علماء يبتكرون كلى صناعية تحاكي الحقيقية بكافة وظائفها

لا يمكن لأحد أن ينكر مدى المعاناة التي يعيشها مرضى الفشل الكلوي، حيث يقضون ساعات ألم طويلة خلال خضوعهم لعملية الغسيل الكلوي بالمستشفى، الأمر الذي دفع مجموعة من العلماء لمحاولة التوصل لحل يخفف عنهم آلامهم.

ونجح علماء أمريكيون من جامعة كاليفورنيا، برئاسة العالم شوفو روى، في تطوير كلى صناعية في حجم قبضة اليد، تحاكي الكلى الحقيقية في كافة وظائفها.

ويقوم الجهاز الجديد “كلى صناعية” والذي تم تصنيعه لزراعته في تجويف البطن ودعمه من القلب، بتنقية الدم مثلما تفعل الكلى الطبيعية، كما يتفوق على أجهزة الغسيل الكلوي التقليدية التي تعتمد على تنقية الدم من السموم فقط، حيث يقوم الجهاز الجديد بإنتاج الهرمونات كما يساعد في السيطرة على ضغط الدم المرتفع.

وأخضع العلماء الجهاز المقرر طرحه في الأسواق مع نهاية العقد الحالي، لتقييم سلامة وفاعلية وقاموا باختباره على مئات المصابين بمرض الكلى المزمن، حتى حصلوا على موافقة إدارة الأغذية والدواء الأمريكية للبدء في استخدامه وطرحه بالأسواق.