  4. التقيؤ (خاصةً عند كبار السن).
  • أعراض عدم انتظام نبضات القلب:
  1. خفقان القلب.
  2. ضيق التنفس.
  3. ألم الصدر.
  4. الإغماء.
  • أعراض أمراض القلب الخَلقية:
  1. ضيق التنفس.
  2. بطؤ النمو عند الأطفال.
  3. الازرقاق.
  4. احتباس السوائل.
  • أعراض أمراض عضلة القلب:
  1. ضيق التنفس.
  2. احتباس السوائل.
  3. الإرهاق.
  4. خفقان القلب.
  • أعراض أمراض الصمامات:
  1. ضيق التنفس.
  2. الإغماء.
  3. الإرهاق.
  • أعراض فشل القلب:
  1. ضيق التنفس.
  2. احتباس السوائل.
  3. الإغماء.

أسباب مرض القلب

ينتج مرض القلب عن خلل في عضلة القلب، أو في الشرايين التاجية، فيما تعتبر بعض أنواع أمراض القلب، مثل تضخم عضلة القلب وراثية، كما أن هناك أمراض تصيب القلب بسبب العيوب الخلقية، وهناك عدد من الأمور وأنماط الحياة التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب وتشمل:

  • ارتفاع ضغط الدم والكولسترول.
  • زيادة الوزن والسمنة.
  • داء السكري.
  • تاريخ العائلة المرضي.
  • اتباع نظام غذائي يعتمد على الوجبات السريعة.
  • التقدّم بالعمر.
  • البقاء في وضع ثابت لفترات طويلة من الوقت، مثل الجلوس في العمل.
  • الإصابة بتسمم الحمل لدى النساء.

تشخيص مرض القلب

لتشخيص مرض القلب وتحديد طبيعته ونوعه يقوم الطبيب أولًا بأخذ تاريخ مرضي من المصاب، وإجراء فحص سريري شامل، وفحوصات مخبرية لتحديد مستويات الكولسترول في الدم، كما يعتمد التشخيص غالبًا على الوسائل التصويرية والتي تشمل:

  • تخطيط القلب الكهربائي: رسم القلب (EKG) هو اختبار قصير يراقب النشاط الكهربائي في القلب، ويُسجَّل هذا النشاط على شريط من الورق ليستخدمه الطبيب للتحقق من عدم انتظام ضربات القلب.
  • مخطط صدى القلب: مخطط صدى القلب هو تصوير القلب باستخدام الموجات فوق الصوتية، وقد يستخدمه الطبيب لتقييم صمامات القلب وعضلات القلب.
  • اختبار الإجهاد: لتشخيص مشاكل القلب، قد يحتاج الطبيب إلى فحصه أثناء قيام المصاب بنشاط شاق مثل: ركوب دراجة أو جهاز المشي.
  • الموجات فوق الصوتية السباتية: يستخدم الفحص المزدوج للشريان السباتي موجات صوتية لتصوير الشرايين السباتية على جانبي الرقبة، الأمر الذي يسمح للطبيب بفحص الشرايين وتقييم خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • مراقب هولتر: إذا احتاج الطبيب إلى مراقبة القلب خلال فترة تتراوح من 24 إلى 48 ساعة، فسوف يطلب ارتداء جهاز يسمى جهاز هولتر، وتعمل هذه الآلة الصغيرةعلى تخطيط القلب بشكل مستمر .
  • الأشعة السينية للصدر: تستخدم الأشعة السينية في الصدر للوقوف على أسباب ضيق التنفس إذا كانت قلبية أو صدرية.
  • اختبار الإمالة: وهو فحص سريري يقوم به الأطباء في حالة الإغماء لمعرفة ما إذا كان سبب الإغماء قصور قلبي أو سببًا آخر.

علاج مرض القلب

هناك خطان رئيسان لعلاج أمراض القلب، في البداية، يمكن محاولة علاج حالة القلب باستخدام الأدوية، وإذا لم يكن لها التأثير المطلوب، تتوفر خيارات جراحية للمساعدة في تصحيح المشكلة، وتشمل الخيارات العلاجية ما يأتي:

  • الأدوية: مجموعة واسعة جدًا من الأدوية متاحة لمعظم حالات القلب، يتم وصف العديد منها لمنع جلطات الدم، ولكن بعض الأدوية تستخدم لأغراض أخرى، وأهم هذه الأدوية:
  1. العقاقير المخفضة للكوليسترول.
  2. الأسبرين وكلوبيدوقرل ووارفارين وذلك لمنع تجلط الدم.
  3. حاصرات بيتا، لعلاج النوبات القلبية وفشل القلب وارتفاع ضغط الدم.
  4. مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE)، لعلاج فشل القلب وارتفاع ضغط الدم.
  • الجراحة: تعد جراحة القلب خيارًا للأشخاص المصابين بأمراض القلب، ويمكن أن تكون فعالة في علاج انسداد ومشاكل القلب التي قد لا تكون فعالة الأدوية، وخاصة في مراحل متقدمة من أمراض القلب، وتشمل العمليات الجراحية الأكثر شيوعًا ما يأتي:
  1. رأب الأوعية الدموية.
  2. جراحة زراعة الصمامات وتبديلها.
  3. جراحة زراعة أجهزة ضبط نبضات القلب.

الوقاية من مرض القلب

لا يمكن الوقاية من أنواع معينة من أمراض القلب، مثل عيوب القلب الخلقية، ومع ذلك، يمكن المساعدة في منع العديد من أنواع أمراض القلب الأخرى عن طريق إجراء نفس التغييرات في نمط الحياة التي يمكن أن تحسن أمراض القلب، مثل:

  • الاقلاع عن التدخين.
  • السيطرة على الحالات الصحية الأخرى، مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكولسترول ومرض السكري.
  • ممارسة التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة على الأقل يوميًّا في معظم أيام الأسبوع.
  • تناول نظام غذائي منخفض الملح والدهون المشبعة.
  • الحفاظ على وزن صحي.

اظهر المزيد