ثقافة عامة

فائدة القهوة الخضراء للتخسيس

ماهي فوائد القهوة الخضراء للتخسيس؟


اليوم، قررنا أن نتحدث إليكم عن إحدى المكملات الغذائية التي تسمى القهوة الخضراء. سوف نعرض لكم فوائدها بما في ذلك فقدان الوزن. فالقهوة الخضراء مساندة للتخسيس من خلال المساعدة على تنظيم مستويات السكر في الدم.

القهوة الخضراء للتخسيس

بالإضافة إلى هذه الفضيلة الرئيسية التي تحقق نجاحها في التخسيس، تعتبر القهوة الخضراء غنية بمضادات الأكسدة. فالي أي مدى القهوة الخضراء قادرة على تحقيق التخسيس لأجسامنا؟

قبل تناول أي مكملات غذائية مثل القهوة الخضراء، من الضروري أن نعرف فوائدها. سوف نشرح لك ما هي، من أين تأتي، وكيف يتم إنتاجها. ومن خلال ذلك، سوف تكتشف إذا القهوة تساعد حقا لإنقاص وزننا.

ما هي القهوة الخضراء؟
أصل القهوة الخضراء: في الواقع، القهوة الخضراء ليست سوى البذور من القهوة التي لم يتم تفحمها. قبل أن تصبح القهوة التي نستهلكها سوداء، يجب أن تعرف أن القهوة تبدو وكأنها ثمرة مع غشاء أحمر.

تحت هذا الغشاء توجد البذور التي عندما تصبح ناضجة، تتحول إلى اللون الأخضر. و تنبت بذور البن هذه من فروع شجيرة استوائية تسمى شجرة القهوة.

تاريخيا، تأتي هذه الشجرة من إثيوبيا. للحصول على بذور القهوة كما تعلمون، يتم تفحم البذور الخضراء في النار على درجة حرارة 200 درجة. هذه العملية لا تغير فقط لون القهوة، لأنها تسمح قبل كل شيء بتسليط الضوء على عبيرها الذي نعشقه كثيرا.

إذا كانت هذه العملية تعطي القهوة مذاقها و لونها الأسود، ينبغي أن يكون معروفا أن تحميصها يدمر بعض من المكونات الأكثر فائدة للصحة. تماما مثل الخضار التي تتبخر العديد من فيتاميناتاتها في الماء المغلي.

ومن هنا يمكنك أن تبدأ في التمييز بين القهوة الخضراء بالمقارنة مع القهوة السوداء التي تعرفها.

ماهو التركيب الطبيعي للقهوة الخضراء؟
قبل التحميص، القهوة الخضراء تتكون من 100 غراما من الكربوهيدرات المعقدة، 10 إلى 12 غراما من البروتين وحوالي 15 غراما من الدهون. وبالإضافة إلى المغذيات الرئيسية، تحتوي بذور البن الخضراء أيضا على ما يسمى المركبات النشطة بيولوجيا التي هي الأحماض الكلوروجينيك و تصل إلى 9 غرامات والكافيين تصل إلى 3.5 غرام.

كما تحتوي القهوة الخضراء على “الكافستول” و “الخويول”. هذه هي المواد التي يطلق عليها اسم “ديتربينس”. لفكرة علمية صغيرة هذين العنصرين يعتبران عاملان مضادان للسرطان وتنقية الكبد. 

عندما يتم تفحم القهوة الخضراء، هو في هذه المرحلة تفقد جزءا كبيرا من أحماض “الكلوروجينيك”. و هي مضادات الأكسدة الطبيعية القوية التي أظهرت آثار مفيدة ضد الكولسترول في الدم والسكري والاكتئاب.

هل القهوة الخضراء تحقق التخسيس؟
كثير من مقالات الدراسات العلمية تتحدث عن القهوة الخضراء، و العديد منها سعت لمعرفة ما إذا كانت تساعد على التخسيس.

دراسة حول تأثير حمض الكلوروجينيك في القهوة الخضراء:
بعد جمع مجموعتين من 30 شخصا لمدة 12 أسبوعا، استهلكت مجموعة واحدة من الباحثين القهوة التقليدية في حين أن المجموعة الأخرى استهلكت قهوة غنية بحمض الكلوروجينيك الموجود بشكل طبيعي في القهوة الخضراء.

في نهاية 3 أسابيع ، أظهرت الدراسة أن حمض الكلوروجينيك يؤدي إلى انخفاض في امتصاص الجلوكوز بنسبة 6.9٪. من وزن الجسم، وكان متوسط ​​فقدان الوزن 5.4 كجم للمجموعة التي تناولت القهوة الخضراء مقارنة بفقدان 1.4 كجم فقط للمجموعة التي تناولت القهوة المحمصة التقليدية.

القهوة الخضراء تعزز القضاء على دهون الجسم:
أظهرت العديد من الدراسات العلاقة بين استهلاك القهوة الخضراء وتسارع فقدان الوزن. على سبيل المثال الدراسة السابقة التي ذكرناها كمقارنة مجموعتين اتبعوا نفس النظام الغذائي ولكن ليس بتناول نفس المكملات الغذائية. كانت المجموعة التي استهلكت القهوة الخضراء فقدت نسبة أكبر من الدهون.

القهوة الخضراء تقلل من ضغط الدم:
ووفقا لدراسة أجرتها مختبرات منتجات الصحة التابعة لشركة كاو في طوكيو، فإن القهوة الخضراء تخفض ضغط الدم. لهذه الدراسة، قام الباحثون بتجميع الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم. ثم تقسيمهم إلى مجموعتين عشوائيتين.

تلقت المجموعة الأولى 140 ملغ يوميا من حمض الكلوروجينيك، المجموعة الأخرى تلقت العلاج الوهمي. وبطبيعة الحال، فإن مجموعة التي تلقت حمض الكلوروجينيك الذي تتضمنه القهوة الخضراء شهدت انخفاض ضغط الدم.

القهوة الخضراء من مدرّات البول:
القهوة الخضراء تحتوي على جزء من الكافيين الذي يعرف بقدرته على أن يكون مدر طبيعي للبول. قد تكون هذه الوظيفة مفيدة للأشخاص الذين يميلون إلى الاحتفاظ بالمياه في أجسامهم ما يساهم في زيادة وزنهم. كل هذه الوظائف تتضافر معا لتحقيق هدف التخسيس.

نصائح “وصفاتي” لاستهلاك القهوة الخضراء للتخسيس:
يجب أن تعرف أن أي مكمل غذائي فعال مثل القهوة الخضراء لديه حدوده. إذا كنت تأكل الكثير من الدهون، والكثير من السكر، هذا الفعل سيلغي قوة القهوة الخضراء. 

لتكون فعالة، يجب إتباع نظام غذائي متوازن على الأقل وتكييفه لاحتياجاتك من السعرات الحرارية. لزيادة الآثار الإيجابية للقهوة الخضراء، يمكنك أيضا استئناف النشاط البدني.

إذا كنت تحترم نصيحتنا الأخيرة، أعلم مسبقا أنك سوف تصل إلى أهدافك. نلتقيكم قريبا في مقالة تغذية جديدة.

اظهر المزيد