عوامل الإصابة بالصلع وأعراضه

يُعتبر الصلع Baldness من أكثر المشكلات المزعجة التي تحدث لشعر الرأس، فعلاجها صعب ويحتاج إلى الصبر والعديد من المحاولات حتى تتمكن من إيجاد العلاج المناسب، والصلع هو عبارة عن فقدان متدرّج للشعر تكون نسبة الإصابة به عند الذكور أكثر من الإناث وبكيفيات متعددة، ويحدث هذا الفقدان لعدة عوامل مختلفة، ولكنها كلها تتفق في نتيجتها الغير مرغوبة سواء كان للذكور أو الإناث، فعوامل الإصابة بالصلع تتنوع ما بين الهرمونات، والوراثة، والعوامل الخارجية، كما أن العلاج يختلف حسب نوع الصلع ودرجته.

أنواع الصلع وعوامل الإصابة به

الصلع
الصلع

يوجد عدة أنواع للصلع والتي تختلف تبعاً لسبب حدوثه، ولكن الأشهر هو الصلع الوراثي ويأتي منه أيضاً نوع آخر يسمى الصلع المبكر، فكلا النوعان لأسباب وراثية، ولكن الصلع المبكر يدخل في أسبابه بعض الظروف والعوامل الأخرى بجانب العامل الوراثي، مما يجعله يحدث مبكراً أكثر من الصلع الوراثي، وكلاهما يحدثان للذكور والإناث وكذلك الأمر بالنسبة لعلاجه فهو واحد للنوعين.

الصلع المبكر

 عوامل الاصابة بالصلع المبكر
عوامل الاصابة بالصلع المبكر

هو ذلك النوع من الصلع الذي يبدأ عند الرجال خاصةً في سن مبكر، أي في سن المراهقة بعد تخطى سن 18 عام، فيتزايد السقوط حتى عمر 25 عام، وعند بلوغ هذا السن تبدأ المناطق الخالية من الشعر في الظهور عند الرجال، بينما يكون عند النساء على شكل تساقط بكميات كبيرة للشعر.

عوامل الإصابة بالصلع المبكر

  • العوامل الوراثية وذلك في حالة أن يكون للصلع تاريخ مع عائلة الشخص المُصاب.
  • الأمراض النفسية كالتوتر، والتعرّض لصدمات شديدة، والإكتئاب، والقلق الزائد من أكثر ما يتسبب في تساقط الشعر وحدوث الصلع.
  • تعرّض فروة الرأس بشكل مباشر لأشعة الشمس لفترات طويلة.
  • كذلك يُعتبر تناول المنشطات الجنسية بكثرة في عمر مبكر أحد العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالصلع المبكر.
  • نقص كمية البروتين في الجسم وخاصةً في فروة الرأس.
  • حدوث خلل في الهرمونات وخاصةً إذا كان هذا الخلل لأسباب غير طبيعية، على سبيل المثال عند تناول بعض أنواع العقاقير المُستَخدَمة في زيادة تضخّم العضلات.
  • بعض أنواع الأدوية والعقاقير الطبية التي تعالج أمراض معينة، وأشدهم العلاج الكيماوي الخاص بمن يعانون من مرض السرطان.
  • زيادة نوع معين من الفيتامينات على حساب نوعٍ آخر، مثل فرط دخول فيتامين أ إلى الجسم وفي نفس الوقت فقر وجود فيتامين د بالجسم.
  • نقص كمية الحديد في الجسم.
  • معاناة الفرد من بعض الأمراض العضوية مثل مرض الأنيميا أو فقر الدم.

أعراض حدوث الصلع المبكّر

  • تساقط الشعر بشكلٍ ملحوظ يومياً.
  • ضعف بصيلات الشعر، حتى يُمكنك نزع الشعر عن الرأس دون القيام بمجهودٍ كبير.
  • ظهور مناطق في الرأس خاليةٌ تماماً من الشعر.
  • ملاحظة عدم نمو شعر جديد ليحل محل الشعر الذي تساقط.
  • تحول جلد الرأس الخالي من الشعر تدريجياً إلى اللون البيج الداكن.
  • الشعور الدائم بالرغبة في حك الشعر وظهور ألم بسيطٌ بها من وقت لآخر.

الصلع الوراثي

الصلع الوراثي هو أكثر أنواع الصلع إنتشاراً وشهرةً، وذلك لأنه يحدث لشريحة كبيرة من الرجال بدءاً من سن 35 عام، ويكون هذا النوع من الصلع في ذروته عند بلوغ سن الخمسين، ويمكن أن يظهر في شكل قلة كثافة الشعر وليس التساقط التام، ولكن يمتلك الفرد المصاب به شعر خفيف يُمكنك رؤية فروة الرأس من خلاله بسهولة.

عوامل الإصابة بالصلع الوراثي

  • بالطبع الوراثة هى العامل الأساسي الذي يؤدي إلى الإصابة به.
  • كما تكون العوامل الوراثية في هذا الأمر مرتبطة بهرمونات الذكورة التي يُطلق عليها ” الأندروجينات”.
  • مع مراعاة أن كل شعرة في فروة الراس لها دورة نمو، أي تظهر الشعرة وتستمر في الرأس لفترة معينة حتى تتلف تماماً وتتساقط، وفي مكانها تنمو شعرة أخرى وتتكرر نفس العملية.
  • بالتالي إذا إنكمشت جريبات الشعر تتسبب حينها في نمو شعيرات أضعف وأقصر، إلى أن تتساقط الشعرة ولا تنمو مكانها شعرة أخرى، وهذا ما يحدث في حالة وجود الصلع الوراثي.
  • كما يمكن أن يزيد من حِدة التساقط وحدوثه مبكراً عدة أمراض مثل مرض السرطان، والأمراض النفسية، وأمراض الغدة الدرقية، وفقر الدم؛ وذلك بسبب المواد المكونة لأدوية العقاقير المُستَخدَمة في العلاج.

أعراض حدوث الصلع الوراثي

 اعراض الاصابة بالصلع الوراثي
اعراض الاصابة بالصلع الوراثي
  • السقوط الكثيف للشعر ليس علامة تشير إلى وجود الصلع الوراثي؛ لأن الشخص العادي يُسقِط حوالي 100 شعرة يومياً.
  • فيُمكنك تمييز الصلع الوراثي عن طريق معرفة ترتيب أماكن سقوط الشعر.
  • وذلك لأن عادة ما يبدأ الشعر في السقوط في خلف الرأس من الأعلى لتتشكل بقعة دائرية قليلة الشعر في بداية الأمر، ثم منعدمة الشعر بعد سقوط كافة الشعر الموجود بها.
  • بعد ذلك يزداد تساقط الشعر ليبدأ الشعر في السقوط في منطقة الجبهة وجانبيها (الصدغين) ليأخذ شكل حرف M.
  • تبدأ البقعة الدائرية في الإتساع ويبدأ خط الشعر الأمامي في الرجوع إلى الخلف إلى أن يلتقوا وتصبح المنطقة بأكملها صلعاء.

مرض الثعلبة

يأتي مرض الثعلبة كواحد من أشكال الصلع الغير مباشرة ولكنها شائعة الإنتشار بين الذكور والإناث من جميع الأعمار وخاصةً من هم أقل من 30 عام، فالصلع هنا لا يكون في مكان محدد أو في بقعة محددة، بل ينتشر في الرأس في بقع كثيرة وعشوائية، وهو من أمراض المناعة الذاتية.

عوامل الإصابة بالثعلبة

لا يوجد أسباب محددة من قِبل العلماء لمرض الثعلبة، ولكن إكتشف الباحثون إرتباط ظهور الثعلبة بعدد من الأمراض والحالات مثل:

  • نقص نسبة الحديد والزنك في الجسم تزامناً مع إنخفاض نسبة البروتين، فإنه بدوره يؤثر سلباً على الشعر ويؤدي إلى الإصابة بمرض الثعلبة.
  • وبما إنه من أمراض المناعة الذاتية فيكون السبب الأول يكمُن في الجهاز المناعي، وذلك عندما يكون الجهاز المناعي هو من يقوم بإتلاف بصيلات الشعر والعمل على سقوطها.
  • قد يرجع السبب إلى حمل الشخص المصاب به لعدة أمراض تساعد على سقوط الشعر، وهى نفسها الأمراض التي تسبب الصلع المبكر مثل أمراض الغدة الدرقية، والسرطان، ومرض السكر.
  • الحالة النفسية السيئة عامل مهم للإصابة بمرض الثعلبة، وكذلك ما يصاحبها من مشكلات نفسية كالقلق، والتوتر، والاكتئاب.
  • وجود مشكلات صحية تتعلق بالعين مثل ضعف النظر أو تتعلق بالأسنان مثل التسوس وأمراض اللثة.

أعراض الإصابة بمرض الثعلبة

  • يبدأ المرض بتساقط الشعر في مناطق معينة من شعر الرأس، ثم تظهر بعد ذلك بقعٌ شبه دائرية خالية من الشعر في أماكن مختلفة من فروة الرأس.
  • تختلف سرعة تكوّن هذه البقع من شخص لآخر حسب طبيعة الشعر الأصلية، فهناك من تظهر عنده في خلال أيام وهناك من تبدأ في الظهور عنده في خلال أسابيع.
  • تنكسر الشعيرات داخل فروة الراس قبل أن تنفصل لتخرج عنها، كما ينمو عادةً الشعر الأبيض في هذا المكان بعد ذلك.
  • توجد بعض العلامات التي تظهر على أظافر اليدين والقدمين تزامناً مع بداية ظهور بقع الشعر الفرغة ومنها ظهور بعض الأشكال على الأظافر كالخطوط والنقاط باللون الأبيض.
  • كذلك الشعور بأن سطح الأظافر أصبح له ملمس خشن على غير العادة، مع تشقق الأظافر، وزيادة ضعفها، وتكسّرها.

إقرأ أيضاً:

مرض حساسية الماء

أسباب إنحناء الظهر وطرق علاجه

علاقة قياس ضغط الدم بأمراض الشرايين الطرفية