اخبار الرياضة

فتيات جدة يشاركن في أول بطولة نسائية بملعب الجوهرة

استقبلت صالة كرة السلة بملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية “الجوهرة المشعة” في مدينة جدة، أول بطولة نسائية رسمية لكرة السلة برعاية الهيئة العامة للرياضة ووزارة الصحة.

وشاركت 6 أندية نسائية في اليوم الرياضي التثقيفي النسائي عن سرطان الثدي، و مشاركة جامعة دار الحكمة ومدرسة جدة نولدج في العروض الراقصة في افتتاح البطولة.

وقالت صاحبة فكرة المبادرة دينا عارف لـ”عين اليوم”، إن ريع الفعالية سوف يذهب لصالح إنشاء عيادات خاصة لعلاج مرضى سرطان الثدي والمتوقع إنشاءها في المجعمات التجارية.

وأضافت عارف أن تقديم أول بطولة نسائية لكرة السلةفي السعودية أتت من فكرة سابقة وهي “شخبط لسبب”، والتي انطلقت في عام 2014، لتشجيع المجتمع لكي يشخبط (يرسم) ومن ثم تعرض لوحاتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويقام بعد ذلك معرض لبيع اللوحات، ويذهب ريع تلك اللوحات لشراء (الماموجرام) وهي الآلة التي يتم بها فحص الثدي لاكتشاف الإصابة بمرض سرطان الثدي.

ولتطوير الفكرة قالت عارف إنه تم إضافة رياضة كرة السلة إلى المبادرة لتحمل شعارا جديدا، وهو “سددي لهدف”، وبدأت الفكرة تستقطب العديد من المشاركات، إلى أن تقدمت وزارة الصحة ممثلة في الدكتورة منال شمس مديرة إدارة التوعية الصحية بمديرية الشؤون الصحية بفكرة توحيد الجهود وتقديمها في ملعب الجوهرة كحدث توعوي، ولاقت الفكرة استحسان الأميرة ريما بنت بندر رئيس اتحاد الرياضة المجتمعية، وإطلاق أول بطولة لكرة السلة للسيدات، بدعم كبير من هيئة الرياضة لإقامة هذه الفعالية.

عضو شورى تشارك

كشفت عضو الشورى لينا المعينا، أن مشاركة الفريق النسائي لكرة السلة، استثنائي، ليس فقط كونها أول بطولة نسائية لكرة السلة في السعودية، بل لأننا حظينا بإقامة بطولة قبل أن تقام بطولة لفرق كرة السلة الرجالية بملعب الجوهرة بجدة.

وقالت المعينا لـ”عين اليوم”: “سعيدة جدا كون المرأة السعودية تقيم أول مباراة كرة سلة قبل إقامتها للرجال، وأن فريق جدة يونايتد الذي شاركت فيه تمكن من الفوز على نظيره الفرنسي في مباراة ودية شهر أبريل الماضي، وحصل على الميدالية الذهبية، ونقيم كل سنة دورة دولية للمشاركة كفريق نسائي سعودي لكرة السلة.

وأشارت أن المشاركات في البطولة اليوم من فرق كرة السلة النسائية السعودية تعدت أعمارهن الـ50، حيث لم تقتصر على صغار السن وكان المجال متاح لكافة الأعمار المشاركة للتوعية بالصحة وممارسة الرياضة.

وحول التوعية بممارسة الرياضة للحفاظ على الصحة، أكدت أن الرياضة لا تقتصر على سن معين فهي للجميع، والفكرة من الفعالية، بناء أجيال قوية الروح والبدن، سواء نساء أو رجال وفقا لرؤية المملكة 2030، ونركز الآن على مرض سرطان الثدي لزيادة الوعي الصحي للمرأة ويجب عليها القيام بالفحص المبكر بعد سن الـ40 وفي حال وجود هذا المرض بشكل وراثي يجب إجراء الفحوصات بشكل مبكر.

وأكدت الدكتورة منال شمس مديرة إدارة التوعية الصحية بمديرية الشؤون الصحي، أن الفعالية شهدت حضور كبير وشاركت وزارة الصحة بعدد 13 مشاركة للتوعية، حيث كان الهدف جمع الرياضة والصحة تحت مظلة واحدة، من أجل تثقيف المجتمع لممارسة رياضات مختلفة وبأعمار مختلفة.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: