أدب

على طاولة الجوع // بقلم // سعيد بن عمو

على طاولة الجوع..
يتقرفس قلبي مكبوتا
يلتهم صورك.. بنهم وندم
يتكوّر في صحراء خدّك
يمدّ لسانه ملتهبا عطشا
فلا يبلغ شفتيك..
لا يبلغ بحور عينيك
لا يجد المترامي.. حتى حدود خصلات شعرك

ملغّما كحدود الوطن
تائها خارج ساعات الزمن
مشنوقا في مخالب عاصفة شمسية
تجرّه في مدار الغواية
يعُدّ دقّات طبول الحرب..
بلا نهاية..
يتمسّك بشهاب هدبك..
يحتمي داخل منخر انفك..
و يسقط..
لا يجد منك إلا نابا أزرق..
يستغيث.. ينتحب.. يرى عظمه يتكسّر.. و لحمه يتمزّق..
فيهدأ كلّيا.. و يعشق..
ريقا على شفتيك يتزحلق.. لا يرشفه ولا ينطق..
ينزف على دقنك
يقطر على عنقك..
مرمريا كصبح لم يشرق
حصن من النور.. صلد لا يشفق
يدعوني الى الحرب
فقانون الجيد إما النحر..
و إما قبلة النصر
فهناك تغرب الشمس
و هناك يبزغ الفجر
هناك تمرّ اليد
و هناك مُرّ الهجر
و هناك مهوى القرط
و هناك دواوين الشَّعْر
كل خصلة قصيدة
تنافس غلاوة العمر
تزيد جوعي و لهفتي
و تطبخ قلبي على الصَّعود الوعر..
🍂🍂🍂🍂🍂🍂
سعيد بن عمو

شارك الموضوع

شاهد أيضا

اظهر المزيد