فرط استهلاك الفيتامين د يؤدي إلى إصابة رجل كندي بفشل كلوي

اكتشف أطباء كنديون إصابة رجل يبلغ من العمر 54 عاماً بفشل كلوي وارتفاع في مستويات الكالسيوم في الدم، وذلك بعد أن اعتاد على تناول كميات مفرطة من أحد أنواع الفيتامين د، بناءً على توصية أحد المعالجين الطبيعيين.

وكان المعالج الطبيعي قد نصح الرجل بتناول كميات مفرطة من الفيتامين د، على الرغم من أنه لم يكن يعاني من أية حالة طبية تستدعي مثل ذلك. وقد استمر الرجل في تناول مكملات الفيتامين د لمدة سنتين ونصف بمعدل 8000-12000 وحدة دولية يومياً، في حين أن الجمعية الكندية لهشاشة العظام توصي بأن لا يتجاوز الوارد اليومي من الفيتامين د 1000-2000 وحدة دولية يومياً.

ولم يُحذر المعالج الطبيعي الرجل من سُميّة الجرعات العالية من الفيتامين د، كما إن الرجل اعتقد أنه كلما زادت كمية الفيتامين د كلما كانت الفائدة أكبر، مما دعاه إلى الإفراط أكثر وأكثر في تناوله.

وقد أوصى الأطباء المريض بالتوقف نهائياً عن تناول أية مكملات للفيتامين د، والتوقف عن تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم، مما أدى إلى تحسن جزئي في حالته، رغم أنه لا يزال يعاني من فشل كلوي مزمن من المرحلة الثالثة.

في الحالة الطبيعية، يُنتج الجسم الفيتامين د عند التعرض لأشعة الشمس، كما إنه يوجد في بعض الأغذية مثل السلمون وسمك المنشار. وقد يعاني سكان المناطق الباردة من نقص الفيتامين د بسبب عدم التعرض بشكل كاف لأشعة الشمس، مما يستدعي تناولهم لمكملات هذا الفيتامين.

وبشكل عام، ينصح الأطباء بعدم الإفراط في تناول أي نوع من أنواع الفيتامينات، وتجنب اللجوء إلى معالجين غير معتمدين.

جرى نشر تفاصيل الحالة في مجلة الرابطة الكندية للطب Canadian Medical Association Journal.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى