صحة

فائدة الفراولة

. الفراولة بيْن اللذة والفائدة:

تتميّز بلذة الطعم ومجموعةٍ من العناصر الغذائية المفيدة للجسم، كالأملاح المعدنية وأبرزها الكالسيوم، والحديد، والفسفور، والبوتاسيوم، إضافة إلى الأحماض، وسكَّر الفواكه، ومجموعة من الأحماض كالفوليك والزنك، وعدد من الفيتامينات: A ، B ، C، محتلة المرتبة الأولى في احتوائها على فيتامين C الذي يساعد على امتصاص الحديد. في هذا المقال، سنتعرف معاً أصدقاء دوْسات على الفراولة وأبرز فوائدها وآليات حفظها …

فائدة الفراولة:

  • تساهم الفراولة في تقوية الذاكرة وتنشيطها.
  • تلعب الفراولة دوْراً في الحدِّ من التهابات الجسم التي قد تتسبب في نقص المناعة.
  • تلعب الفراولة دوْراً فاعلاً في الوقاية منْ أمراض القلب وتصلُّب الشرايين، لما تحتويه من منْ مضادات ومواد مؤكسدة.
  • تحمي الفراولة من الإصابة بجلطات الدَّم.
  • يساهم مغلي أوراق الفراولة في علاج مرض القوْلون والسل ّالرئويّ.
  • يستخدم مشروب أوراق الفراولة كغرغرة لعلاج التهابات الحلْق.
  • تقي الفراولة من الإصابة بالسرطان لما تحتويه من مواد مؤكسدة.
  • تحتوي الفراولة على مواد قابضة تساهم بشكل فاعل في تبييض الأسنان والحفاظ على بياضها ..
  • تلعب دوْراً فاعلاً في حرْق الدهون في الجسم لاحتوائها على كميات كبيرة من الألياف قليلة السعرات.
  • تساعد الأحماض المتوافرة في الفراولة كحمض الإيلاجيك على حماية الشعر من التساقط، وتعزِّز نموَّه.
  • تساهم في تعزيز المناعة لدى الأطفال لما تحتويه من فيتامين C.
  • تلعب دوراً في منع ارتفاع ضغط الدَّم لاحتوائها على البوتاسيوم.

طريقة حفظ الفراولة:


نستطيع الاحتفاظ بالجزء الأكبر من فائدة الفراولة و العناصر الغذائية  لثلاثة أيام في الثلاجة .. إليكم آلية حفظها لفترة أطول:

  • نعمل على تحديد الكمّيّة المراد تخزينها وحفظها للاستفادة منها لاحقاً.
  • نعمل على اقتناء الفراولة ذات الحجم الصغير وتجنب كبيرة الحجم.
  • نقوم بإزالة الأوراق الخضراء عن حبَّة الفراولة.
  • نضع المقتنى من الفراولة في مصفاة، ونغسلها جيداً بالماء الفاتر؛ فيجب أن نحفظها نظيفة.
  • نترك الفراولة لتجفَّ بعد تصفيتها جيداً لمدة ساعة.
  • نضع الفراولة في أكياس التفريز دون أن تقطع.
  • نعمل على تفريغ الهواء من الأكياس وضغطها.
  • نضع الفراولة في الثلاجة لتفريزها وبذلك نحفظها لمدة من الزمن قد تصل إلى ستّة أشهر.

نوصي بزيادة تناول الفواكه والخضروات لجعل الحمية الغذائية أكثر صحة، ولما لها من فوائد وقائية وعلاجية في كلٍّ من السمنة والأمراض المزمنة المتعلقة بها مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسُّكري والسرطان، وذلك لما تحتويه هذه الأغذية من الألياف الغذائية والفيتامينات والمعادن والعديد من مركبات الفيتوكيميكال النباتية) المفيدة للصحة، وتعرف مركبات الفيتوكيميكال بأنها مجموعةً كبيرةً من المركبات الكيميائية المختلفة عن العناصر التغذوية وهي موجودة بشكل طبيعي في الأغذية النباتية وتمنحها ألواناً مثل اللون الأحمر في البندورة أو صفاتٍ حسيّةً أخرى مثل الرائحة في الثوم، وتقوم بعمل وظائف عديدة في النباتات كما أنها تمتلك قدرات في الوقاية من الأمراض لدى الإنسان.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: