غابات الامازون الممطرة

غابات الامازون الممطرة  يطلق عليها الغابات المطيرة والتي تعني الغابات المميزة بكثرة هطول الأمطار على أشجارها العالية والكبيرة والتي تملأ جزء كبير من غابة الأمازون من جميع النواحي، يسود عليها في العادة طقس دافئ لكن أحيانا تهطل الأمطار بغزارة وقد تصل إلى بوصة واحدة في اليوم الواحد، غابات الامازون الممطرة من أشهر الغابات في العالم، وهذا يرجع لمساهمتها في منح تقريبا 20% من الأكسجين، وتمتد أشجارها إلى البرازيل، وكولومبيا، وفنزويلا.

غابات الامازون الممطرة

  • تشمل غابات الأمازون جزء كبير من قارة أمريكا الجنوبية، وهو مكان غير مؤهل للعيش من قبل البشر، لكن هذا لم يمنع بعض القبائل من العيش في أدغال غابات الأمازون في دولة البرازيل، وهي عبارة عن مجتمعات معزولة بعيدة عن حياة المدن، يطلون كامل أجسادهم باللون الأحمر، يحيون وسط الغابات المليئة بالنباتات الكسافا، والبابايا، حياتهم تعتمد على الصيد وتناول الفاكهة، يطلقون السهام على كل مصدر خطر يهدد حياتهم حتى وإن كانت الطائرات التي تحلق فوق رؤوسهم.
الامازون
الامازون
  • تحتوي منطقة أحواض الأمازون على تقريبا ثلاثة آلاف نوع من الأسماك التي تعيش في الأنهار، وتضم تقريبا ثمانمائة نوع من الأشجار، وألف وخمسمائة نوع من النباتات الأخرى، ويحيا بها ثلاثين مليون من الحشرات المختلفة.
  • تصب أنهار الأمازون حوالي 20% من المياه العذبة في المحيط الأطلسي، وهذا ما جعل أنهارها تفرغ نسب كبيرة من المياه التي فاقت الكمية التي تفرغها الأنهار السبعة، وهذا ما أدى إلى أكتشاف العديد من الشعب المرجانية النضرة.
  • نهر الأمازون هو عبارة عن أرض خصبة تتكاثر فيها المخلوقات التي تعتبرها موطن لها، ومنها البوتو وهو أكبر الدلافين في العالم، ونوع آخر يسمى الدولفين الوردي ويتواجد بكثرة في منطقة بيرو وبوليفيا.
  • تساهم غابات الامازون في استقرار المناخ العالمي، حيث تخزن الكثير من أطنان الكربون، وما يتم حاليا هو إزالة الكثير من تلك الغابات مما يؤدي إلى إطلاق غازات دفيئة تصل إلى الغلاف الجوي، وتسبب عدم استقرار في المناخ في المستقبل القريب.
  • تحتوي أنهار الأمازون على أسماك البيرانا والأناكوندا، والتي تعتبر من أخطر الأسماك، بالإضافة إلى حيوان أخر يمثل تهديد على حياة البشر، حيوان يشبه إلى حد كبير التمساح هو الكيمان، وهو من الحيوانات المفترسة التي تتغذى على كل ما هو ينبض بالحياة، ويهاجم البشر إذا شعر بالتهديد منهم، لكنه لم يسلم من اصطياده من قبل البشر مما أدى إلى وقوعه تحت حماية السلطات، فأدى ذلك إلى تكاثر الكيمان من جديد بأعداد كبيرة.
الامازون
الامازون

ما هي الأضرار التي أثرت على غابات الأمازون

  1. قام البشر باقتلاع العديد من الأشجار العالية والنادرة التي تقع في غابات الأمازون مثل أشجار الماهوجني.
  2. تجريف الأرض بغرض تحويلها إلى مساكن يقطن بها البشر، ويبنون البيوت فتحولت إلى أرض لا تصلح للزراعة، وهذا ما حدث على أطراف غابات الأمازون.
  3. أصاب الغابات جفاف ألحق الضرر بها هي والأنهار التي تقع من حول تلك المناطق مما أدى إلى موت العديد من الأسماك.
  4. لجأ بعض البشر لزراعة المخدرات على أراضي غابات الأمازون لبعدها عن المناطق السكنية، وأنها غابات غير مأهولة بالبشر.
  5. الحرائق التي أطالت الغابات من وقت إلى أخر أدى إلى موت الكثير من أنواع الحياة على أرض غابات الأمازون.
غابات الامازون الممطرة
غابات الامازون الممطرة

أنواع النباتات والأشجار في غابات الأمازون

  • أزهار الهيليكونيا.
  • زهرة السحلبية.
  • نبات الكاكاو.
  • نباتات القهوة.
  • زنبق الماء العملاق.
  • ازهار فاكهة العاطفة.
  • أزهار البروميليا
  • أزهار السحلبية.
  • أشجار الموز.
  • أشجار المطاط.