غير حياتك للأفضل برسالة يومية

تسير حياتنا وفقاً لقوانين عليا ومبدأها قانون الجذب، ولا تسير الحياة على وتيرة واحدة، ومهما كنت تعاني من مشكلات حياتية تظن أنها نهاية الطريق، لابد أن تعلم أن كل ما يدور بحياتك هو عبارة عن مجموعة من القرارات والإختيارات التي قمت بها مسبقاً، وتعتمد الحياة في شكلها ومضمونها على ردود الفعل التي نقوم بها تجاه المواقف وسلوكيات الآخرين، وهي التي تحدد طبيعة العلاقات بين الفرد ومن حوله، لكن ماذا عن التغيير؟ هل يمكن أن تغير حياتك للأفضل؟ والإجابة هي نعم، فكل ما تحتاجه يدور بداخلك، تحتاج أن تبوح به لنفسك أولاً وتشعر به حتى النخاع، وتسعى لتحقيقه حتى يتحقق بإذن الله، ومع بعض التقنيات العلمية المنظمة يمكنك تحقيق حلمك وأن تغير حياتك للأفضل دائماً وتجد السعادة التي تنشدها.

كيف تغير حياتك للأفضل
كيف تغير حياتك للأفضل

كيف تغير حياتك للأفضل؟

هناك العديد من العلوم الحديثة والإنسانية التي سعت بإجتهاد لدراسة الإنسان وحالته النفسية وعقله، وتوصلت لما يُعرف بالبرمجة العصبية، وهو لب الأمر ولب الحياة، فالعقل آداة مذهلة حينما يُستخدم بكل إمكانياته، ويصعب على البعض إستخدام معظم إمكانيات العقل لما نعاني منه من مشوشات حقيقية تتمثل في الإلهاءات والتطورات السريعة التي تحدث من حولنا.

وعند إتخاذ القرار بتحسين حياتنا للأفضل فيجب أن تكون البداية بأنفسنا أولاً، ففردٌ واحد قادر على تغيير مجتمع وأمة بأكملها إذا كان يتمتع بالنية السليمة والقوة والإرادة لإدراك مسعاه، وبعد الإيمان والثقة بقدرة الله تعالى على تحقيق مطالبك وتغيير حياتك نحو الأفضل، تقع المسئولية على عاتقك، وقد إخترنا أحد أفضل التقنيات السيكولوجية لتساعدنا على تغيير حياتنا نحو المزيد من الإيجابيات والتقدم لندرك من خلالها السعادة وهي تقنية الرسائل اليومية.

كيف تغير حياتك للأفضل برسالة يومية؟

  • تحتاج أولاً لتقييم ذاتك بمعنى أن تقوم بتحديد إيجابياتك وسلبياتك، وكلما كنت أكثر صراحة ووضوحاً مع نفسك كلما سهلت المهمة، إختر رسالة يومية إستلهمها مما يحيط بك مثلاً: تفائل دائماً.
  • ضعها بعقلك وآمن بها كلياً وتفائل، نفذ الرسالة حرفياً خلال يومك، ومع التنفيذ ستساعد عقلك على ترسيخ مبدأ التفاؤل والثقة بالله بأن كل شيءٍ سيصبح على ما يرام.
  • بعد أن إستخدمت الرسالة لمدة يوم كامل ضعها أضفها لقائمة إيجابياتك وهو التفاؤل، وإستشعر معناها بكل جوارحك، فيساعدك ذلك على إكتساب صفة التفاؤل حتى إن لم تكن كذلك.
  • إستخدم رسالة جديدة في كل يوم يمكنك كتابتهم حرفياً على ملحوظة ورقية صغيرة وإصطحابها معك أينما كنت لتذكر نفسك بها وتعمل على تحقيقها.
  • بمرور الوقت وخلال شهر واحد فقط مع التفكير الإيجابي والتطور الذاتي نحو المزيد من العادات الإيجابية، ستلاحظ الفرق بين حالتك النفسية الآن وقبل 30 يوماً، كما ستلاحظ الفرق في شخصيتك وإنعكاسها على من حولك نتيجة لتفكيرك بإيجابية والعمل على أن تغير حياتك ننحو الأفضل.
غير حياتك
غير حياتك

نصائح لعيش حياة أفضل وأكثر سعادة

  • إقترب من الله عز وجل فهو سر السعادة وسر النجاح، فالله هو الدعم والسند والرفيق، وهو الغفور ذو الرحمة من يتقبلك ويحبك وييسر لك كافة أمورك.
  • إتبع سنة النبي الكريم محمد صلّى الله عليهِ وسلّم، ففي سنته شفاءً من كل داء وراحةً من كل تعب وتيسيير لكل عسير.
  • حب ذاتك وتقبلها وتقبل نقاط ضعفك وإسعى لتقويتها وعزز من نقاط قوتك بالمقابل، فكلما كنت أكثر تصالحاً مع ذاتك كلما إجتزت مسافات طويلة في التطور نحو حياةٍ أفضل.
  • إبتسم دائماً، وتجاهل ما يصيبك بالضيق من قول أو فعل أو أشخاص، تأكد أن نعم الله عليك تستحق الرضا ودع المراد لله يجيبه ويجعله حقيقة، فقط تمنى وآمن وثق بقدرة الله تعالى على تحقيق المستحيل.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق