فوائد

فائده خبز الشعير لعلاج للقولون

يعد الشعير من أقدم النباتات التي عرفها الإنسان حيث أن الشعير هو المادة الأساسية التي كان يصنع منها الخبز في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم. كما تشير الدراسات الى أن الشعير زرع في جنوب غرب آسيا قبل الميلاد بحوالي 7000سنة أما في البلدان الأوربية فقد زرع قبل الميلاد بحوالي 2800سنة ويتميز الشعير بقدرته على النمو في جميع الظروف المناخية في المناطق الجافة والحارة أو في المناطق الباردة القريبة من القطب الشمالي ويعتبر الشعير من أقدم محاصيل الحبوب المنزوعة التي استخدمها الإنسان في غذائه مباشرة كعمل الخبز اوعن طريق تغذيه حيوانات المزرعة أو حيوانات الجر التي تساعده في تأدية أعماله الزراعية المختلفة وأيضاً عرفت التلبينة منذ الزمن القديم منذ عهد المصطفي صلى الله عليه وسلم من حديث عائشة في السنن قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” عليكم بالبغيض النافع التلبين” وقد ثبت أن التلبينة قد تساعد في علاج كثير من الأمراض وتحتوي على مواد لها القدرة على تخفيف الاكتئاب.
يعدّ خبز الشعير من أقدم الأغذية الطبيعية اعتمد عليها البشر بشكل رئيسي في غذائهم، فهو يمتاز بتركيبته الطبيعيّة عالية القيمة، وهو غني بالعديد من الفوائد، كما أنّ فئة كبيرة من البشر ما زالت تُقبل على تناوله حتى وقتنا الحاضر، لثمنه المعقول ولسهولة تحضيره، حيث يتمّ تصنيعه بطرقٍ عدة، منها ما هو تقليدي وبدائي، ومنها ما يتمّ الاعتماد فيها على الآلات والأدوات الحديثة المُساعدة على إنتاج كميات كبيرة منه خلال وقت قصير، ونظراً لأهميته سنتحدث عن أبرز فوائده في هذا المقال

القيمة الغذائية للشعير:

يحتوي نبات الشعير على كميات وفيرة ومتوازنة من الفيتامينات والعناصر المعدنية والأحماض الامينية والبروتينات حيث من الممكن أن تصل فيه نسبة البروتين أعلى من محاصيل الحبوب الأخرى وأيضا يحتوي الشعير على السكر والنشا ويعتبر نبات الشعير من أغنى النباتات من حيث محتواها الغذائي وتأثيرها البيولوجي على جسم الإنسان وتمثل القوة الغذائية لأوراق الشعير في احتوائه على كميات غير عادية من البيتاكاروتين وأيضاً يحتوي أيضا على فيتامين (ب) vit B complex ب1،ب2، ب6،ب 12) وحمض الفولك وحمض النيكوتونيك وغيرها ونبات الشعير يحتوي على بعض الألياف التي لها قيمة صحية عالية وأيضا تحتوي على بعض المركبات الكيميائية مثل B-glucan التي تساعد على خفض نسبة الكولسترول في الدم ويحتوي الشعير على فيتامين (ج) C التي أظهرت التحاليل المخبرية انه يحتوي عليه أكثر بنسبة سبع مرات من مقداره في الحمضيات كما أن أوراق الشعير تحتوي على معظم العناصر المعدنية الضرورية للنمو وتنشيط جهاز المناعة وتحفيظ إفراز الغدد ومن ابرز هذه العناصر البوتاسيوم والكالسيوم والنحاس والفسفور والمنجنيز والزنك وغيرها وتحتوي أوراق الشعير على الكالسيوم الذي هو مهم ومفيد لتركيب العظام وخاصة لدى الأطفال ويحتوي الشعير على الحديد بكمية جيدة اعلى من نسبته في السبانخ ويوجد في أوراق الشعير 18حمضا امينيا من بينها ثمانية أحماض أساسية التي لا تتوفر إلا في الغذاء وبشكل عام الشعير يعتبر سهل الهضم والامتصاص ويمتاز بمقدرتها على تنظيف السموم المتراكمة في الكبد وخلايا الجسم.

فوائد خبز الشعير للقولون

  • يخفف من تهيج القولون واضطراباته ويخفف من إصابته بالتهيج، وذلك لاحتوائه على نسبة مرتفعة من الألياف الغذائية.
  • يخفف من أعراض القولون العصبي التي تسبب الكثير من الألم والانزعاج.
  • ينقي القولون من الفضلات والسموم، ويساعده في التخلص منها بسهولة، إذ أن الألياف الغذائية التي يجتوي عليها تساعد في امتصاص كميات كبيرة من الماء، مما يسهل عملية التخلص من الفضلات.
  • يمنع الشعور بالانتفاخ، ويساعد في طرد الغازات، مما يقلل من آلام القولون.
  • يحتوي على مواد تقضي على الشوارد الحرة للخلايا، مما يقلل من احتمالية الإصابة بسرطان القولون.

فوائد عامة لخبز الشعير

  • يقلل نسبة الكوليسترول الضار في الدم، مما يمنع الإصابة بتصلب الشرايين، ويتيح وصول كمية أكبر من الأكسجين إلى القلب، وهذا ينعكس إيجاباً على صحته.
  • يخفض ضغط الدم المرتفع.
  • يساعد في تخسيس وزن الجسم والوصول إلى الرشاقة لأنه يعطي شعوراً بالامتلاء والشبع، فيتناول الشخص كميات أقل من الطعام.
  • يحتوي على كميات كبيرة من حمض اللينوليك الذي يمنح الجسم الطاقة والحيوية لأنه ينشط الدورة الدموية بشكل كبير.
  • يحتوي على جميع فيتامينات ب المركب، وهذا ينعكس إيجاباً على صحة الجسم العامة، ونشط الجسم ويمنحه التركيز الكبير.
  • يقلل نسبة السكر في الدم ويساعد في تنظيمه.
  • يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة المهمة للجسم، مما يقي من الإصابة بالأمراض ومن بينها فيتامين ج.
  • يقوي مناعة الجسم بشكل عام.
  • يقي من الإصابة بهشاشة العظام لاحتوائه على نسبة مرتفعة من عنصر الكالسيوم.
  • يقي من الإصابة بالجلطات القلبية والسكتات الدماغية.
  • يقوي الدم ويقي من الإصابة بالأنيميا.
  • يمد الجسم بالعديد من العناصر المعدنية المهمة مثل المغنيسيوم والفسفور.
  • يحافظ على صحة الجهاز الهضمي بشكل عام وينشط حركة الأمعاء.
  • يحتوي على كمية قليلة من السعرات الحرارية، وكميات قليلة جداً من الدهون.
  • يمد الجسم بالكربوهيدرات والسكريات المفيدة.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: