عندما تكرم إنموذجا تبرز قضايا عدة

كتب. عبدالله علي القرزعي
الاثنين 1438.03.23

تستضيف عنيزة بتاريخها الثقافي الكبير ، وتميز النشاط بمجالاته و المسرح المدرسي التربوي فيها منذ نشأت التعليم في وطننا الغالي نهائيات المنافسات المسرحية على مستوى المملكة والتي يشارك فيها 10 إدارات متأهلة .. فحيا رحبا وسعة بالأحبة.

خصت الوزارة ممثلة بالإدارة العامة للنشاط الطلابي مشكورة بقيادة د. عبدالحميد المسعود عنيزة بهذا الشرف الكبير كونها تمتلك كوادر خبيرة وإبداعية ولها إسهامات متعددة على مستوى النشاط و المسرح المدرسي والوطني.
خاصة بعد اللفتة الكريمة من سعادة مدير التعليم بإعادة تأهيل مسرح الإدارة وتجهيزه بأفضل التقنيات المسرحية وإطلاق اسم صاحب أقدم شراكة مجتمعية بالمملكة عليه (الشيخ محمد بن سليمان الذكير )

المقام يتطلب مقال وكلمة افتتاحية نيابة عن منسوبي تعليم عنيزة والميدان التربوي في تدشين المنافسات …
خيارات كثيرة متوفرة بيد أن الخبرة والتاريخ هنا يجب أن يكون حاضرا بجلاء ليعكس مضامين وغايات النشاط المسرحي على الحراك الثقافي وتربية النشء …

باعتقادي أن أجمل ماذكره الخبير الذي ألقى الكلمة قوله ( المسرح لايكون إلا تربويا ) !!
وهو كذلك فلغة المسرح الفنية تستوعبها شعوب العالم بأسره ، وهي لغة حضارية راقية تؤصل مفاهيم وقيم عدة.

تحدث الخبير بقلبه وهو الذي مثل وكتب وأخرج وألف عديد الأعمال في الحركة المسرحية على مستوى الوطن على ما يزيد عن 30 عاما .

عندما يعتلي المنبر خبير في مجاله وفنه
يستحضر … انتماءاته
ويستجمع … خبراته
ويبوح … بكنوز مهاراته
ويسطر … دروس وعبر
ينقل … طموحاته وأماله
وتفيض … آلامه
يتحدث … عن كيانه
ويجهد … لنقل إرثه بأثاره وقيمه لجيل الغد المشرق …

وقف المربي الأستاذ
علي بن عبدالعزيز السعيد
متوشحا بفخر منبر افتتاح المنافسات المسرحية ، وكأنه في عرس بهيج يتطلب منه الإطلالة بنبض قلب المحب المنتمي لمجاله وفنه ، تحدث بدفء وتزاحمت أفكاره مع كلمات سطرها على الورق تذكيرا …

وبالمحصلة رسخ أهمية النشاط وقيمة (المسرح لايكون إلا تربويا ) وتلك تفي وتكفي لو لم يقال غيرها.

في نهاية افتتاحية تدشين المناسبة تفضل سعادة محافظ عنيزة مشكورا نيابة عن أهالي المحافظة ومنسوبي التعليم بتكريم الخبير الثقافي المسرحي المربي الأستاذ علي السعيد ، وهو بتكريمه كأنموج يكرم مجال التربية و النشاط والمسرح والثقافة ككل ، بل وكل من يعمل بانتماء وتفاني في خدمة مجال هام لترسيخ القيم التربوية والوطنية.

نعم في عنيزة التميز …
تكريم الخبراء مؤشر للعناية بقضايا عدة .

شكرا للأنموذج علي السعيد
وكل من عمل بتفاني وإخلاص وانتماء.

دمتم بخير

إغلاق