عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار

تُعد عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار من أشهر العمليات الجراحية التي قام بإجرائها عدد كبير من الأفراد، فهى حل سحري للتخلص من الوزن الزائد بسهولة، بالإضافة إلى ما تمنحه من إمكانية تناول السكريات بدون حدوث زيادة في الوزن، وبالرغم مما تمنحه عملية تحويل مسار المعدة من مميزات عديدة، لكنها مثلها مثل بعض أساليب التخسيس تُعد سلاح ذو حدين، أي إن لها بعض العيوب والأضرار إلى جانب مميزاتها، فتعرفوا معنا على كل ما يتعلق بعملية تحويل مسار المعدة بالمنظار من مميزات وعيوب، ومتى يُفضل إجرائها، وما هي علاقتها بكتلة جسم الإنسان.

عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار

عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار
عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار

هى عملية جراحية تحدث من خلال المنظار، حيث تعمل على فصل جزء من معدة الإنسان عن باقي المعدة، وتوصيل هذا الجزء بالأمعاء، وكل هذا بهدف تقليل حجم المعدة، مما يُساعد الفرد على إنقاص الوزن بسرعة.

مميزات عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار

إنقاص الوزن بشكل سريع

مميزات عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار
مميزات عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار
  • حيث أن الهدف الأساسي الذي يدفع الشخص لإجراء هذه العملية هو إنقاص الوزن، فهى تقوم بتصغير حجم المعدة بشكل ملحوظ، مما يجعلك تفقد الوزن في أسرع وقت ممكن.
  • كما تجعلك تشعر بالشبع بسرعة، وذلك بتناول كميات أقل من الطعام، مقارنةً بالكميات التي كان يتناولها الفرد من قبل.
  • ويُلاحظ بعد إجراء هذه العملية قلة معدل الكربوهيدات التي يمتصها الجسم، مما يُساعدك في التخلص من الوزن الزائد بسهولة، نظراً لقدرة الكربوهيدرات على زيادة الوزن بشكل أسرع، وتُعد السكريات بأنواعها والدهون أبرز مثال على الكربوهيدرات.
  • كما يفقد الإنسان بعد إجراءه لعملية تحويل مسار المعدة نسبة كبيرة من الوزن الزائد الذي يعاني منه في فترة قصيرة،
  • فيُمكن أن تصل إلى 70% أو 80% من جملة الوزن الزائد لدى الشخص في سنة واحدة، فهذه النسبة رائعة لا يستطيع الإنسان الوصول إليها بمفرده في وقت قليل.
  • تعد عملية تحويل مسار المعدة الحل الأنسب لمن لديهم أمراض تمنعهم من فقدان الوزن بالطرق الطبيعية أو بالعقاقير.

الحفاظ على صحة الإنسان

  • من المعروف أن زيادة الوزن تؤثر بشكل سلبي على صحة الإنسان وتجعله أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة.
  • وتُعد أشهر الأمراض التي تنتج عن زيادة الوزن هى أمراض القلب، وإرتفاع ضغط الدم، وأمراض العظام، وأمراض الجهاز التنفسي.
  • بالتالي إذا تخلصنا من الوزن الزائد من خلال إجراء عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار، فإننا بذلك نقي الجسم من مثل تلك الأمراض.
  • أما بالنسبة لمن يعانون من هذه الأمراض بالفعل، وفي نفس الوقت لديهم زيادة كبيرة في الوزن، سيلاحظون تدهور كبير في صحتهم.
  • حيث قد يصل بهم الأمر إلى الإصابة بالسكتة الدماغية، والكثير من الأمراض التي تشكل خطورة كبيرة على حياة الإنسان، وقد تؤدي به  في النهاية إلى الوفاة، ولهذا ينصحهم الأطباء بإجراء تلك العملية.
  • كما تساعد تلك العملية في شفاء مرضى السكري؛ لعدم إمتصاص المعدة للسكريات مثل السابق.

عيوب عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار

يُمكن أن ينتج عن عملية تحويل المسار العديد من الآثار الجانبية، وتختلف هذه الآثار من شخص لأخر، ولذلك يجب التوجه للطبيب فوراً في حالة الشعور بأي من الآثار التالية:

الإسهال

  • فإصابة الجسم بالإسهال هي أكثر الآثار الجانبية الشائعة التي تنتج عن هذه العملية.
  • فيُلاحظ إنتشاره عند الأشخاص الذين قاموا بإجراء هذه العملية بشكل ملحوظ.
  • كذلك يُمكن أن يكون القىء، والغثيان والدوخة من الآثار الجانبية للعملية أيضاً.

الجفاف

  • حدوث الجفاف بعد إجراء هذه العملية هو أمراً شائعاً، حيث يحدث جفاف في الجسم كنتيجة للإسهال المصاحب لهذه العملية.
  • كما يُمكن أن يكون الجفاف نتيجة لقلة نسبة السوائل في الجسم؛ نظراً لصغر حجم المعدة بعد إجراء العملية.

نقص المعادن والفيتامينات التي يحتاجها الجسم

  • حيث يحدث حالة من الضعف الشديد في جميع أجزاء الجسم بعد إجراء العملية.
  • وتكون تلك الحالة نتيجة ليتناول الإنسان كمية قليلة من الطعام، أي أنها لا تحتوي على النسبة التي يجب أن يحصل عليها الفرد من الفيتامينات والمعادن في اليوم.
  • هذا إلى جانب قلة الكربوهيدرات، والفيتامينات، والمعادن التي يمتصها الجسم نتيجة لصغر حجم المعدة.

حصوات المرارة

  • فيُلاحظ وجود حصوات في المرارة، كنتيجة لإجراء هذه العملية بالنسبة لبعض الأشخاص.
  • لكنها لا تُعد من الامور الشائعة التي يتوقع حدوثها بعد العملية.
  • فهى تمثل رد فعل طبيعي لفقدان الجسم الكثير من الكيلوجرامات في وقت قليل.
  • كذلك الأمر بالنسبة لحصوات الكلى، فهى تتكون نتيجة لإجراء هذه العملية أيضاً.

تساقط الشعر

  • حيث ترتبط صحة الشعر بالأطعمة والمشروبات الصحية التي يتناولها، أي بمعنى أصح ترتبط بنسبة الفيتامينات والمعادن التي يحصل عليها الجسم سواء من خلال الأطعمة أو من خلال تناول المكملات الغذائية.
  • ونقص الفيتامينات والمعادن من الجسم بشكل كبير ينعكس بشكل سلبي على الشعر ويجعله ضعيفاً، مما يزيد من معدل تساقطه.

حدوث مشكلات في عملية الهضم

  • حيث أن جسم الإنسان يتأثر سريعاً بأي تغيرات تحدث به.
  • ولذلك فإنه من الطبيعي حدوث مشكلات في عملية الهضم، كنتيجة لتغير حجم المعدة.
  • فالمعدة لم تُعد تتقبل الكميات الكبيرة من الطعام، كما لم تعد تتقبل أنواع معينة من الأطعمة والمأكولات.
  • ولهذا يُلاحظ حدوث مشكلات في عملية الهضم كنتيجة لتناول نوع معين من الطعام، حتى وإن  كان تناول هذا النوع لم يكن يؤثر بشكل سلبي عليه في السابق.

ما هى كتلة الجسم؟

كتلة الجسم هى عبارة عن كتلة تشير إلى وضع جسمك سواء كان نحيف، أو طبيعي، أو به زيادة قليلة في الوزن أو مفرطة، ويتم حسابها عن طريق قسمة وزن الجسم بالكيلوجرام على مربع طول الجسم بالمتر وليس السنتيمتر، فإذا كان طول الفرد 160سم يكون مربعه طوله بالمتر هو 2.56، فتعرفوا معنا على مجموعة من النسب التي تُمكنك من معرفة وضع الجسم في النقاط التالية:

  • إذا كانت ناتج كتلة جسم شخصٍ ما أقل من 18.5 فإن ذلك يعني أن هذا الشخص يعاني من نحافة شديدة.
  • إذا كان ناتج كتلة جسم شخصٍ ما تتراوح من 18.5 وحتى 24.9 فإن ذلك يعني أن وزن هذا الشخص في النسبة الطبيعية له.
  • يكون الفرد لديه زيادة قليلة في الوزن إذا كان ناتج كتلة الجسم يتراوح من 25 حتى 30.
  • بينما يكون الفرد في حالة سمنة مفرطة في حالة زيادة نسبة كتلة الجسم عن 30.

علاقة كتلة الجسم بعملية تحويل مسار المعدة

تحويل مسار المعدة
تحويل مسار المعدة
  • يُمكن من خلالها معرفة ما إذا كان وضع الجسم ميؤسٍ منه لدرجة القيام بعملية تحويل مسار المعدة بالمنظار أم لا، حيث تُساعد نسبة كتلة الجسم في تحديد هذه النقطة.
  • فيُفضل القيام بعملية تحويل المسار إذا كان كتلة الجسم تزيد عن 40، فهذا الرقم يشير إلى سمنة مفرطة جداً وزيادة شديدة في الوزن، هذا بالنسبة لمن لا يعانون من أي أمراض مزمنة.
  • بينما تنخفض هذه النسبة مع الأشخاص الذين يعانون من أمراض خطيرة ومزمنة مثل مرض السكري أو إرتفاع ضغط الدم، بحيث يتوجب على الفرد المريض بهذه الأمراض إجراء هذه العملية عندما تكون كتلة جسمه تساوي 35 أو أكثر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى