اخبار السعودية

فبركة (نيويورك تايمز).. عندما يجلب الزيف فضيحة

أثار حذف صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية اليوم الخميس (11 أكتوبر 2018) تغريدة من حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تتعلق بقضية اختفاء المواطن السعودي جمال خاشقجي ردود أفعال عديدة بعدما أكد متابعون أن حذف الخبر المزيف يمثل فضيحة مدوية كون الصحيفة طالما انتهجت خطا عدائيا للسعودية .

وحذفت الصحيفة خبرا من حسابها فى موقع التدوينات القصيرة يتعلق بالـ 15 سائحا سعوديا الذين زعمت تقارير عدائية تورطهم في اختفاء خاشقجي . وكتبت الصحيفة في تغريدة لها : “ملاحظة المحررين.. لقد قمنا بحذف تغريدة حول هذه القصة”.

وذكرت (نيويورك تايمز) أنها قامت بحذف الخبر الذي يشير إلى التفاصيل والأسماء والصور المنسوبة للسلطات التركية. وقامت الصحيفة باستبدال نسخة الخبر بأخرى تشير فقط إلى تصريحات السلطات التركية دون التعامل مع الخبر على أنه صحيح كما في النسخة الأولى.

وقوبل تصرف الصحيفة بتهكم من قبل عدد من القراء والمعلقين حيث كتب أحدهم على حسابها فى “تويتر”: “سوف تحذفون المزيد من التغريدات لاحقًا”.

من جهته ، علق الكاتب خالد السليمان فى تغريدة اطلعت عليها (عناوين) قائلا :”نيويورك تايمز تحذف خبرا عن السعوديين المشتبه بهم في قضية خاشقجي، ما دام مصادركم الجزيرة وإعلام الإخوان فستحذفون كثيرا! على فكرة لو تحلت الجزيرة بنفس شجاعة النيويورك تايمز كم تغريدة ستحذف ؟! بالتأكيد ستحذف حسابها بالكامل وستوقف بث قناتها !”.

أما الدكتور عبدالرحمن الشنيفي فكتب يقول :”في الواقع إن حذف نيويورك تاميز لهذا الخبر ليس حبا في السعوديين لكن هذه الصحيفة تعلم تماما القانون الأمريكي فيما لو تم رفع قضايا قانونية عليها في المحاكم الأمريكية وتعلم أنها ستخسر وستدفع تعويضات مالية قد تصل للملايين من الدولارات .. هذه الصحيفة تناصب العداء للسعودية منذ عقود”.

وبدوره قال محسن الصيعري :”عندما تنعدم المهنية تغيب المصداقية وبالتالي يكون الحذف هو سيد الموقف! شلة الجزيرة لم نستغرب منهم الحذف فهم قد حذفوا اوطانهم وقضاياها بكل تفاصيلها وحذفوا عروبتهم . ومن السهل جدا عليهم ان يحذفوا شرف المهنة ?!”.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock